ضع خطة للتعامل مع العراقيل التي قد تواجهها للإقلاع عن التدخين.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت مثل العديد من المدخنين الذين يدخنون التبغ، فأنت تعلم أنه ينبغي الإقلاع عن التدخين، ولكنك لست واثقًا من كيفية القيام بذلك. أو أنك قد حاولت الإقلاع عن التدخين في الماضي، ولكن بدأت التدخين مجددًا.

لا شك أنّ وضع خطة للإقلاع عن التدخين سيحسِّن من فرصتك في الإقلاع عنه. كما سيساعدك على تحديد توقعاتك والحصول على الدعم الذي تحتاج إليه والاستعداد للتغلب على الرغبات الملحّة في التدخين وتحديد مهارات التكيف وممارستها والحفاظ على مستوى حماسك.

ويمكن أن تساعدك الأفكار التالية على وضع الخطة.

لا يمكن لشخص غيرك اتخاذ قرار بشأن توقيت استعدادك للإقلاع عن التدخين. ولذلك، عليك أن تكون واضحًا بشأن سبب اتخاذك هذا القرار والدافع الذي سيحفزك على تنفيذه.

أعِدَّ قائمة بالأسباب التي تشجعك على الإقلاع عن التدخين، وسيدعم هذا الأساس خطتك للإقلاع عن التدخين. قد تتضمن أسبابك للإقلاع عن التدخين ما يلي:

  • تحسين صحتك
  • خفض خطر الإصابة بالأمراض في المستقبل
  • عدم تعريض العائلة أو الأصدقاء لأضرار التدخين السلبي
  • توفير المال

اختر يومًا ما خلال الشهر القادم للإقلاع عن التدخين. إذا كان يوم الإقلاع عن التدخين بعيدًا جدًا في المستقبل، فقد تجد صعوبة في متابعته، ولكنك ستحتاج إلى منح نفسك بعض الوقت للتحضير. قد تختار تاريخًا عشوائيًا، يومًا من المحتمل أن يكون أقل تسببًا للتوتر، أو يومًا يحمل معنى خاصًا بالنسبة إليك، مثل عيد ميلاد أو عطلة. احرص على تمييز هذا التاريخ في التقويم الخاص بك.

على الرغم من أن العديد من المدخنين يعتقدون أنهم يفضلون تقليل التدخين تدريجيًا، فإن الأدلة الحديثة تشير إلى أن الإقلاع المفاجئ وضبط يوم ما للإقلاع والالتزام به، يؤدي إلى الإقلاع على المدى الطويل بنجاح.

أظهرت الأبحاث أن مجموعة من العلاجات الطبية والاستشارات السلوكية تُحسِّن من احتمالية الإقلاع عن التدخين بنجاح.

فتستغرق هذه التدخلات بعض الوقت والتخطيط. وتحتاج أيضًا إلى الوقت لدراسة أشكال الدعم والأدوات والاستراتيجيات الأخرى وإعدادها. قد تتضمن استعداداتك ما يأتي:

  • سؤال طبيبك عن الأدوية. تتضمن العلاجات التي يمكن أن تقلل الرغبات الملحّة اللصيقة الجلدية البديلة للنيكوتين أو أقراص المص أو العلكة أو المنشفات أو البخاخات الأنفية. وتبدأ هذه العلاجات في يوم الإقلاع عن التدخين. ويمكن للعلاج بالمركبات غير النيكوتينية المساعدة في تقليل أعراض الامتناع عن النيكوتين عن طريق محاكاة وظائف النيكوتين في جسمك. وينبغي أن يبدأ العلاج بهذه الأدوية مثل فارينيكلين (Chantix) من أسبوع إلى أسبوعين قبل يوم الإقلاع عن التدخين.
  • البحث عن أحد برامج الدعم. يمكن أن تقدم لك الاستشارة الفردية أو الجماعية أو التليفونية الدعم المطلوب، كما يمكن أن تساعدك على تطوير مهارات التكيف. وقد يُحيلك طبيبك إلى الموارد المحلية أو مجموعات الدعم. للتواصل مع الخط الهاتفي للإقلاع الخاص بالمعهد الوطني للسرطان، اتصل على خدمة ‎877-44U-QUIT ‏(‎877-448-7848). ولمعرفة الخط الهاتفي للإقلاع عن التدخين التابع لدولتك، اتصل على ‎خدمة 800-QUIT-NOW ‏(‎800-784-8669).
  • التعرف على الأدوات والتطبيقات عبر الإنترنت. تتوافر أدوات عبر الإنترنت لوضع خطة الإقلاع عن التدخين وتنفيذها من المعهد الوطني للسرطان (https://smokefree.gov/build-your-quit-plan) ومنظمة Truth Initiative ‏(www.becomeanex.org/‎). وتوفر هذه البرامج خدمات الدردشة والرسائل النصية، أو تطبيقات الأجهزة المحمولة لتوفير الدعم واستراتيجيات التكيف. ويبدو أن هذه الخدمات وغيرها من خدمات الهاتف المحمول تزيد من فرص نجاح الإقلاع عن التدخين.
  • تحديد المحفزات والعادات المتعلقة بالتدخين. ضع قائمة بمحفزاتك الشائعة للتدخين أو عادات التدخين اليومية المعتادة. هل تدخن عند تعرضك للتوتر؟ هل تدخن دائمًا بعد الوجبات؟ هل تدخن في أثناء استراحات العمل؟ يمكن أن يساعدك تحديد الأنماط على تحديد الأوقات التي من الأرجح أن تحتاج فيها إلى الدعم أو إلى شكل من أشكال صرف الانتباه.
  • إخبار الناس. أخبر العائلة والأصدقاء وزملاء العمل بيوم إقلاعك عن التدخين. واجعلهم داعمين لك. فقد يوفرون لك الدعم المعنوي. ويمكنك أن تطلب منهم أن يتحدثوا معك للاستفادة من أفكارهم، وأن يساعدوك على التخطيط للأنشطة لإبعاد عقلك عن التفكير في التدخين والتحلي بالصبر عند تعرضك للتقلبات المزاجية. واطلب من الأصدقاء المدخنين عدم التدخين بجوارك أو عرض السجائر عليك.
  • تنظيف المنزل. أبعد عن منزلك وسيارتك ومكتبك وغيرها من الأماكن التي توجد بها مستلزمات التدخين التي كنت تستعملها سابقًا، بما في ذلك السجائر والولاعات وثقاب الكبريت ومنفضة السجائر. واغسل المعاطف وغيرها من الملابس التي قد لا يزال لها رائحة التبغ. وقم بتنظيف الأثاث المنجد أو الستائر.
  • الاحتفاظ بما يكفي من البدائل. احرص على أن تكون هناك أشياء في متناول يدك يمكن أن تكون بديلاً عن السجائر التي اعتدت وجودها في فمك، مثل العلكة الخالية من السكر والحلوى الصلبة والماصات وعيدان القرفة وشرائح الجزر. ويمكنك أيضًا العثور على أشياء لإبقاء يديك مشغولتين مثل كرة ضغط. احتفظ بهذه البدائل في المكان الذي تترك فيه عادة سجائرك أو منفضة سجائرك.
  • تحديد مواعيد منتظمة لتنظيف الأسنان عند الطبيب. اطلب من طبيب الأسنان تنظيف أسنانك لإزالة بقع النيكوتين. فقد تكون البداية الجديدة على أسنانك دافعًا للإقلاع عن التدخين.
  • التفكير. في حال محاولتك الإقلاع عن التدخين سابقًا لكنك عدت إلى التدخين مرة أخرى، فعليك أن تفكر بشأن الصعوبات التي واجهتها وسبب عودتك إلى التدخين مرة أخرى. ما الذي نجح وما الذي لم ينجح؟ فكر في ما يمكنك القيام به بشكل مختلف هذه المرة.

يمكن أن يمثل تخطي يوم الإقلاع تحديًا نفسيًا وجسديًا، وخصوصًا إذا كنت تواجه رغبة شديدة في التدخين. جرِّب هذه النصائح للمساعدة على التعامل مع يوم الإقلاع عن التدخين:

  • لا تُدخِّن، ولا حتى "سيجارة واحدة".
  • استخدم العلاج ببدائل النيكوتين إذا اخترت تلك الطريقة.
  • إذا كنت تعاني من الرغبات الملحة وأعراض الامتناع بالرغم من تناولك للدواء، فتحدث إلى طبيبك حول تعديل خطة الدواء للتحكم في هذه الأعراض بطريقة أفضل.
  • ذكِّر نفسك بأسباب إقلاعك عن التدخين.
  • اشرب كميات كبيرة من الماء أو العصير.
  • حافظ على نشاطك البدني.
  • تجنب المواقف والأشخاص الذين يثيرون رغبتك في التدخين.
  • اشترك في مجموعة دعم أو جلسة استشارية أو محاضرة للإقلاع عن التدخين.
  • مارس إدارة الإجهاد العصبي وتقنيات الاسترخاء.
  • أبقِ يديك مشغولتين ببدائل السيجارة أو نشاط ما مثل الكتابة أو الحياكة.
  • احرص على أن تُشغل عقلك عند الضرورة بقراءة كتاب أو حل لعبة الكلمات المتقاطعة.

مع الاسترشاد بخطة الإقلاع عن التدخين، ستكون لديك المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها عند الإقلاع عن التدخين. كلما توفر لديك المزيد من المصادر، مثل مجموعات الدعم وبدائل النيكوتين والأدوية والتدريب ونصائح طبيبك؛ زاد توفيقك ومعدل نجاحك في الإقلاع عن التدخين بلا رجعة.

April 11, 2020