لقد سمعت أن مشاركة الوجبات كعائلة واحدة يمكن أن يكون لها منافع صحية. هل التحكم في الوزن إحدى تلك المنافع؟

يمكن أن يكون لتناول الطعام في المنزل منافع صحية، على سبيل المثال تناول الطعام الأكثر صحية، لكن إذا كانت عائلتك تشاهد التلفاز أو أي جهاز ذي شاشة إلكترونية خلال تناول الوجبات، فربما تخسرين أي ميزة من مزايا التحكم في الوزن.

وقد أجريت دراسة حديثة تناولت أكثر من 12000 بالغ ممن كانوا يعيشون مع فرد واحد على الأقل من أفراد العائلة وتناولوا وجبة عائلية واحدة على الأقل في المنزل، وسواء كانت هذه الوجبات معدة في المنزل أو لا، وسواء كانوا يشاهدون البرامج التلفزيونية أو مقاطع الفيديو وقت تناول الوجبات أو لا. فارتبطت مشاهدة عدد قليل من البرامج التلفزيونية أو مقاطع الفيديو خلال تناول الوجبات العائلية وتناول كمية أكبر من الوجبات العائلية المعدة في المنزل، بانخفاض مخاطر السمنة في كلتا الحالتين.

وفي الحقيقة، كان البالغون الذين لم يشاهدوا أي شاشات على الإطلاق خلال تناول الوجبات العائلية أقل احتمالية للإصابة بالبدانة بنسبة 37 في المئة. وأدى تناول الوجبات العائلية المعدة في المنزل إلى خفض احتمالية الإصابة بالبدانة بنسبة 26 في المئة. وبوضع جميع العوامل سويًا، انخفض خطر الإصابة بالبدانة بنسبة 50 في المئة تقريبًا لدى البالغين الذين لم يشاهدوا التلفاز أو مقاطع الفيديو مطلقًا خلال تناول الطعام، والذين تم إعداد وجباتهم العائلية في المنزل.

كيفية الاستفادة من هذه المعلومات؟ قم بإعداد وجبة صحية في المنزل. تناول وجبة الغداء مع أحد الأشخاص. أطفئ الشاشات. قد يكون ذلك غير ممكن يوميًا، لكن كلما زاد اتباعك لهذه الممارسات، زادت المنافع الصحية المحتملة.

23/05/2019 See more Expert Answers