يمكن أن يكون العيش بنظام غذائي خالٍ من الجلوتين تحديًا، ولكن خَبز أطعمتك المفضلة وطهوها من نقطة البداية يمكن أن يُسهِّل تجنُّب الجلوتين.

By جاكلين إيه سي، ممرضة تغذية مسجلة

ربما تكون قد امتنعت عن تناول الجلوتين لأسباب صحية، أو كنت تتساءل عما إذا كنت ستشعر بتحسن إذا تناولت كمية أقل من الجلوتين. مهما كان السبب، يحاول العديد من الأشخاص تجنب أو تقليل الجلوتين — وهو مركب بروتين موجود في القمح والشعير والشيلم.

يمكن أن يكون العيش بنظام غذائي خالٍ من الجلوتين تحديًا، ولكن خَبز أطعمتك المفضلة وطهوها من نقطة البداية يمكن أن يُسهِّل تجنُّب الجلوتين. بالإضافة إلى ذلك، فإن الخبز والكعك وغيرهما من المنتجات المخبوزة المصنوعة الخالية من الجلوتين المصنوعة بالمنزل أرخص كثيرًا — وألذ طعمًا — من الإصدارات التي تشتريها من المتجر.

قد يبدو الخبز الخالي من الجلوتين معقدًا في البداية، نظرًا لأن الدقيق الخالي من الجلوتين يحتوي له طعوم وملمس مختلف. للحصول على أفضل النتائج، من الأفضل خلط ثلاثة أو أربعة أنواع من الدقيق الخالي من الجلوتين معًا لتحل محل الدقيق الأساسي متعدد الأغراض. لا تتردد في تجربة مجموعة متنوعة من المجموعات للعثور على النكهة والاتساق الذي تفضله.

قد تفاجأ عندما تعرف عدد أنواع الدقيق المختلفة بخلاف القمح. يمكنك الحصول على العديد من أنواع هذا الدقيق الخالي من الغلوتين من متاجر البقالة الكبرى. وإذا كانت هذه المنتجات غير متوفرة في متجر البقالة المحلي، فابحث عنها على الإنترنت أو في أحد متاجر الأطعمة الصحية.

  • دقيق الأمارانث وله نكهة تشبه الجوز حلوة بعض الشيء ومحمصة. جربه في المخبوزات داكنة اللون، مثل كعك البراونيز أو الفطائر المنكهة بالتوابل.
  • دقيق الأروروت ويعتبر بديلًا جيدًا لنشا الذرة. يمكن استخدامه مع الأسماك أو اللحوم، أو كمكثف لصلصات الفواكه، أو مزجه مع أنواع دقيق أخرى خالية من الغلوتين لصنع المخبوزات.
  • دقيق البقوليات، ويصنع من أنواع مختلفة مطحونة ومجففة مثل الفاصولياء البحرية والبنية والسوداء، والتوت البري والفول والحمص (حمص الشام) والصويا والفاصولياء البيضاء. يمكن استخدام دقيق البقوليات مع دقيق الذرة البيضاء في الوصفات ذات النكهات القوية مثل خبز الزنجبيل وكعكة الشيكولاتة.
  • دقيق الذرة، والذي يُطحن من حبات الذرة المطحونة، ويتميز بقوامه الخفيف ويعطي المخبوزات نكهة خفيفة تشبه نكهة الجوز. وليس خشنًا مثل أغار دقيق الذرة.
  • دقيق المسكيت له نكهة الشيكولاتة يشبه في مذاقه مذاق دبس السكر ذا حلاوة خفيفة. يمكن استخدامه في الفطائر والخبز والمافن والبسكويت والكعك.
  • دقيق الدُخن له نكهة خفيفة الحلاوة تشبه الذرة والجوز. من الأفضل استخدامه بنسبة الربع تقريبًا من كمية الدقيق المخلوط.
  • دقيق المكسرات يصنع من طحين اللوز أو الكستناء أو البندق. تضيف أنواع الدقيق هذه للمخبوزات قوامًا غنيًا ونكهة تشبه الجوز.
  • دقيق البطاطا له قوام ثقيل ونكهة بطاطا واضحة. يمكن استخدامه كمكثف للحساء والمرق والصلصات. ويمكن استخدام كميات صغيرة منه في المخبوزات لإضافة بعض الليونة، ولكن ينبغي تجنب استخدامه كدقيق رئيسي. لا يشبه دقيق البطاطا نشا البطاطا، ولا يمكن استخدام أحدهما بدلًا من الآخر.
  • نشا البطاطا هو مسحوق ناعم للغاية ويشبه نشا الذرة. وليس له نكهة البطاطا، لذا فهو يناسب جدًا معظم الوصفات ويمنح المخبوزات قوامًا خفيفًا ورقيقًا. ويمكن استخدامه كذلك كمكثف ممتاز للمرق والصلصات ولأطباق الحلوى.
  • دقيق الكينوا له نكهة خفيفة تشبه الجوز ولكنها قوية. لا تستخدمه بنسبة أكبر من ربع خليط الدقيق. ويمكن تجربته في الأطعمة المتبلة أو المنكهة.
  • دقيق الأرز (البني) ويصنع من حبوب الأرز البنية الكاملة ويضيف نكهة الجوز للمخبوزات. يمكن مزجه مع الأنواع الأخرى من الدقيق والنشا وإلا فستجده عادة حُبيبيًا ومفتتًا وجافًا.
  • دقيق الأرز (الحلو) يصنع من الأرز الأبيض اللزج قصير الحبة الذي يحتوي على نسبة نشا أكبر من الأرز الأبيض أو الأرز البني. ويمكن استخدامه كمكثف ممتاز للصلصات والمرق والحلويات.
  • دقيق الأرز (الأبيض) يصنع من الأرز الأبيض المطحون. ويتميز هذا الدقيق بنكهته القوية، وأفضل استخدام له عند مزجه مع أنواع الدقيق الأخرى الخالية من الغلوتين.
  • دقيق الذرة البيضاء يصنع من حبوب الذرة البيضاء المطحونة (الميلو). ولهذا النوع من الدقيق نكهة قوية ويناسب جيدًا الاستخدام مع دقيق البقوليات.
  • دقيق الصويا يصنع من حبوب الصويا الكاملة. ولهذا النوع من الدقيق نكهة قوية، والاستخدام الأفضل له خلطه مع أنواع الدقيق الأخرى ومع الأطعمة التي تحتوي علي المكسرات أو الشوكولاتة أو التوابل.
  • دقيق التابيوكا، يُستخدم بنسبة من ربع إلى نصف خليط الدقيق. ويمكنه إكساب قوام لدِن للخبز. يمكن استخدامه لتكثيف الحساء والمرق والبطاطا المقلية والصلصات، ولتزيين الأطباق بطبقة مقرمشة.
  • دقيق التيف، وهو مصنوع من عشبة موطنها الأصلي أثيوبيا، وله لون بنّي ومذاق جوزي سكّري. ويمكن أن يشكل من ربع إلى نصف مزيج الدقيق وهو جيد بشكل خاص للخبز الداكن والمافن والبسكويت والكعك. أحيانًا ما تكون بعض أنواع دقيق التيف مخلوطة بدقيق القمح، ولهذا لا تشتر إلا دقيق التيف المركز بنسبة 100 في المائة.
Aug. 14, 2020