بروميلين

ما البروميلين؟

البروميلين عبارة عن إنزيم هضمي مشتق من جذور وثمار الأناناس. يُستخدم في المساعدة على تقليص التورم بعد الجراحة أو الإصابة.*

هل يتعين علي تناول مكمل البروملين الغذائي؟

عادةً ما يتم تناول البروملين لفترة قصيرة للمساعدة في تعزيز عملية العلاج.* قد يعمل على تقليص التورم البسيط والكدمات التي تظهر بعد الإصابة بجرح أو الجراحة.* يعمل البروملين على زيادة سرعة إعادة امتصاص مجموعة من الخلايا الدموية المسببة للتورم والتكدم (الورم الدموي).*

ما هي المصادر الغذائية للبروميلين؟

يوجد البروميلين في الأناناس. يتركز معظمه في الأجزاء التي لا تأكلها، خاصةً الجذع. للحصول على أفضل الفوائد الصحية من البروميلين، قد يكون من الأسهل تناول مكمل غذائي.

كيف يمكن أن يؤثر البروميلين على صحتي؟

يمكن أن يساعدك البروميلين التكميلي بعدة طرق:

  • يعزز الشفاء بعد الصدمة أو الجراحة *
  • يقلل من الكدمات *
  • يقلل التورم بعد الاصابة *
  • يقلل الحساسية بعد الإصابة الحادة *

ما مقدار البروميلين الذي ينبغي تناوله؟

لقد أظهر البروميلين احتوائه على فوائد صحية عند الحصول على جرعات قليلة تبلغ 160 مليغرام يوميًا. ولمعظم الحالات، يقترح الأطباء أنه يمكن تحقيق أفضل النتائج عند تناول جرعات تبلغ 750 وحتى 1000 مغم يوميًا. وهذه الكمية تنقسم إلى أكثر من جرعة، مثل تناول 500 مغم مرتين يوميًا.

هل هناك أية آثار جانبية من أخذ المكملات الغذائية بروميلين؟

تسجل معظم الدراسات على البشر ببعض الآثار الجانبية. مع ذلك، أظهرت إحدى الدراسات زيادة معدل ضربات القلب في الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ويأخذون جرعات عالية من البروميلين. إذا كنت تشعر بارتفاع ضغط الدم، فاستشر اختصاصي الرعاية الصحية قبل تناول مكمل البروميلين.

كذلك من المحتمَل أن يحدث تفاعل حساسية مع البروميلين. إذا كنت تشعر بارتفاع ضغط الدم، فاستشر اختصاصي الرعاية الصحية قبل تناوُل مكمل البروميلين.

هل من الأمان تناول مكملات بروميلين الغذائية مع الأدوية الأخرى؟

قد يؤدي البروميلين إلى إعاقة تخثر الدم، ولذلك ينبغي تجنبه إذا كنت تتناول أدوية مميعات الدم (مضادات التخثر)، مثل الأسبرين وكلوبيدوجريل (بلافيكس)، وإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي)، والهيبارين، والوارفارين (كومادين ، جانتوفين) وغيرها من الأدوية.

إذا كنت تفكر في تناول مكمل بروميلين الغذائي، فراجع أخصائي رعايتك الصحية أولاً، وخاصة إذا كنتِ حاملاً أو من المصابين بحالة صحية.

*لم تخضع العبارات التالية لتقييم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. لا يهدف هذا المنتج إلى تشخيص أي مرضٍ أو علاجه أو الشفاء منه أو الوقاية منه.

28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة