سمعت أصدقاء يتحدثون عن الانتقال إلى الماء غير المعالج: لماذا يحظى الماء غير المعالج بهذه الشعبية؟

إجابة من كاثرين زيراتسكي، اختصاصية تغذية مسجلة، واختصاصية تغذية مرخَّصة

بالرغم من أن الولايات المتحدة تمتلك إحدى إمدادات مياه الشرب العامة الأكثر أمانًا في العالم، إلا أنَّ المخاوف المتعلقة بالرصاص والملوثات الأخرى دفعت البعض إلى البحث عن بدائل لماء الصنبور. ومن ثَمَّ، أصبح شرب الماء غير المعالج، المُشار إليه أيضًا بالماء غير النقي أو الماء الحي، اتجاهًا عامًا.

وغالبًا ما يأتي الماء غير المعالج مباشرةً من الينابيع أو الجداول ولا تتم معاملته كماء الصنبور. يذكر المؤيدون للماء الغير معالج أنه يحتوي على بكتيريا نافعة ومعادن طبيعية.

وبالرغم من ذلك، يحذر خبراء الصحة العامة من أنَّ الماء الذي يأتي من الينابيع والجداول والأنهار يمكن أن يحتوي على بكتيريا مسببة للأمراض فضلاً عن الفيروسات والطفيليات. الإسهال أحد الأمراض الأكثر شيوعًا المرتبطة بالماء الملوث ويتسبب في وفاة أكثر من 500000 شخص سنويًّا على الصعيد العالمي.

يُعد الرضع والأطفال الصغار والسيدات الحوامل وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف أجهزة المناعة أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض الماء الملوث. بالنسبة إلى هؤلاء الأفراد، يُعد الماء المعالج خيارًا أكثر أمانًا.

إذا كنت مهتمًا بسلامة المياه المحلية، فيمكنك طلب تقرير حول الماء، يُسمى تقرير ثقة المستهلك، من مرافق المياه المحلية لديك. يوضح هذا التقرير مستويات الملوثات التي تم اكتشافها في الماء وما إذا كان النظام يفي بمعايير السلامة الفيدرالية والمحلية.

22/05/2019 See more Expert Answers