تصلني العديد من الرسائل الإلكترونية يوميًا. التحقق من صندوق الوارد عند التواجد في العمل وفي المنزل يستغرق وقتًا كثيرًا. هل لديك اقتراحات لإدارة وقتي والتحكم في بريدي الإلكتروني؟

إجابة من إدوارد تي كريغان، (دكتور في الطب)

نعم. في البيئة الرقمية الحالية، قد يكون من الصعب قطع الاتصال عن البريد الإلكتروني. لكن ليس عليك أن تكون متصلاً طوال الوقت. ويمكن أن تكون هناك عواقب للبقاء على اتصال. عند الوصول إلى البريد الإلكتروني، أرسل رسائل نصية وتابع وسائل التواصل الاجتماعي:

  • إنك تستنفد الجلوكوز في عقلك بينما تقفز من مهمة إلى أخرى. يمكن لدماغك أن يصبح متعبًا.
  • وسيكون لديك إحساس بالإنجاز. وذلك نظرًا لتدفق هرمون الدوبامين — أحد هرمونات الشعور بالارتياح — في الدماغ. تتم مكافأتك على الوصول إلى البريد الإلكتروني والرسائل النصية ووسائل التواصل الاجتماعي، مما يدفعك إلى القيام بذلك مرة أخرى.

إليك بعض الأفكار لإدارة وقتك وبريدك الإلكتروني:

  • تقليل الوقت المخصص للبريد الإلكتروني. الوصول إلى البريد الإلكتروني الخاص بك ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل دوري فحسب، ضمن حدود المعقول، مثل أول شيء في الصباح وفي منتصف النهار وفي وقت متأخر من اليوم. وإلا فقد تتم سرقة يومك بواسطة جدول أعمال شخص آخر.
  • كن ذكيًا فيما يتعلق بطريقة عملك. أظهرت الأبحاث أن معظم الناس يمكنهم التركيز لمدة 90 دقيقة تقريبًا. لذا، اضبط الساعة وفي نهاية الـ 90 دقيقة، خذ استراحة قصيرة وانتقل إلى شيء آخر.
  • لا تبخل على نفسك بالحصول على القدر الكافي من النوم. لا يمكنك أن تكون فعالاً إذا كنت محروماً من النوم. بشكلٍ عام، يحتاج البالغون من سبع إلى تسع ساعات من النوم الصحي.
  • ضع خطة والتزم بها. إما أن تخطط وقتك أو قد يقوم شخص ما بالتخطيط لك. لتخطيط وقتك، حاول الجلوس في لحظة هادئة، ربما في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من اليوم، واكتب قائمة بالمهام البالغة الأهمية. استخدم وقتك للعمل على تلك العناصر، بدلاً من تشتيت انتباهك بالرسائل الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي.

مع وضع هذه الأفكار في الاعتبار، يمكنك إدارة وقتك ورسائلك الإلكترونية.

11/06/2019 See more Expert Answers