الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة: ما تحتاج معرفته

هل تثيركِ فضولك الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة؟ اعرفي فوائدها والدور الذي يؤديه حليب الثدي في النظام الغذائي للطفل الكبير، وكيفية التعامل مع آراء الآخرين عن هذا الموضوع.

By Mayo Clinic Staff

لقد أرضعتِ طفلك رضاعة طبيعية لمدة عام. تهانينا!

إن كنتِ تخططين لاستمرار الرضاعة الطبيعية لطفلكِ، فقد تكون لديكِ أسئلة بخصوص هذه العملية. تعرفي على الحقائق بشأن استمرار الرضاعة الطبيعية بعد العام الأول من الرضاعة.

هل يوصى بالرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاع؟

وتنصح الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، ثم الجمع بين الرضاعة الطبيعية والأطعمة الصلبة حتى يبلغ عمر الطفل عامًا على الأقل. بعد ذلك، يُنصح بالرضاعة الطبيعية طالما ترغبين أنتِ وطفلكِ في ذلك.

ما فوائد الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاع؟

تشمل فوائد الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة للطفل ما يأتي:

  • التغذية المتوازنة. إن الرضاعة الطبيعية هي المعيار الذهبي لتغذية الرضع. لا توجد سن معروفة يكون فيها حليب الثدي غير مؤثر غذائيًا للطفل.
  • تعزيز المناعة. طالما أنكِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية، ستستمر الخلايا والهرمونات والأجسام المضادة الموجودة في حليب الثدي لديك في تعزيز جهاز المناعة لدى طفلك.

تشمل فوائد الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة للأم ما يأتي:

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض معينة. فقد تبين أن الرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرًا أو مدة أكثر بصورة تراكمية على مدى الحياة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض والتهاب المفاصل الروماتويدي وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري.

ما الدور الذي يلعبه حليب الثدي في النظام الغذائي الخاص بالطفل الأكبر عمرًا؟

يعتمد الأمر على مقدار حليب الثدي الذي يشربه طفلك.

بعد عمر السنة، قد يستمر الطفل في شرب كمية متوسطة من حليب الثدي بشكل منتظم. ونتيجة لذلك، سيستمر حليب الثدي في كونه مصدرًا للعناصر المغذية لطفلك أو طفلتك. لكن، قد يستخدم الأطفال الآخرون الأطعمة الصلبة لتلبية احتياجاتهم الغذائية ولا يتناولون إلا كميات قليلة فقط من حليب الثدي.

إذا كانت لديكِ أي أسئلة حول نظام طفلك الغذائي أو الدور الذي قد يؤديه حليب الثدي في تعزيز نمو طفلك، فتحدثي مع الطبيب الخاص بطفلك.

هل ستصعّب الرضاعة الطبيعية الممتدة لما بعد الطفولة المبكرة من عملية الفطام؟

ليس بالضرورة.

في أغلب الأحيان، يكون من الأسهل أن تبدئي عملية الفطام حالما يبادر الطفل بها، وقد تكون مبكرة أو متأخرة عما تتوقعينه.

يبدأ الفطام في الغالب طبيعيًا عندما يبلغ الطفل سن 6 أشهر، عندما يتم تقديم الأغذية الصلبة له عادةً. ويبدأ بعض الأطفال تدريجيًا في الانتقال من تناول حليب الثدي إلى السعي للحصول على أشكال أخرى من التغذية والراحة عندما يوشكون على إتمام عام واحد. وقد لا يبدأ آخرون في الفطام حتى سنوات الحبو عندما لا تكون لديهم الإرادة الكافية للجلوس أثناء الرضاعة الطبيعية.

كيف يمكنني التعامل مع ردود الفعل السلبية إزاء الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة؟

يعتمد طول مدة الرضاعة الطبيعية عليكِ وعلى طفلكِ. وإذا أخبرك أشخاص أعزاء عليكِ، أو حتى غرباء عنك، بآرائهم في ما يتعلق بموعد الفطام، فذكريهم بأن هذا القرار يخصكِ. حاولي ألا تقلقي بشأن ما يعتقده الآخرون. بل ثقي بغرائزك الفطرية.

يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة وسيلة حميمة لمواصلة رعاية طفلكِ. وإذا كنتِ تفكرين في الرضاعة الطبيعية بعد سن الرضاعة، ففكري في ما سيكون الأفضل لكِ ولطفلكِ، واستمتعا معًا بهذا الوقت الخاص.

15/04/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة