هل من الآمن الاستمرار في تقديم الرضاعة الطبيعية إذا كنتِ حاملاً في طفل آخر؟

إجابة من Melissa A. Kurke, R.N., I.B.C.L.C.

بوجه عام، من الآمن أن تواصلي إرضاع طفلك طبيعيًا أثناء الحمل — ما دمت حريصة على الالتزام بنظام غذائي صحي وشرب الكثير من السوائل. ومع ذلك، فإن الإرضاع الطبيعي يمكن أن يحفز حدوث انقباضات خفيفة في الرحم. على الرغم من أن هذه الانقباضات ليست مصدر قلق أثناء الحمل غير المعقد، قد لا يشجع مقدّم الرعاية الصحية على الإرضاع الطبيعي أثناء الحمل إذا حصل معك إجهاض تلقائي من قبل أو أَنجبتِ قبل اكتمال فترة الحمل فيما مضى.

لذا، إذا كنت تفكرين في الإرضاع الطبيعي أثناء الحمل، فكوني مستعدة للتغيرات التي قد يلاحظها طفلكِ الرضيع. فرغم أن حليب الثدي يظل سليمًا من الناحية الغذائية خلال فترة الحمل، فإن محتواه سوف يتغير — وقد يتغير مذاقه بسبب ذلك. بالإضافة لذلك، يُحتمل أن يقل إنتاجك للحليب مع تقدم مراحل الحمل. وقد تؤدي هذه العوامل إلى امتناع الرضيع عن الرضاعة (الفطام) من تلقاء نفسه قبل ولادة الطفل الجديد.

كذلك، فإن مسألة راحتك مهمة أيضًا. حيث يشيع حدوث إيلام الحلمة عند اللمس وتقرح الثدي خلال فترة الحمل. وربما يشتد هذا الانزعاج أثناء الإرضاع الطبيعي. هذا، بالإضافة إلى أن التعب المرتبط بالحمل قد يشكل لك صعوبات أيضًا.

With

Melissa A. Kurke, R.N., I.B.C.L.C.

03/04/2020 See more Expert Answers