الاختبارات السابقة للولادة: دليل سريع للاختبارات الشائعة

يمكن أن توفر اختبارات الفحص السابقة للولادة معلومات حول صحة طفلك قبل ولادته. ضعي في اعتبارك التوقيت وما يمكن أن يكشفه اختبار ما قبل الولادة.

By Mayo Clinic Staff

تُوفَّر الفحوصات الطبية السابقة للولادة في جميع حالات الحمل. فيما يلي نظرة عامة على الاختبارات الشائعة لما قبل الولادة:

ما متى تُجرى ما الذي قد تخبرك النتائج به المتابعة
فحص الحمض النووي الخالي من الخلايا
اختبار الدم في وقت مبكر أي في الأسبوع 10 خطر الإصابة بمتلازمة داون (الثلث الصبغي 21)، والتثلث الصبغي 18 والتثلث الصبغي 13 وجنس الجنين اختبارات باضعة محتملة مثل أخذ العينات من الزُّغابات المَشيمائِيَّة أو بزل السلي
اختبار فحص الثلث الأول من الحمل
اختبارات الدم والتصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) الأسابيع 11 - 14 خطورة الإصابة بمتلازمة داون (التثلث الصبغي 21) والتثلث الصبغي 18 قد يتم التفكير أيضًا في اختبارات الفحص الجراحية الممكنة، مثل فحص الزُّغابات المَشيمائِيَّة أو البزل السلي، أو فحص الحمض النووي الخالي من الخلايا
الفحص الرباعي
اختبار الدم الأسابيع 15-22 خطورة الإصابة بمتلازمة داون (التثلث الصبغي 21) والتثلث الصبغي 18 وعيوب الأنبوب العصبي المفتوح مثل شلل الحبل الشوكي قد يتم التفكير أيضًا في اختبارات الفحص المحتملة بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) الممكنة أو اختبارات الفحص الجراحية مثل فحص الزُّغابات المَشيمائِيَّة أو البزل السلي، أو فحص الحمض النووي الخالي من الخلايا

يختار بعض مقدمي الرعاية الصحية الجمع بين نتائج فحص الثلث الأول من الحمل والفحص الرباعي إلا أنه لن يمكنك معرفة النتائج النهائية لهذا الاختبار التسلسلي حتى يُنتَهى من الاختبارين وتحليلهما.

بالإضافة لذلك، يؤدي تصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية غالبًا دورًا مهمًّا في الرعاية وفحص ما قبل الولادة. وفي مرحلة مبكرة من الحمل، يمكن استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) لتأكيد الحمل وتحديد تاريخه. ويمكن استخدام الموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) بعد ذلك للكشف عن التشوُّهات والعيوب الخلقية بما في ذلك عيوب الأنبوب العصبي.

تفرض اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) مخاطر محدودة عليكِ وعلى الطفل. إذا كانت نتائج اختبار الدم أو الموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) إيجابية أو تسبب قلقًا، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية بالمزيد من الاختبارات التشخيصية الجراحية مثل أخذ عينة من االزُّغابات المَشيمائِيَّة أو السائل الأمينوسي. يمكن استخدام هذه الاختبارات في تشخيص الحالات المرضية، ولكنها تحمل في طياتها خطورة بسيطة لحدوث إجهاض.

إذا كنتِ مهتمة بشأن اختبار ما قبل الولادة أو تتساءلين عما إذا كنتِ بحاجة لاختبارات فحص محدَّدة أو اختبارات تشخيصية، فناقشي المخاطر والفوائد مع مقدم الرعاية الصحية.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة