هل ينبغي أن أضيف عشبة القمح إلى عصائر الفواكه المخفوقة للتمتع بصحة أفضل؟

إجابة من برنت أيه باور، (دكتور في الطب)

عشبة القمح هي نوع غني بالمواد الغذائية من أنواع العشب اليافع في عائلة القمح. ويُباع كمكمل غذائي على هيئة أقراص وكبسولات ومسحوق وشراب.

غالبًا تستخدم عشبة القمح في إعداد العصائر أو تُضاف لعصائر الفواكه المخفوقة. تقدم عشبة القمح كمية مركزة من المواد الغذائية، بما في ذلك الحديد والكالسيوم والماغنيسيوم والأحماض الأمينية والكلوروفيل وفيتامين أ، ج، هـ.

ويزعم مؤيدو عشبة القمح بأن محتواها الغني بالعناصر الغذائية يُحسِّن المناعة ويقتل البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي ويُخلِّص الجسم من الفضلات. ومع ذلك، لا توجد أي دراسات بحثية هامة تدعم هذه المزاعم.

ويدعي بعض أنصار العشبة أنها تعالج السرطان وآثار العلاج الكيميائي الجانبية وفقر الدم ومرض السكر والعدوى والتهاب القولون التقرحي وألم المفاصل، من بين مشكلات صحية أخرى. مع ذلك، هناك دراسات بحثية قليلة عن عشبة القمح، لذا من الصعب تقييم مثل هذه الادعاءات الصحية.

تُعتبر عشبة القمح آمنة بصفة عامة. قد تسبب عشبة القمح الغثيان وفقدان الشهية والإمساك. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من الحساسية للقمح أو العشب، أو تعاني من الداء البطني أو لا تتحمل الجلوتين، فاستشر طبيبك قبل استخدام عشبة القمح.

عادةً تنمو عشبة القمح في التربة أو المياه وتؤكل نيئة، وهو ما يعني احتمالية تلوثها بالبكتريا أو العفن. إذا كنتِ حاملاً أو ترضعين طفلكِ طبيعيًا، فلا تستخدمي عشبة القمح.

لا تُعتبر عشبة القمح علاجًا سحريًا ولا يجب استبدالها عوضًا عن الرعاية الطبية المنتظمة أو النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على كمية وفيرة من الفاكهة والخضراوات. ولكن عند استخدامها بشكل معقول ومعتدل، فقد تكون عشبة القمح إضافة جيدة لنظامكِ الغذائي.

11/06/2019 See more Expert Answers