يوجد عدد من الأطعمة التي يمكنها التأثير على صحتكِ أو صحة طفلكِ على نحو أكثر مما قد تعرفينه. اكتشفي الأطعمة التي يجب تجنبها خلال فترة الحمل.

By Mayo Clinic Staff

تريد ما هو الأفضل لطفلك. لهذا السبب تضيف فاكهة مقطعة إلى حبوب الإفطار المدعمة، واحرص على تناول السلطات مع الحمص والوجبات الخفيفة التي تحتوي على اللوز. ولكن هل تعرفين ما الأطعمة التي يجب عليكِ تجنب تناولها خلال فترة الحمل؟ فيما يلي بعض الأمور التي قد تساعدكِ في فهم أساسيات التغذية في فترة الحمل.

تعد المأكولات البحرية من المصادر الرائعة للبروتين، ويمكن أن تساعد أحماض أوميجا-3 الدهنية الموجودة في أنواع عديدة من الأسماك على تعزيز نمو مخ طفلكِ وعينيه. ومع ذلك، تحتوي بعض أنواع الأسماك والمحار على مستويات من الزئبق ذات خطورة محتملة، فوجود الزئبق بنسب عالية جدًّا قد يضر بنمو الجهاز العصبي لطفلكِ.

وكلما كان السمك أكبر حجمًا وعمرًا، زاد احتمالات احتوائه على الزئبق. تشجع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية النساء الحوامل على تجنب الأطعمة التالية:

  • سمك أبو سيف
  • سمك القرش
  • سمك الماكريل الملكي
  • سمك التلفيش

إذن، ما الأنواع الآمنة؟ تحتوي بعض أنواع المأكولات البحرية على نسب أقل من الزئبق. توصي إرشادات التغذية الأمريكية للأعوام 2015-2020 بأن تتناول السيدات الحوامل كمية تتراوح من 8 إلى 12 أوقية، — طبقين أو ثلاثة — من المأكولات البحرية في الأسبوع. راعِ:

  • الجمبري
  • السالمون
  • سمك البلوق
  • سمك السلور
  • الأنشوجة
  • السلمون المرقط
  • سمك القد
  • سمك البلطي
  • التونة المعلبة الخفيفة

ومع ذلك، لا تتناولي أكثر من 170 جرامًا (6 أوقيات) من تونة البيضاء (الباكور) في الأسبوع.

ولكي تتجنبي البكتيريا أو الفيروسات الضارة الموجودة في المأكولات البحرية:

  • تجنبي تناول الأسماك والمحار النيئ. ومن أمثلتها، السوشي والساشيمي والمحار أو الأسقالوب أو البطلينوس النيئ.
  • تجنبي تناول المأكولات البحرية المجمدة وغير المطهوة. ومن أمثلتها، المأكولات البحرية المكتوب على عبوتها أنها مملحة أو منقوعة في محلول ملحي أو مدخنة أو مقددة. ويمكنكِ تناول المأكولات البحرية المدخنة إذا كانت مكونًا في وجبة طعام كالطواجن أو غيرها من أنواع الأطباق الأخرى. ومن الآمن أيضًا تناول المأكولات البحرية المعلبة المحفوظة في درجة حرارة الغرفة.
  • اهتمي بمتابعة واستيعاب نصائح وتوجيهات المجالس الاستشارية المحلية للأسماك. إذا كنتِ تتناولين الأسماك التي يتم اصطيادها من المياه المحلية، فانتبهي لنصائح وتوجيهات المجالس الاستشارية المحلية للأسماك — وخصوصًا إذا كانت هناك مخاوف من تلوث المياه. إن لم تكوني متأكدة من سلامة الأسماك التي تناولتيها بالفعل، فلا تتناولي أي أسماك أخرى هذا الأسبوع.
  • احرصي على طهي المأكولات البحرية جيدًا. اطهي الأسماك حتى تصل درجة حرارتها الداخلية إلى 63 درجة مئوية (145 درجة فهرنهايت). ويمكن التعرف على نضج الأسماك عندما تنفصل في رقائق، وتبدو جميع أجزائها بلون غير شفاف. اطهي الجمبري والكركند والأسقالوب حتى يصبح لونها أبيض كالحليب. واطهي البطلينوس وبلح البحر والمحار حتى تفتح أصدافها، ولكن تخلصي من أية واحدة لم تفتح صدفتها.

في أثناء الحمل، يزيد خطر إصابة المرأة بالتسمم بسبب الطعام الملوث بالبكتيريا. قد يكون رد الفعل أكثر حِدةً خلافًا لحالة عدم الحمل. ونادرًا، يؤثر التسمم بالطعام في الجنين أيضًا.

للوقاية من المرض المنقول بالطعام ينبغي ما يلي:

  • طهو كل اللحوم والدواجن بالكامل قبل تناولها. استخدم مقياس حرارة اللحم للتأكد من نضجه.
  • طهو النقانق واللانشون إلى أن تصبح ساخنة للغاية — وإلِّا ينبغي تجنبها بالكامل. يمكن أن تكون مصادر للمرض النادر المنقول بالطعام ولكنه محتمل الخطورة والمعروف باسم داء الليستريات.
  • ينبغي تجنب هريسة اللحم المُبَرّد و معجون اللحوم. ولا بأس بتناول الأنواع المعلبة والأطعمة المعلبة التي يمكن تخزينها في درجة حرارة الغرفة.
  • ينبغي طهو البيض إلى أن يتم تماسك الصفار والبياض. يمكن أن يكون البيض غير المطهو ملوثًا بالجراثيم الضارة. ينبغي تجنب الأطعمة المطهوة بالبيض غير المطهو كليًا أو جزئيًا مثل مشروب البيض أو الخليط الخام أو الصلصة الهولندية المصنوعة حديثًا أو في المنزل وتوابل سلطة سيزار.

من الممكن أن تكون العديد من منتجات الألبان منخفضة الدهون — مثل اللبن منزوع الدسم والجبن الموتزاريلا والجبن القريش — جزءًا صحيًا من نظامك الغذائي. إلا أنه يُحظَّر تناول أي شيء يحتوي على لبن غير مبستر. فقد تؤدي مثل هذه الأطعمة إلى التسبب في مرض منقول بالغذاء. تجنب أنواع الجبن الناعم مثل الجبن الأبيض الطري والفيتا والجبن الزرقاء ما لم يُكتَّب عليها أنها مبسترة أو مصنوعة من اللبن المبستر. تجنب أيضًا شرب العصائر غير المبسترة.

للتخلص من أية بكتيريا ضارة، اغسلي كل الفاكهة والخضراوات النيئة جيدًا. وتجنبي تناول براعم البقوليات النيئة من أي نوع،— بما فيها الفصفصة والنفل والفجل الأحمر واللوبيا الذهبية—؛ فقد تحتوي أيضًا على بكتيريا مسببة للأمراض. واحرصي على طهي البراعم جيدًا.

بينما يمكن أن يمر الكافيين عبر المشيمة، فإن التأثيرات على طفلك غير واضحة. لكي تكوني آمنة، قد يوصي موفر الرعاية الصحية بتحديد كمية الكافيين في نظامك الغذائي إلى أقل من 200 ملليجرام يوميًا في أثناء الحمل. من أجل المتابعة، يحتوي فنجان من القهوة المغلية بحجم 8 أوقيات (237 ملليلترًا) على حوالي 95 ملليجرامًا من الكافيين، بينما يحتوي كوب من الشاي المغلي بحجم 8 أوقيات (237 ملليلترًا) على حوالي 47 ملليجرامًا وتحتوي 12 أوقية (355 ملليلترًا) من الكولا المحتوية على الكافيين على حوالي 33 ملليجرامًا.

لا توجد معلومات كافية عن تأثيرات أي أعشاب معينة على الأجنة. ونتيجة لذلك، تجنبي احتساء شاي الأعشاب ما لم يسمح لكِ بذلك موفر الرعاية الصحية الذي تتابعين معه، — وتجنبي حتى احتساء أنواع شاي الأعشاب التي يتم تسويقها على أنها مخصصة للحوامل.

ثبت أن أي مستوى من الكحول غير آمن أثناء الحمل. الأمر الأكثر آمنًا هو تجنب شرب الكحول تمامًا.

وضع المخاطر في اعتبارك. الأمهات اللواتي يشربن الكحول أثناء فترة الحمل معرضين لخطر الإجهاض وولادة طفل ميت بنسبة أكبر. يمكن أن يؤدي شرب الكثير من الكحول إلى الإصابة بمتلازمة الكحول الجنينية، والتي من الممكن أن تتسبب في تشوهات الوجه الشديدة والإعاقات الذهنية.

إذا كنت قلقة بشأن الكحول الذي قد شربتيه قبل أن تعرفي بحملك أو تعتقدين إنكِ بحاجة لإيقاف الشرب، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية.

Oct. 17, 2017