أفكر في تدبيس أذني لإنقاص وزني. فهل يحقق نتيجة؟

تدبيس الأذن لإنقاص الوزن قد لا يكون مجديًا، — كما أنه يشكل خطرًا بالغًا لحدوث العدوى.

ويستند تدبيس الأذن إلى حد ما على مبادئ العلاج بالإبر الصينية، وينطوي على تحفيز نقاط معينة باستخدام إبر دقيقة. عند معالجة الأذن بالإبر الصينية، يتم ترك الإبر عادة في مواضعها لفترة قصيرة فقط.

ويدعي أنصار تدبيس الأذن أن التدبيس يحفز نقطة الضغط التي تتحكم في الشهية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن. وفي هذا الإجراء يتم وضع دبابيس جراحية صغيرة في الغضروف الداخلي من كل أذن. ومن الممكن تركها في مواضعها هذه لعدة أسابيع أو حتى أشهر.

وعلى الرغم من إشارة بعض الدراسات أن العلاج بالإبر الصينية يمكن أن يقلل الشهية، لم يثبت أن تدبيس الأذن فعال لفقدان الوزن. كما أن إجراء تدبيس الأذن غير المنظم بدرجة كبيرة قد يكون خطيرًا إذا تم إجراؤه في ظروف غير صحية أو بواسطة ممارس غير مُدرب. في الواقع، يشكل ثقب غضروف الأذن خطر الإصابة بعدوى بالغة وتشوهات دائمة.

إذا كان وزنك زائدًا، فلا تعتمد على تدبيس الأذن لفقدان الوزن. بدلاً من ذلك، ناقش إستراتيجيات مضمونة لفقدان الوزن مع الطبيب.

27/09/2018 See more Expert Answers