التدليك (Massage): احصل على العديد من مزاياه

يمكن اعتبار التدليك أداة قوية لمساعدتك في الاهتمام بصحتك وعافيتك. اعرف ما إذا كان ذلك يناسبك.

By Mayo Clinic Staff

لم يكن التدليك متاحًا فقط إلا في المنتجعات الفاخرة والنوادي الصحية الراقية. واليوم صار العلاج بالتدليك من الخدمات التي تقدم في الشركات والعيادات والمستشفيات، بل حتى في المطارات. فإذا لم تكن قد جرّبت التدليك من قبل، فتعرف على فوائده الصحية المحتملة وما يمكن توقعه أثناء جلسة العلاج بالتدليك.

ما المقصود بالتدليك؟

التدليك هو مصطلح عام للضغط والفرك ومعالجة الجلد والعضلات والأوتار والأربطة. ويتراوح التدليك ما بين اللمس الخفيف إلى الضغط العميق ويوجد الكثير من الأنواع المختلفة للتدليك، وتشمل هذه الأنواع الشائعة:

  • التدليك السويدي. وهو شكل لطيف من أشكال التدليك الذي يستخدم التمريرات الطويلة باليد والفرك والحركات الدائرية العميقة والاهتزاز والتربيت. ويساعدك هذا النوع من التدليك على الاسترخاء ويمدّك بالحيوية.
  • التدليك العميق. يستخدم هذا الأسلوب من التدليك تمريرات أبطأ وأقوى باليد لاستهداف طبقات أعمق من العضلات والأنسجة الضامة. ويُستخدم عادةً للمساعدة في حالات تلف العضلات بسبب الإصابات.
  • التدليك الرياضي. هذا التدليك شبيه بالتدليك السويدي، ولكنه موجّه للرياضيين للمساعدة على وقايتهم من الإصابات أو علاجهم منها إن حدثت لهم.
  • تدليك نقاط التوتر العصبي. يركز هذا التدليك على أماكن ألياف العضلات المشدودة التي قد تتشكل في عضلاتك بعد الإصابة أو بعد إنهاكها.

فوائد التدليك

يعد التدليك بوجه عام جزءًا من الطب التكاملي. ويزداد تقديم هذا النوع من العلاجات يومًا بعد يوم بجانب العلاجات القياسية لمجموعة كبيرة من الحالات والمواقف الطبية.

وقد تشمل فوائد التدليك:

  • تقليل التوتر وزيادة الاسترخاء
  • تخفيف الألم ووجع العضلات وتورها
  • تحسين الدورة الدموية وزيادة مستوى الطاقة والانتباه
  • خفض معدل ضربات القلب وضغط الدم
  • تحسين وظائف الجهاز المناعي

ورغم الحاجة إلى مزيد من الأبحاث التي تثبت فوائد التدليك، فإن بعض الدراسات أشارت إلى أن التدليك قد يكون مفيدًا أيضًا في التعامل مع الحالات التالية:

  • القلق
  • اضطرابات الهضم
  • الألم الليفي العضلي
  • الصداع
  • الأرق المتعلق بالتوتر
  • ألم أسفل الظهر
  • متلازمة ألم اللفافة العضلية
  • ألم الأعصاب
  • إجهاد الأنسجة الرخوة أو إصابتها
  • الإصابات الرياضية
  • ألم المفصل الصدغي الفكي
  • ألم أعلى الظهر والرقبة

وبجانب الفوائد المتحققة لحالات أو أمراض خاصة، يستمتع البعض بالتدليك لأنه في العادة يسبب شعورهم بالرعاية والراحة والتواصل.

ورغم هذه الفوائد التي يحققها التدليك، فإنه لا يمكن اعتباره بديلاً عن الرعاية الطبية العادية. أخبر طبيبك أنك تجرّب التدليك وتأكد من اتباع أي خطط علاجية قياسية محددة لك.

مخاطر التدليك

معظم الأشخاص يمكنهم الاستفادة من التدليك. ومع ذلك، قد لا يكون التدليك ملائمًا في الحالات التالية:

  • الإصابة باضطرابات في النزيف أو تناول أدوية مضادة لتخثر الدم
  • الإصابة بحروق أو جروح في مرحلة الاتئام
  • التخثر الوريدي العميق
  • حالات العدوى
  • كسور العظام
  • هشاشة العظام الحادة
  • انخفاض تعداد الصفيحات الدموية (قلة الصفيحات الحادة)

احرص على مناقشة مزايا التدليك وعيوبه مع طبيبك، خاصةً إذا كنت مصابًا بالسرطان أو لديك ألم مجهول السبب، وفي حال كنتِ حاملاً.

