ماذا يمكنك أن تخبرني عن نفاس البعل؟ هل يمكن للرجال حقًا الشعور بأعراض الحمل التعاطفي؟

يصف الحمل التعاطفي (متلازمة نفاس البعل) حالة يشعر خلالها الرجل الصحيح — الذي تنتظر زوجته مولودًا — بأعراض متعلقة بالحمل. وعلى الرغم مما تقترحه الأبحاث بأن متلازمة نفاس البعل قد تكون شائعة، فإنها ليست مرضًا نفسيًا أو مرضًا عضويًا معروفًا. هذا، ويلزم إجراء مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت متلازمة نفاس البعل هي حالة بدنية لها أسباب نفسية.

تختلف الأعراض التي وردت تقارير تفيد ارتباطها بمتلازمة نفاس البعل وتحدث عادةً أثناء الثلث الأول والأخير من الحمل فقط.

  • الأعراض البدنية.قد تتضمن هذه الأعراض الغثيان وحرقة في فم المعدة وألم البطن والانتفاخ وتغيرات بالشهية ومشكلات تنفسية وألم بالأسنان وتشنجات بالساق وألم الظهر وتهيج بالجهاز البولي أو التناسلي.
  • الأعراض النفسية.قد تتضمن هذه الأعراض تغيرات في أنماط النوم والقلق والاكتئاب وانخفاض الرغبة الجنسية والأرق.

سواء كانت متلازمة نفاس البعل حقيقة أم لا، فما هو أكيد أن الشعور بأنك ستصبح أبًا قد يكون مثيرًا وعاطفيًا ومسببًا للتوتر. إذا كانت زوجتك حاملاً، فاتخذ خطوات من شأنها التعامل مع الضغوط والاستعداد للأبوة. احضر دروس ما قبل الولادة. التمس النصح والتشجيع من الأصدقاء والعائلة. تحدث إلى زوجتك. قد يكون من المفيد الفهم والتخطيط للتحديات المستقبلية من أجل مساعدتك على الانتقال إلى مرحلة الأبوة.

27/09/2018 See more Expert Answers