فإذا كنت تواجه مرضًا شديدًا أو تغيرًا حياتيًا سبب لك ضغطًا نفسيًا، فلا تتردد في مشاركة الآخرين. يمكن لمجموعة الدعم أن تساعدك. تعرف على كيفية اختيار المجموعة الصحيحة.

By Mayo Clinic Staff

تجمع مجموعات الدعم بين الأشخاص الذين يعيشون نفس التجربة أو مروا بها سابقًا. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون هذا العامل المشترك مرض السرطان أو حالات طبية مزمنة أو الإدمان أو فاجعة أو تقديم العناية.

تقدم مجموعات الدعم فرصة ليتشارك الناس تجاربهم الشخصية ومشاعرهم وأساليب تعايشهم أو للحصول على معلومات مباشرة عن الأمراض أو العلاجات.

بالنسبة للعديد من الناس، تملؤ مجموعة الدعم المتعلقة بالصحة فجوة بين العلاج الطبي والحاجة إلى دعم معنوي. قد لا تقدم علاقة المريض بطبيبه أو بغيره من مسؤولي علاجه الدعم المعنوي المناسب، وقد لا يفهم الأهل والأصدقاء آثار المرض والعلاج. تعمل مجموعة الدعم التي تضم أفراد بتجارب مشتركة كجسر بين الاحتياجات الطبية والمعنوية.

ربما تعمل بعض المؤسسات، أو العيادات، أو المستشفيات، أو المنظمات المجتمعية غير الربحية الداعمة لهذا النوع من العلاج على تكوين مجموعات الدعم. وربما تمثل تلك المجموعات جهات مستقلة لا تنتمي إلى أي مؤسسة ويتولى أعضاؤها إدارتها بالكامل.

وتتنوع أشكال مجموعات الدعم فتشمل لقاءات للتحدث وجهًا لوجه، أو الاجتماعات عبر أجهزة الاتصال، أو التجمعات على شبكة الإنترنت. وغالبًا ما يتولى إدارة مجموعة الدعم أحد الأفراد من غير المتخصصين — شخص يمر أو مر من قبل بنفس التجربة التي يتشابه أفراد المجموعة فيها — ولكن من الممكن أيضًا أن يدير المجموعة منسق محترف، مثل أحد الأفراد بفريق تمريض، أو أخصائي اجتماعي، أو أخصائي نفسي.

وربما تقدم بعض مجموعات الدعم فرص للتوعية، كاستضافة طبيب أو أخصائي نفسي، أو أحد أفراد التمريض، أو أخصائي اجتماعي للتحدث عن موضوع يتعلق باحتياجات المجموعة.

إن مجموعات الدعم لا تشير إلى جلسات العلاج النفسي الجماعي. فالعلاج النفسي الجماعي عبارة عن نوع محدد من أنواع العلاج المرتبط بالصحة النفسية، حيث يتم تجميع العديد من الأشخاص الذين لهم ظروف متشابهة للعلاج معًا، وذلك بتوجيه من أحد مقدمي الرعاية الصحية في مجال الصحة النفسية ممن تم التصريح لهم بمزاولة المهنة.

إن التجربة العامة بين أعضاء مجموعة الدعم غالبًا ما تعني أن لديهم مشاعر أو مخاوف أو مشكلات يومية أو قرارات علاجية أو آثارًا جانبية للعلاج مماثلة. فالمشاركة في مجموعة يمنح المريض الفرصة لمشاركة أفراد لديهم غرض مشترك على الأرجح، كما يترجح أن يفهم كل واحد منهم الآخر.

يمكن أن تتضمن فوائد المشاركة في مجموعات الدعم ما يلي:

  • شعور أقل بالوحدة أو العزلة أو الخضوع لحكم الآخرين
  • تقليل الضيق أو الاكتئاب أو القلق أو الإرهاق
  • التحدث بشكل علني وصريح عن المشاعر التي تراود المريض
  • تحسين المهارات للتأقلم مع التحديات
  • استمرار الشعور بالتحفيز للسيطرة على الحالات المزمنة أو الالتزام بالخطة العلاجية
  • اكتساب الشعور بالتمكين أو السيطرة أو الأمل
  • تحسين فهم طبيعة المرض والتجربة الشخصية معه
  • الحصول على الآراء العملية حول الخيارات العلاجية
  • التعرف على الموارد الصحية أو المالية أو الاجتماعية

قد يكون لمجموعات الدعم عيوبا وتعتمد المجموعات الفعالة بصورة عامة على المساعد للمساعدة على التخلص من هذه المشكلات. قد تتضمن هذه المشكلات:

  • أعضاء مجموعة التعطيل
  • المحادثة المعتمدة على الإمساك
  • فقدان الخصوصية
  • تشابك المشاعر أو توتر المجموعة أو النزاعات الشخصية
  • جهاز طبي غير مناسب أو غير سليم
  • مقارنات تنافسية عن من حالته أو تجربته أسوء

تقدم مجموعات الدعم عبر الإنترنت فوائد ومخاطر محددة لهذه الشاكلة. كم المهم التفكير في هذه العوامل قبل الالتحاق بمجموعة عبر الإنترنت.

تتضمن فوائد مجموعات الدعم عبر الإنترنت كلاً مما يلي:

  • زيادة المشاركة ومرونتها
  • فرصة جيدة للأشخاص الذين ليس لديهم مجموعات دعم محلية وجهًا لوجه
  • بها درجة من الخصوصية أو إخفاء الهوية

تتضمن مخاطر مجموعات الدعم عبر الإنترنت كلاً مما يلي:

  • قد يؤدي التواصل عبر الكتابة فقط إلى سوء الفهم أو التباس الأمر بين أفراد المجموعة.
  • قد تسبب إخفاء الهوية في ظهور تعليقات أو سلوكيات غير مناسبة أو عديمة الاحترام.
  • قد تؤدي المشاركة عبر الإنترنت إلى الانعزال عن الأصدقاء والأهل.
  • قد تكون المجتمعات المتصلة بالإنترنت عرضة تحديدًا للمعلومات المضللة أو لفيض المعلومات.
  • قد يستغل البعض البيئة الإلكترونية لاصطياد الناس أو ترويج منتج ما أو ارتكاب فعل احتيالي.

قد تتوفر معلومات حول مجموعات الدعم مما يلي:

  • طبيبك أو عيادتك أو المستشفى
  • المنظمات غير الربحية التي تدافع عن حالات طبية معينة أو تغيرات في الحياة
  • المواقع الإلكترونية للمعاهد الوطنية للصحة لأمراض وظروف معينة

تختلف مجموعات الدعم من جانبي كيفية تنظيمها وقيادتها. قبل الانضمام إلى مجموعة دعم، اطرح الأسئلة التالية:

  • هل هذه المجموعة مخصصة للأشخاص ذوي الحالات الطبية المحددة أو في مرحلة معينة من المرض؟
  • هل تلتقي المجموعة لمدة محددة، أم أنها تستمر دون وقت محدد؟
  • أين تلتقي المجموعة؟
  • متى تلتقي المجموعة وما وتيرة لقائها؟
  • هل يوجد منسق أو مشرف؟
  • هل خضع المنسق للتدريب؟
  • هل يوجد خبير بالصحة النفسية في المجموعة؟
  • ما هي الأدلة الإرشادية للسرية؟
  • هل توجد قواعد أساسية ثابتة للمشاركة في المجموعة؟
  • كيف يكون الاجتماع في المعتاد؟
  • هل هو مجاني؟ وإن لم يكن، فما هي الرسوم؟

إشارات الخطر التي تشكك في مجموعة الدعم تتضمن ما يلي:

  • الوعود بالشفاء الأكيد من مرضك أو حالتك
  • الرسوم المرتفعة لحضور المجموعة
  • الضغط لشراء منتجات أو خدمات

عند انضمامك إلى مجموعة دعم جديدة، قد يتملكك الغضب من مشاركة مشكلاتك الشخصية مع أشخاص لا تعرفهم. وقد يكون من المفيد أن تستمع أولاً ولفترة. وبمرور الوقت قد تساعدك مساهماتك بأفكارك وخبراتك الخاصة في الحصول على أقصى استفادة من مجموعة الدعم.

جرب المشاركة في مجموعة دعم لبضعة أسابيع. وإذا لم تشعر أن هذه المجموعة مناسبة لك، فجرب مجموعة دعم أخرى أو ذات تكوين مختلف.

وتذكر أن مجموعة الدعم ليست بديلاً عن الرعاية الطبية المعتادة. فأخبر طبيبك بمشاركتك في مجموعات الدعم. وإذا كنت تعتقد أن مجموعة الدعم ليست مناسبة لك، ولكنك بحاجة إلى التكيف مع حالتك الطبية، فتحدث إلى طبيبك حول طلب الاستشارة أو الأنواع الأخرى من العلاج.

Sept. 27, 2018