لماذا ينصح الأطباء بمعدل فقدان وزن بطيء؟ ما العيب في فقدان الوزن السريع؟

مخاوف فقدان الوزن السريع أنه عادة ما يتطلب مجهودا كبيرا في الحمية والتمارين — مجهودات قد تكون غير صحية ولا يمكنك على الأغلب الحفاظ عليها كتغيير دائم في أسلوب الحياة.

فقدان وزن ما بين واحد إلى اثنين رطل في الأسبوع هو التوصية التقليدية. على الرغم من أن هذا يبدو فقدان بطيء للوزن، لكنه سيساعدك في الأغلب على الاحتفاظ بوزنك المفقود لمدة طويلة.

تذكر أن رطل واحد (0.45 كيلوجرام) من الدهون يحتوي على 3,500 سعر حراري. لذا لتفقد رطل واحد في الأسبوع، تحتاج إلى حرق 500 سعر أكثر مما تأكله كل يوم (500 سعر في 7 أيام = 3,500 سعر).

كذلك، إذا فقدت الكثير من الوزن بسرعة كبيرة، فقد لا تفقد الكثير من الدهون كما ستفعل مع معدل فقدان وزن أكثر اعتدالا. بدلا من ذلك، قد تفقد الكثير من وزن الماء المحتبس أو حتى أنسجة اللحم، بما انه من الصعب حرق هذا الكم الكبير من السعرات في فترة قصيرة.

في بعض المواقف، مع ذلك، يمكن لفقدان وزن أسرع أن يكون آمنا إذا تم بالطريقة الصحيحة. على سبيل المثال، قد يصف الأطباء حمية ذات سعرات شديدة الانخفاض لفقدان وزن سريع إذا كانت البدانة تسبب مشاكل صحية خطيرة. لكن حمية متطرفة مثل هذه تتطلب إشراف طبي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون الحفاظ على الوزن المفقود صعبا.

بعض الحميات تشمل مرحلة مبدئية لمساعدتك على البداية السريعة في فقدان الوزن. على سبيل المثال، حمية مايو كلينك بها مرحلة بداية سريعة قد تفقد فيها من ستة إلى 10 أرطال في أول أسبوعين. يمكنك فقدان الوزن بسرعة بمثل هذا المنهج لأنه يجمع بين العديد من التقنيات الصحية والأمنة في وقت واحد — لا خدع ولا حميات متطرفة.

بعد فترة الأسبوعين الأولين، تنتقل إلى فقدان الوزن الموصى به من واحد إلى رطلين أسبوعيا، والذي يعطيك الوقت لتبني تغييرات نمط الحياة الضرورية، مثل تبني حمية صحية وزيادة نشاطك البدني، والضرورية للحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل.

27/09/2018 See more Expert Answers