قد تجعلك بعض أنواع التدليك تشعر بقليل من الألم في اليوم التالي. لكن لا ينبغي أن يكون التدليك في العادة مؤلمًا أو غير مريح. فإذا بدأت في الشعور بالألم أو بأن الأمور لا تسير على نحو صحيح أثناء التدليك، فتحدث على الفور. حيث تنتج معظم المشاكل الخطيرة من الضغط المفرط أثناء التدليك.

ما يمكن توقعه أثناء التدليك

لا تحتاج إلى أي تحضيرات خاصة قبل البدء بجلسات التدليك. قبل الخضوع لجلسة العلاج بالتدليك، قد يسألك المعالج عن أي أعراض قد تكون لديك، وعن تاريخك الطبي، والهدف الذي ترغب في الوصول إليه من التدليك. وسيشرح لك المعالج أنواع التدليك والأساليب التي سيستخدمها.

خلال جلسة العلاج بالتدليك النموذجية، سيكون عليك خلع ملابسك أو ارتداء ملابس فضفاضة. ويمكنك خلع ملابسك إلى الدرجة التي تُشعرك بالراحة فقط. وعادةً ما سيكون عليك الاستلقاء على طاولة مع تغطية جسدك بملاءة. وسيترك لك المعالج الغرفة عندما تخلع ملابسك قبل الجلسة وحين ترتديها مرة أخرى بعد الانتهاء. كما يمكنك أيضًا الخضوع للتدليك أثناء جلوسك على مقعد وأنت بكامل ملابسك. وينبغي أن يُجري لك المعالج بالتدليك تقييمًا باللمس لتحديد مناطق الألم أو توتر العضلات، ولمعرفة مقدار الضغط المطلوب استخدامه.

وعلى حسب تفضيلك، قد يستخدم المعالج زيتًا أو مرطبًا لتقليل الاحتكاك بالجلد. أخبر المعالج إذا كانت لديك حساسية تجاه أي من مكونات هذه المواد.

قد تستغرق جلسة التدليك من 10 إلى 90 دقيقة حسب نوع التدليك والوقت المتاح لك. وبغض النظر عن نوع التدليك الذي سيقع اختيارك عليه، ينبغي أن تشعر بالهدوء والاسترخاء أثناء التدليك وبعده. ويمكنك التنفس بشكل طبيعي أثناء التدليك.

قد يشغّل المعالج بعض الموسيقى أثناء التدليك أو ربما يتحدث إليك، لكن إذا كنت تفضل الهدوء فأخبره بذلك.

وإذا شعرت أن المعالج يضغط بقوة مفرطة أثناء تدليكك، فاطلب منه تخفيف الضغط. في بعض الأحيان، قد يكون لديك منطقة حساسة في العضلات تبدو وكأنها عقدة. وستشعر على الأرجح بعدم الراحة عندما يضغط عليها المعالج أثناء التدليك. ولكن إذا بدأت تشعر بالألم، فأخبر المعالج بذلك.

العثور على معالج بالتدليك

اطلب التوصية من طبيبك أو من شخص آخر جدير بالثقة. تشترط معظم الولايات المتحدة حصول معالج التدليك على رخصة أو سجل أو شهادة.

لا تتردد في طرح الأسئلة التالية على معالج التدليك المحتمل التعامل معه:

  • هل حصلت على ترخيص أو اعتماد أو رقمًا مسجلاً؟
  • ما التدريبات التي تلقيتها وما مدى خبرتك؟
  • كم عدد جلسات التدليك التي تظن أني سأحتاج إليها؟
  • ما التكلفة، وهل يغطيها التأمين الصحي أم لا؟

رسالة موجزة عن التدليك

تخلص من أي أفكار ترى أن التدليك ليس سوى طريقة لتحسين مزاجك للاستمتاع أو تدليل نفسك. بل على العكس من ذلك، فقد يكون التدليك أداة قوية لمساعدتك في الاهتمام بصحتك وعافيتك، سواء كانت لديك مشكلة صحية معينة أم كنت تبحث فقط عن مخفف آخر للتوتر. يمكنك حتى تعلم كيفية ممارسة التدليك الذاتي أو تبادُل التدليك مع شخص آخر في المنزل.

12/01/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة