هل تريد اكتساب الثقة في موسم الصيف؟ الأمر في متناول يديك

بتبنيك وجهة نظر صحيحة، قد يكون حلول الصيف أوان ثقتك بجسدك. إليك كيفية تنمية التفكير الإيجابي.

سواء كنتَ غارقًا في منشورات وسائل التواصُل الاجتماعي أو التخلُّص من السموم، فقد يُشكِّل عدم الشعور بالإرهاق من الأفكار المتعلِّقة بفقدان الوزن لوقت الصيف تَحَدِّيًا. وسواء كان الضغط نابعًا من الرغبة في لبس ثوب سباحة أصغر مقاسًا أو فقدان الوزن قبل إجازة العائلة هذه، فأنتَ لستَ وحدك.

ليس هناك شيء يَسلُب متعة الصيف أكثر من الشعور بعدم الراحة بسبب جلدك. ولكن فقدان الوزن لا يُعَدُّ دائمًا هو الحل للشعور بشعور أفضل.

طبقًا لبعض الدراسات، قد يكون لطرق إنقاص الوزن السريعة تأثير سلبي؛ مثل اكتساب الوزن مرة أخرى، والتأثير السلبي على عملية الأيض، وزيادة خطر تدهوُر سلوكيات اضطراب الأكل.

بدلًا من ذلك، إذا كنتَ في نطاق الوزن الصحِّي، فتخلَّصْ من الضغط النفسي الناتج عن فقدان الوزن هذا الصيف واستبدل به حلًّا آخر. حضِّرْ عقلكَ للتفكير الإيجابي. وإليكَ طريقة ممارسة ذلك (والسيطرة عليه).

تدرب على التعاطف مع الذات

هناك مبدأ يُعرف بالتعاطف مع الذات، وينطوي على التعبير عن الامتنان، والتقدير لذاتك بغض النظر عن مظهرك. وتتمثل إحدى طرق ممارسة التعاطف مع الذات في محادثة نفسك بالطريقة التي تحادث بها صديقك الحميم. قد لا يكون الأمر سهلًا اليوم، ولكن قد يتحول إلى مهارة تكتسبها بمرور الوقت.

ابدأ ببساطة بالإقرار بسماتك الرائعة، مثل اجتهادك، ولطفك، والدور القيم الذي تبذله في عائلتك. سيبدأ هذا في تفتُّح هويتك الذاتية بغض النظر عن مظهرك، ما يساعد على بناء الأساس الصحيح لتغيير السلوكيات رويدًا وبكل سعادة.

التركيز على التغييرات الصغيرة

لم يتمكَّن العلم من إثبات كفاءة الأنظمة الغذائية Fad. عادةً ما يزداد الوزن بعد الخسارة السريعة له. وعلى النقيض نجد الأشخاص الفاقدين لأوزانهم ببطء أو بالتدريج أكثر نجاحًا في المحافظة عليه لمدى طويل. اختر التغيُّرات الصغيرة والبسيطة، مثل المرح.

هناك العديد من الخيارات للاستمتاع بهذا الصيف، ومنها السير مساءً، واللعب مع الأطفال أو الأحفاد، أو تعلُّم هوايات جديدة، وجميعها ملائمة للتمتُّع بهذا الموسم، والقليل لفعله لارتداء ثوب السباحة أو الملابس صغيرة المقاس. إضافة مكسب؟ ستشعر بتحسُّن صحتكَ وصحة قلبكَ وزيادة عملية حرق السعرات الحرارية الطبيعية في الجسم.

اغرس الثقة

عندما تغمرك الثقة، ستشعر بتحسن حالتك المزاجية، وسيتعاظم شعورك بالاعتداد بالنفس. ووفقًا لرأي الخبراء، يرتبط الشعور بالثقة بالنجاح في إنقاص الوزن. ومع إيمانك الداخلي بقدرتك على تحقيق أهدافك، فمن المرجح أنك ستفعلها.

ويمكن تنمية الثقة الداخلية بعدة طرق، مثل إحاطة نفسك بتشجيع الأسرة والأصدقاء، والتحفيز اليومي، وتحديد أهداف واقعية لنفسك.

لا تجعل وسائل التواصل الاجتماعي تسمِّم حياتكَ

ليس من المستغرَب أن يكون هناكَ ارتباط بين مشاهدة الصور على وسائل التواصل الاجتماعي بعدم الرضا عن جسمكَ وانخفاض احترام الذات.

توصَّلَت إحدى الدراسات إلى أن مشاهدة التعليقات الموجودة على الصور ذات الصلة بالمظهر أدت إلى زيادة عدم الرضا عن الجسم، حتى إذا كانت التعليقات إيجابية. ويمكن ربْط ذلكَ بمفهوم تتبُّع الجسم، أو تتبُّع مظهره، بدلًا من المهمة أو النشاط الأساسي.

حاوِل تقليل الرجوع إلى وسائل التواصل الاجتماعي للحد من هذا المصدر غير المفيد في تحقيق معايير للجسم البعيدة المنال. ستكون أقل إغراءً لمقارنة نفسكَ مع الآخرين، في حالة التحرر عقليًّا لإجراء تغييرات تتمتع من خلالها بوافر من الصحة.

تَذكَّر في هذا الصيف أن التغييرات الصحية تستغرق وقتًا، وأهم ما فيها لا يرتبط بالمظهر على الإطلاق. من خلال التركيز على ثقتكَ بنفسكَ، والتعاطف مع ذاتكَ والاستمتاع بالصيف أيَّما استمتاع، عليكَ أن تدرك أن أفضل ما في هذا الفصل أن تتمتع بصحة عقلية إيجابية.

07/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة