أنا حامل بطفلي الثاني. هل يمكنني أن أتوقع أي اختلافات في حملي الثاني؟

إجابة من إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

يختلف كل حمل عن الآخر — وليست هناك طريقة للتنبؤ بالكيفية التي سيكون عليها حملك القادم.

ومع ذلك، خلال الحمل الثاني، قد تلاحظين وجود بعض الاختلافات عن حملك الأول، منها:

  • تغيّرات الثدي المختلفة. قد لا يصبح ثدياك بنفس درجة الإيلام عند اللمس أو قد لا يزيدان بنفس الحجم مقارنة بالحمل السابق.
  • ظهور الحمل بشكل أسرع. أفادت العديد من السيدات أن الحمل لديهن ظهر في وقت مبكر أثناء الحمل الثاني. وقد يكون ذلك ناتجًا عن تمدد عضلات البطن خلال الحمل السابق.
  • الشعور بحركة الجنين في وقت مبكر. قد تشعرين بحركة الجنين في وقت مبكر أثناء الحمل الثاني، وذلك ببساطة لأنك تعوّدت على استشعار مؤشرات حركة الجنين.
  • تغيرات في تقلصات براكستون هيكس. قد تُلاحظين حدوث تقلصات المخاض الكاذب في وقت مبكر أثناء الحمل الثاني.
  • فترة مخاض أقصر. من المرجح أن تكون فترة المخاض أقصر في الحمل الثاني.

أيضًا، ضعي في اعتبارك أنه إذا كانت لديك أي مضاعفات خلال فترة الحمل الأولى، مثل الولادة المبكرة أو ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل أو سكري الحمل أو ضعف نمو الجنين أو اكتئاب ما بعد الولادة، فقد تكونين أكثر عرضة للإصابة بها في الحمل الثاني أو في حالات الحمل اللاحقة. تأكدي من التحدث مع مقدم خدمات الرعاية الصحية حول العلامات والأعراض التي يجب أن تنتبهي لها وأي خطوات يمكنك اتخاذها للحد من المخاطر.

With

إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

04/09/2020 See more Expert Answers