5 طُرق لتعزيز ثقتك في فقدانك للوزن.

وكلما زادت قوة اعتقادك أن في إمكانك تحقيق هدف أو تغيير سلوك، تحسنت فرصك في النجاح. يمكنك اتخاذ خطوات لزيادة ثقتك في قدرتك على فقدان الوزن.

By كارين إم بيان

لا شك أن تغيير العادات أمر عسير. ولهذا فإن كنت قد مررت من قبل بتجربة فاشلة لإنقاص وزنك، فإننا نفهم سبب انخفاض ثقتك في قدرتك على إحداث تغييرات دائمة. لكن كلما زاد يقينك أن بإمكانك تحقيق هدف ما أو تغيير سلوك ما، زادت فرص نجاحك. ويسمي خبراء السلوكيات هذا الأمر بالكفاءة الذاتية. وهذا السلوك بإمكانه أن يدعم جهودك لإنقاص الوزن أو يقوّضها.

ولهذا، فكّر في الطريقة التي ترى بها نفسك. هل تجد صعوبة في التيقّن من قدرتك على إنقاص وزنك؟ من الطبيعي أن تشعر في البداية بترقّب النتائج. ولكن مع الممارسة يمكن أن يزيد شعورك بكفاءتك الذاتية وتتعزز ثقتك بنفسك. جرب الإستراتيجيات التالية:

  1. وضع توقُّعات عملية. هل تتوقع نتائج فورية؟ يكثر تحديد أهداف غير واقعية. فعلى سبيل المثال، عندما تتحول من عدم ممارسة الرياضة كليةً إلى محاولة التمرين لمدة نصف ساعة كل يوم، فإنك بذلك تهيئ نفسك حقيقة للفشل. وإنما يمكنك التركيز بدلاً من ذلك على التغييرات البسيطة القابلة للتحقيق، مثل المشي لمدة 10 دقائق على الأقل يوميًا، وبذلك يمكنك الشعور بطعم النجاح كل أسبوع. وبتحقيق الأهداف البسيطة، تتحسن الثقة بالنفس ويمكنك التدرج وصولاً إلى التحديات الأكبر.
  2. تقدير النجاح. خذ وقتًا الوقت للاحتفال بإنجازاتك مهما كانت بسيطة. هل صعدت على الدرج بدلاً من ركوب المصعد يومًا ما؟ هل تناولت إفطارًا صحيًا لثلاثة أيام متتابعة؟ أعط نفسك دفعة تشجيع. ربما لا تقدّر نفسك على الأشياء البسيطة، ولكن التشجيع يساعدك في الحفاظ على إيجابيتك وثقتك.
  3. المحافظة على طريقة تفكير تتعلم الدروس. تقبّل فكرة أن الإخفاقات واردة الحدوث. واعلم أن الطريقة التي تتعامل بها من العقبات تؤثر في ثقتك بنفسك وإرادتك الاستمرار. تعامل مع التحديات بعقل متفتّح. وتوقف عن الحكم على نفسك، بل تأمل في تجربتك وتعامل معها على أنها فرصة للتقدم. اسأل نفسك "ما الذي يمكنني تعلمه من هذه التجربة؟"
  4. الحديث الإيجابي مع النفس. حديث النفس هو الحوار الداخلي، وهو ما تقوله لنفسك في لحظة ما. ومع التدريب، سيمكنك تغيير الأفكار السلبية إلى أخرى إيجابية. فعلى سبيل المثال، بدلاً من قول "لن أصل إلى هدفي في إنقاص الوزن"، حاول قول "الوصول إلى الوزن المستهدف يستغرق وقتًا، ولكن يمكن الوصول إليه إذا التزمت بالسعي للهدف."
  5. الحصول على الدعم الصحي. يمكن أن يشعر المقربون إليك بالخوف من رغبتك في إجراء تغييرات صحية. ولهذا أخبرهم بأهمية دعمهم، وما يمكنهم فعله لتشجيعك. وتأكد من التواصل مع الآخرين الذين لهم أهداف مماثلة. فإذا رأى الشخص الآخرين يحققون أهدافًا مماثلة، فمن الأرجح أن يؤمن بقدرته على إنجاز أهدافه أيضًا.

التجارب

  1. تواصل مع صديق أو مع فرد من الأسرة يسعى هو أيضًا لإحدث تغييرات صحية. ناقشا سبل دعم كل منكما للآخر. فمثلًا، تبادلا آخر الأنباء بانتظام عن طريق الهاتف أو خطِّطا لمواعيد للتمشية كل أسبوع.
  2. ارصد الأفكار السلبية التي تخطر لك على مدار اليوم وحوِّلها إلى أفكار إيجابية مشجعة. فبدلًا من أن تقول "لا يمكنني الالتزام ببرنامج لممارسة الرياضة"، جرب أن تقول "يمكنني تحقيق هدف واحد واقعي اليوم".
  3. ضع قائمة بالإنجازات اليومية، مهما كانت صغيرة. أضف جديدًا إلى القائمة كل يوم. فهذا يتيح لك التركيز على النجاحات التي تحرزها في حياتك، بدلًا من التركيز على الإخفاقات.
19/08/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة