هل تفيد المثيرات الطبيعية للرغبة الجنسية بالفعل؟

توجد أدلة قليلة تدعم فعَّالية معظم المواد التي يُعتقد أنها من المثيرات الطبيعية للرغبة الجنسية.

وبالرغم من أن بعض الأطعمة والمكملات الغذائية — مثل الشوكولاتة والأطعمة الحارة والبلميط المنشاري — يُزعم أحيانًا أنها تؤثر في الرغبة الجنسية، أظهرت الأبحاث أنها غير مؤثرة بشكل كبير في إنتاج الاستجابة الجنسية في الرجال أو النساء على السواء. وتوجد بعض الأدلة الأولية التي تحمل دعمًا بسيطًا بشأن القليل من المكملات الغذائية الطبيعية، مثل الجنكة الصينية والجينسينج والماكا، إلا أن الأمر يتطلب المزيد من الأبحاث.

بالرغم من أنه لا يوجد ضرر من تجربة معظم الأطعمة لمعرفة فعَّالية المثيرات الطبيعية للرغبة الجنسية، ينبغي توخي الحذر لأن بعض المكملات الغذائية تحتوي على مستخلصات الحشرات أو النباتات التي يمكن أن تكون سامة. على سبيل المثال، الذبابة الإسبانية، والتي تُعد من المثيرات الطبيعية للرغبة الجنسية الرائجة بشكل منتشر، يمكن أن تسبب تلف الكلى والنزف المعدي المعوي.

كما اكتُشف أن بعض المنتجات التي يجري تسويقها بوصفها مثيرات طبيعية للرغبة الجنسية تحتوي على مكونات عقاقير تتوفر بوصفة طبية — مثل سيلدينافيل، المكون النشط في عقار علاج ضعف الانتصاب المعروف باسم الفياجرا — وغير متضمنة على الملصق. يمكن أن تكون هذه المكونات خطيرة إذا كان الشخص يعاني حالات طبية أو يتناول أدوية محددة.

إذا كان المرء يبحث عن الطريقة الفعَّالة لزيادة الرغبة الجنسية، ينبغي أن يستشير الطبيب. فقد يقترح الطبيب الإستراتيجيات المثبتة لتعزيز الصحة الجنسية، مثل التواصل مع الزوج واختيارات نمط الحياة الصحي، وعلاج أيّ حالات طبية أساسية. كما يمكن الاستفادة أيضًا من استشارة الاستشاري أو المعالج المتخصص في المخاوف الجنسية ومشكلات العلاقات.

11/06/2019 See more Expert Answers