الميلاتونين

ما الميلاتونين؟

الميلاتونين هرمون يُساعد على تنظيم الساعة الداخلية للجسم. ويشتهر باسم المُعين على النوم. تنتج الدماغ هرمون الميلاتونين بصورة طبيعية كرد فعل تجاه الظلام. ويرتفع مستوى الميلاتونين وقت النوم، مما يُساعد على تحفيز النوم الطبيعي والحفاظ على تحقيقه.

هل ينبغي تناوُل مكملات الميلاتونين؟

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناوُل مكملات الميلاتونين في الوقت المناسب قد يساعد في علاج اضطراب الرحلات الجوية الطويلة أو الأرق أو اضطرابات النوم الأخرى.* قد يقلل الميلاتونين أيضًا من الوقت الذي تحتاجه للاستغراق في النوم، على الرغم من أن هذا التأثير يكون خفيفًا عادة.*

قد يلعب الميلاتونين أيضًا دورًا مهمًّا في الآلام. يمكن أن يعمل الألم على التقليل من مدة النوم ونوعيته، ويمكن أن يزيد اضطراب النوم من الإحساس بالألم. يمكن أن يقلل النوم المنتظم والمريح من الإحساس بالألم؛ حيث ستشعر بالشفاء.* النوم مهم أيضًا لعملية الشفاء. تعمل المستويات الصحية من الميلاتونين أثناء النوم كمضاد للأكسدة، ويمكن أن تساعد في دعم العملية الكلية الشفاء الطبيعي.*

ما المصادر الغذائية للميلاتونين؟

توجد كميات بسيطة من الميلاتونين في الأطعمة، مثل اللوز والذرة والهِلبون. وتشير بعض الأبحاث إلى أن العصير المركَّز من كرز الحلوى، والمعروف أيضًا باسم كرز ممورنسي، مصدر جيد، بالرغم من تضارب الأبحاث حول هذا الأمر.

كيف تُؤَثِّر مكمِّلات الميلاتونين على صحتي؟

يُساهِم الميلاتونين في دعمكَ بطرق عدة:

  • تقليل وقت الاستغراق في النوم*
  • تحسين القدرة على طول فترة النوم*
  • تعزيز عمق النوم*
  • يُساعِد في الحفاظ على الإيقاعات اليومية العادية*
  • بمثابة مضادات الأكسدة لدعم الصحة والشفاء*

ما كمية الميلاتونين التي يتعين لي تناولها؟

تبين أن تناول كمية الميلاتونين التي تصل إلى 0.3 ملليغرام في وقت النوم تساعد على تحسين نوعية النوم. * تُستخدم الكميات اليومية التي تتراوح بين 3 إلى 10 ملغم بشكل شائع.

هل هناك أي آثار جانبية من تناول مكمل غذائي من الميلاتونين؟

عند تناول المكملات الغذائية من الميلاتونين حسب التوصيات، فإن الآثار الجانبية الناتجة عنها نادرة الحدوث. الآثار الجانبية المحتملة للميلاتونين تشمل:

  • النعاس أثناء النهار
  • حالات صداع
  • الدوار

تشمل الآثار الجانبية الأخرى الأقل شيوعًا للميلاتونين التقلبات البطن والتوتر البسيط وسرعة التهيج والاضطراب والشعور قصير الأمد بالاكتئاب.

هل من الأمان تناول مكملات الميلاتونين الغذائية مع الأدوية الأخرى؟

قد تتفاعل مكملات الميلاتونين مع العديد من الأدوية، بما في ذلك:

  • أدوية تسييل الدم (مضادات التخثر)، مثل الأسبرين، وكلوبيدوجرل (بلافيكس)، وإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي)، والهيبارين، والوارفارين (كومادين، جانتوفين) وغيرها من الأدوية
  • الأدوية التي تقمع جهاز المناعة (مثبطات المناعة)
  • أدوية داء السكري
  • حبوب منع الحمل

إذا كنتِ تفكرين في تناول مكمل غذائي يحتوي على الميلاتونين، فاستشيري اختصاصي الرعاية الصحية أولاً، لا سيما في حالة الحمل أو الإصابة بحالة صحية معينة.

*لم تخضع العبارات التالية لتقييم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لا يهدف هذا المنتج إلى تشخيص أي مرضٍ أو علاجه أو الشفاء منه أو الوقاية منه.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة