الوزن أثناء العطلة: كيفية الحفاظ على الوزن، وعدم اكتساب المزيد منه

هل تستطيع الاستمتاع بطعامكَ والحفاظ على وزنكَ في نفس الوقت؟ تستطيع فعلها في موسم العُطْلة هذا. جَرِّبْ هذه النصائح الخمسة التي اجتمع عليها الخبراء، للتحكُّم في الوزن.

By Mayo Clinic Staff

عند محاولة إنقاص الوزن، يمكن أن يشكِّل موسم العطلات والوجبات الشهية التي تقترن به، تهديدًا للأهداف المحددة لخسارة الوزن. ولكن توجد طريقة للاستمتاع بالعطلات دون التضحية بالتقدم الذي تحقق بالعمل الشاق. وهذه الطريقة معروفة باسم الحفاظ على الوزن.

وتشير بعض الأدلة إلى أن الأفراد يكتسبون رطلاً وحتى رطلين في أثناء العطلات، وأكثر قليلاً في المثابين بالسمنة أو البدانة بالفعل.

ولكن يمكن للحفاظ على الوزن إعادة تركيز الطاقة على الموازنة بين السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص مع تلك التي يفقدها في أثناء التمرين. ومن خلال المعادلة الصحيحة للجسم وأسلوب الحياة، يمكن اجتناب اكتساب الوزن في العطلات مع الاستمتاع بالمرح والمتعة الموسمية، والتي تتضمن بعض الوجبات الشهية القليلة.

وفيما يلي ما ينصح به الخبراء:

  1. الاقتصار على تذوق الطعام — بالرغم من أن الإستراتيجيات العامة لإنقاص الوزن تركز على اجتناب بعض الأطعمة المعينة، يمكن أن يحقق فرض قيود على الطعام، لا سيما في أثناء أوقات الاحتفالات، نتائج عكسية ويتسبب في فرط الأكل. ما الأخبار المبشرة بالخير؟ والعكس صحيح عند الاقتصار تذوق الطعام والاستمتاع به. فكلما استمتع الشخص بالطعام الذي يتناوله، زاد رجحان الرضا بالقليل منه.
  2. التركيز على الحصص — لا يلزم تغيير الوصفة أو الأكلات العائلية المحببة للنفس. فبدلاً من التخلي عن تذوق الأطعمة الشهية أو الأكلات اللذيذة، يمكن الانتباه لمدى الشعور بالجوع أو الشبع في أثناء كل وجبة، والتعامل الواعي من حصص الطعام الموضوع في الأطباق.
  3. تبسيط الأمور — يمكن التخلص من القائمة الطويلة التي تتضمن الواجبات والممنوعات. فبدلاً من ذلك، يمكن اختيار إستراتيجية واحدة، مثل عدم تناول المياه الغازية السكرية، أو تناول الأغذية الغنية بالبروتين، أو التخطيط للتردد على صالة اللياقة البدنية يومًا أو يومين في الأسبوع. إن تحديد هدف قابل للتحقيق في أثناء جدول العطلات المزدحم بالمهام، يزيد احتمال تنفيذه، والافتخار بإنجازه
  4. دمج الحركة — تُعد موازنة السعرات الحرارية التي يستهلكها المرء مع تلك التي يفقدها، ركيزة للحفاظ على الوزن. ولذلك، يمكن الاستفادة من التزود بالأطعمة التي تمنح الشخص المزيد من الطاقة الطبيعية للتحرك (بما يعني بدلاً من ارتفاع السكر السيئ!). يمكن ارتداء حذاء الجليد والتزلج أو الخروج في نزهة على الجليد مع أفراد العائلة. كما أن التمارين ليست حركة فحسب، ولكنها تخلق الذكريات أيضًا.
  5. التأمل والتكرار — إن الحفاظ على الوزن يتعلق بالتوازن، وتحقيق التوازن يتطلب الوقت. فلا ينبغي السماح للعقبات بأن تعوق الشخص. وبدلاً من ذلك، يمكن جعل الأمر عادة جديرة بالاعتبار. ويمكن قضاء الوقت في التفكير والتأمل وتسجيل التقدم والتجارب. ومع مرور الوقت، يمكن ملاحظة الأنماط التي تساعد على معرفة ما يلزم اتباعه وما يمكن تجاوزه.

وبذلك، خلال مناسبة الخبز في العطلة التالية، يمكن تذكُّر الاستمتاع بالمرح. يمكن الاستمتاع باللحظة والضحك ورائحة الطعام المخبوز في الفرن والمذاق الشهي عند إخراجه. يرتبط الطعام بالتقاليد لسبب ما؛ فقد يصنع الذكريات التي يحتفظ بها الإنسان خلال الأعوام التالية.

28/06/2019