هل اتباع الحميات الغذائية الغنية بالبروتينات آمنة لفقدان الوزن؟

بالنسبة لمعظم الأشخاص الأصحاء، يُعد اتباع حمية غذائية غنية بالبروتينات غير ضار بشكلٍ عام، خصوصًا عند اتباعها لفترة قصيرة. قد تساعد هذه الحميات الغذائية في خسارة الوزن من خلال جعلك تشعر بالشبع.

ومع ذلك، لم تنتهِ بعد الأبحاث عن مخاطر استخدام حمية غذائية غنية بالبروتينات مع تقليل الكربوهيدرات على المدى الطويل. قد تنجم العديد من المشكلات الصحية إذا تم اتباع حمية غذائية غنية بالبروتينات لفترة ممتدة من الوقت:

  • تقيد بعض الحميات الغذائية الغنية بالبروتينات استهلاك الكربوهيدرات بشكل كبير بحيث يمكن أن تؤدي إلى حدوث نقص في التغذية أو نقص الألياف، وهو ما يمكن أن يتسبب في مشكلات مثل رائحة الفم الكريهة والصداع والإمساك.
  • تتضمن بعض الحميات الغذائية الغنية بالبروتينات أطعمة مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • قد يؤدي اتباع حمية غذائية غنية بالبروتينات إلى تدهور وظائف الكلى عند الأشخاص الذين يعانون أمراض الكلى وذلك لأن أجسامهم قد تجد صعوبة في التخلص من فضلات استقلاب البروتينات.

إذا كنت ترغب في اتباع حمية غذائية غنية بالبروتينات، فاختر ما تتناوله من البروتينات بحكمة. وتتضمن الخيارات الجيدة بروتين الصويا والبقوليات والمكسرات والأسماك والدواجن منزوعة الجلد واللحوم قليلة الدهون ولحم الخنزير ومنتجات الألبان قليلة الدسم. تجنب تناول اللحوم المصنعة.

كما تعتبر جودة الكربوهيدرات التي تتناولها مهمة أيضًا. قلل الكربوهيدرات المُعالَجة من حميتك الغذائية، واختر الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف والأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة.

ومن الأفكار الجيدة دائمًا التحدث مع طبيبك قبل بدء اتباع حمية غذائية لفقدان الوزن. ويُعد هذا مهمًا بشكلٍ خاص في هذه الحالة إذا كنت مصابًا بمرض كلوي أو داء السكري أو حالات صحية مزمنة أخرى.

وأخيرًا ضع في اعتبارك أن فقدان الوزن قد يكون مؤقتًا، خاصة إذا عدت إلى طريقتك السابقة في تناول الطعام. أفضل خطة لتناول الطعام هي تلك التي يمكنك الالتزام بها على المدى الطويل.

09/05/2018 See more Expert Answers