كيف يمكن التركيز على ما يدور في الوقت الحالي مقابل تحقيق تقدم على المدى الطويل

يمكن أن يتسبب المنظور الكامل في بعض الأحيان في جعل رأسك يدور. وفيما يلي كيفية التخلص من القلق بشأن المستقبل لفترة قصيرة وتجهيز نفسك لتحقيق تقدم حقيقي.

"التركيز على لعبة طويلة" نصيحة عامة لإجراء تغييرات صحية. واحدة من كعك الحلوى تكفي. فكر في صحتك على المدى الطويل. تحكم في ذاتك بطريقة أفضل.

الحقيقة: في كثير من الأحيان يتم اتصال أدمغتنا للإشباع الفوري، لذلك في بعض الأحيان تحتاج إلى مساعدة في التفكير الطويل في ممارسة الألعاب. التأمل في أهمية أهدافك الكبيرة المستقبلية يمكن أن يحملك بكثير من الأعباء التي ترهقك.

كيف يمكننا تحقيق أهدافنا؟ لقد فشلت بالفعل، فما الفائدة من المحاولة؟

إذا كان عقلك مشغولاً طوال الوقت بسبب ضغط الرغبة في تحقيق هدف كبير يساورك على المدى الطويل، فقد حان الوقت لإعادة تعيين هذا الهدف والتركيز على الحاضر الآن. في النهاية، هناك بعض القرارات الصغيرة التي تتخذها كل يوم والتي تؤدي إلى تقدم كبير.

لذا يجب أن تكون لديك إستراتيجية في لحظات الشعور بتحول الأشياء خارج سيطرتك.

الخطوة 1: خذ نفسًا عميقًا ثلاث مرات. يمكن أن يكون مفيدًا أن تحاول أخذ النفس لمدة خمس ثوان واستخراجه بعد سبع ثوان، ثلاث مرات. التركيز على آلية التنفس يمنحك الوقت لتهدئة جسمك وعقلك.

الخطوة 2: حقق مع نفسك دون صدور حكم. ما الذي تشعر به؟ ما الذي تفكر فيه؟ خذ دقيقة لمعرفة ما يدور في ذهنك ورد فعلك عليه. وإليك مفتاح الحل: ممارسة المراقبة، مع تنحية كل الأحكام جانبًا. هذا هو الوقت المناسب لمعرفة ما يمكنك تعلمه عن نفسك.

الخطوة 3: تحدث إلى ذلك الصوت في رأسك. الشفقة على النفس تعني التحدث مع أنفسنا بالطريقة التي يتحدث بها صديق جيد إلينا. عندما تلاحظ الكلام الذاتي السلبي، توقف عن ذلك. مارس التفكير بطريقة أكثر لطفًا وأكثر مرونة.

على سبيل المثال، عندما يقول عقلك "لا أستطيع أن أفعل هذا لأنني لست عاملًا مجدًّا." يمكنك تجربة ممارسة نشاط جديد. "أنا أمشي في الاتجاه الصحيح." بعد فترة من الوقت، يمكن أن تبدأ في التمسك بهذه الأفكار الإيجابية.

الخطوة 4: افعل شيئًا صغيرًا واحدًا. ماذا يمكنك أن تفعل في الدقائق الخمس أو الساعة أو اليوم القادم يمكن أن يساعدك على التحرك نحو تحقيق هدفك؟ ربما يستغرق الأمر 10 دقائق سيرًا على الأقدام قبل اجتماعك القادم. أو الذهاب للنوم قبل 15 دقيقة. القيام بشيء ما، حتى لو كان صغيرًا، يمكن أن يساعدك على بناء الثقة واللحظة الفارقة التي تحتاجها لمواصلة العمل.

07/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة