هل قد يمنعني وشم أسفل الظهر من الحصول على تخدير فوق الجافية أثناء المخاض؟

لن يمنعك وشم أسفل الظهر بالضرورة من الحصول على تخدير فوق الجافية ـ وهو نوع شائع من التخدير ـ أثناء المخاض. إلا إن كان وشمًا على النحو التالي:

  • بنتارز وقشري
  • أحمر أو متورم أو ينز بسائل — يبدو مصابًا بعدوى
  • إن كان الوشم حديثًا وما زال الجلد المصاب يلتئم

لا تزال الأبحاث حول الوشم وتخدير فوق الجافية محدودة. ما زالت المخاوف النظرية — مثل الإصابة بسرطان الجلد في المنطقة المصابة بعد سنوات لاحقة — محل خلاف. تندُر التقارير الفعلية لمشكلات مرتبطة بتخدير فوق الجافية ووشم أسفل الظهر.

إذا كان لديكِ وشم أسفل الظهر وقررت الحصول على تخدير فوق الجافية أثناء المخاض، فعلى الأرجح سيحاول الطبيب الذي يعطي التخدير فوق الجافية (اختصاصي التخدير) إدخال الإبرة عبر الجلد غير الموشوم — مثل منقطة ليس بها رسم في الوشم. وإن أمكن، قد يختار اختصاصي التخدير منطقة أخرى على طول أسفل الظهر.

وإن كان هذا غير ممكن، فقد يشق اختصاصي التخدير جلدكِ قبل إدخال الإبرة. فهذا من شأنه تقليل أية مخاطر محتملة متعلقة من تعلق صبغة الوشم بالإبرة أو إدخال الصبغة إلى أنسجة أكثر عمقًا.

تذكري أن إدخال إبرة عبر الوشم قد ينتج عنه جرح صغير قد يغير مظهر الوشم.

إذا كنتِ قلقة بشأن الأضرار المجهولة المرتبطة بالوشم وتخدير فوق الجافية، فقد تسألين مقدم الرعاية الصحية عن الخيارات الأخرى لتخفيف الألم أثناء المخاض — مثل تمارين الاسترخاء أو تقنيات التنفس أو أكسيد النيتروز أو الأدوية الفموية أو الحقن.

11/06/2019 See more Expert Answers