هل تخططين لإرضاع التوأم طبيعيًا؟ إليكِ الإرشادات لمساعدتك على ذلك، بدءًا من اتخاذ الوضعية المناسبة وضمان الإمداد الكافي للحليب وانتهاءً بالجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ قد قررتِ إرضاع توأمكِ طبيعيًا، فتهانينا لكِ! ستوفر الرضاعة الطبيعية الكثير من الفوائد لكِ ولأطفالكِ. ومع ذلك فإن إرضاع أكثر من طفل قد يكون صعبًا. لذا عليك معرفة كيف تبدئين وأين تبحثين عن الدعم.

يحتوي حليب الثدي على كميات متوازنة من العناصر المغذية التي تفيد طفلك والأجسام المضادة التي ستعزز جهاز المناعة لديه. الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة لخطر الإصابة بالربو والحساسية والتهابات الأذن والأمراض الأخرى.

وتوجد أيضًا فوائد خاصة للرضاعة الطبيعية تعود على الرُضّع المولودين قبل أوانهم كما هو الحال مع العديد من التوائم الثنائية والمتعددة. يكون حليب الأم أسهل في الهضم بالمقارنة مع أنواع الحليب الصناعي التجاري، لا سيما لدى الأطفال الذين يوُلدون قبل أوانهم ولديهم معدة وأمعاء أصغر بسبب عدم اكتمال نموها. وإذا كان الأطفال غير قادرين على سحب حليب الأم، فيمكن ضخ حليب الثدي ليتناوله الرضيع من خلال أنبوب تغذية.

بخلاف الفوائد الصحية التي يحصل عليها الأطفال حديثو الولادة من الرضاعة الطبيعية، فإنها تعد على الأرجح أكثر طرق التغذية ملاءمةً لأطفالك وأقل تكلفةً. وقد تساعدكِ على إنقاص الوزن بعد الولادة. كذلك، تضمن تغذية التوائم الثنائية أو المتعددة عن طريق الرضاعة الطبيعية تكرار التفاعل بين الأم وأطفالها.

عند بدء الرضاعة الطبيعية لطفليكِ، أرضعي كل طفل منهما على حدة. سيعطيكِ هذا فرصة لمعرفة مدى نجاح كل طفل في التعلق بثديكِ ويمنحكِ فرصة للتعامل مع أي مشاكل قد تواجهينها.

ضعي في اعتباركِ إنشاء مخطط بياني لمدة 24 ساعة لتسجيل مدة الرضاعة وعدد المرات لكل طفل، بالإضافة إلى عدد الحفاضات المبللة والمتسخة لكل طفل. إذا كنتِ تضخين حليب ثدييكِ وتطعمين طفليكِ منه، فسجلي الكمية التي يستهلكانها في كل مرة تطعمينهما فيها.

وبعد تحديد كل ما هو متعلق بالرضاعة الطبيعية لكل طفل، فإن طريقة الإرضاع ترجع إليكِ وإلى طفليكِ. تجد بعض الأمهات أن إرضاع طفلين في الوقت ذاته تعطي نتائج جيدة وتوفر الوقت. وأخريات يفضلن إرضاع كل طفل على حدة.

وبالمثل، قد يفضل بعض الأطفال الرضاعة على حدة. جربي طرقًا مختلفة أو مزيجًا من الطرق — مثل إرضاع طفل واحد في كل مرة أثناء الليل واثنين في الوقت ذاته خلال النهار — لمعرفة الأسلوب الأمثل لكِ ولطفليكِ.

هناك عدة طرق لإرضاع طفلين رضاعة طبيعية في الوقت نفسه. وأهم ما في الأمر هو اختيار وضعية مريحة لكِ ولأطفالك تكون ملائمة لإمساك الثديين بشكل صحيح ومريح. على سبيل المثال:

  • المسكة القابضة المزدوجة أو المسكة المستوحاة من مسكة كرة القدم الأمريكية. تحملين في هذا الوضع كل طفل بمسكة قابضة كما يتم الإمساك بكرة القدم الأمريكية. وضعي وسادة على كل جانب من جانبي جسمك. ثم ضعي كل طفل على الوسادة بجانب جسمك — تحت ذراعكِ تقريبًا — بحيث تكون ساقا كل طفل في اتجاه ظهر المقعد. واحرصي على أن يكون ظهر كل طفل مستندًا على ساعدكِ من الداخل. واستخدمي الوسادتين لدعم ذراعيكِ. واحرصي على إحكام تثبيت الجزء السفلي للطفلين بمرفقيكِ من الداخل. وأبقي رأس الطفلين عند مستوى حلمة الثدي. وأخيرًا احملي براحة اليد الواحدة كل طفل من مؤخرة رأسه لتوفير الدعم.

    هناك طريقة بديلة بأن تضعي كلا الطفلين رأسًا لرأس على الوسادتين أمامك مباشرة. واحرصي على بقاء جسمي الطفلين متجهين نحوكِ بدلاً من أن يكونا متجهين لأعلى. واستخدمي راحتي يديكِ لدعم الطفلين من رأسيهما.

  • الجمع بين الحمل على الساعد والمسكة القابضة. تحملين في هذا الوضع الطفل الأول على الساعد بحيث يكون رأس الطفل على ساعدكِ وجسمه بأكمله في اتجاه جسمكِ، والطفل الآخر بطريقة المسكة القابضة. إذا التقم أحد الطفلين ثديك بسهولة أو ظل ملتقمًا ثديك، فاحمليه على ساعدكِ.
  • الحمل المزدوج على الساعد. لاستخدام وضع الحمل المزدوج على الساعد، احملي كلا الطفلين على ساعديكِ أمامكِ. فضعي الطفلين بحيث تكون سيقانهما فوق بعضها بما يماثل شكل الحرف X في حضنك.

وربما تحتاجين في البداية إلى المساعدة على تعديل وضع طفليكِ بشكل صحيح. استعيني بشخص آخر ليساعدك على تهيئة الوضع حتى تعتادي على إطعام أطفالك بهذه الطريقة بشكل تلقائي. واحرصي على حمل طفلك الذي يحتاج إلى مساعدة أكبر في التقام ثديك أولاً.

يمكن لمعظم النساء إنتاج الحليب الكافي لتغذية توأم. ويمكن أيضًا للعديد من النساء تقديم الرضاعة الطبيعية أو ضخ حليب الثدي الكافي لتغذية توائم متعددة. لضمان استمرار مخزون الحليب، اتبعي هذه النصائح:

  • بدء الرضاعة بعد الولادة مباشرة. يساعد تقديم الرضاعة الطبيعية للأطفال حديثي الولادة بعد الولادة مباشرة وبمعدل لا يقل عن 8 إلى 12 مرة كل 24 ساعة على زيادة مخزون الحليب. وكلما زادت مرات الرضاعة الطبيعية، زاد حليب الثدي.
  • ضخ حليب الثدي. في حال ولادة الأطفال قبل الأوان ولم يتمكنوا من الحصول على الرضاعة الطبيعية فورًا، ابدئي بالضخ بعد وقت قصير من الولادة لزيادة مخزون الحليب. سيساعد ضخ حليب الثديين في الوقت نفسه على زيادة الحليب.

    تساعد مضخات الثدي الكهربائية المزدوجة الطبية على تحفيز إدرار الحليب مع تقليل وقت الضخ إلى النصف. بمجرد انتظام الرضاعة الطبيعية، يتيح أيضًا ضخ حليب الثدي لمقدمي الرعاية الآخرين المساعدة على تغذية الرضيع.

  • الثدي الآخر. يؤدي تقديم كلا الثديين لكل طفل في كل مرة من مرات الرضاعة الطبيعية واستبدال الثدي الذي بدأتِ به الرضاعة بالإضافة إلى الثدي الذي تغذى منه الطفل أولاً إلى تحسين إدرار الحليب. ويرجع ذلك إلى أن كل طفل قد يكون لديه أسلوب مختلف في الرضاعة. كما أن التبديل بين الثديين يوفر للطفل زوايا مختلفة من الرؤية وهذا يساعد على تحفيز عينيه. فكّري في تخصيص ثدي واحد لكل طفل خلال يوم ما، ثم بدلي في اليوم التالي أو قدمي لكل طفل ثديًا مختلفًا في كل مرة من مرات الرضاعة.

تذكري دائمًا أن تقربي أطفالك من ثديك — بدلاً من أن تميلي إليهم أو تنحني للأمام لتقريب ثديك إليهم.

يوصى بالرضاعة الطبيعية فقط دون غيرها. إذا اخترتِ رضاعة أطفالك باستخدام زجاجة من حين لآخر بعد تعودهم على الرضاعة الطبيعية، يمكنكِ حينها سحب الحليب من الثدي واستخدامه في زجاجة الرضاعة، وهذا هو الاختيار الأمثل من أجل تجنب الرضاعة الصناعية أو تأخيرها.

ومع ذلك، تختار بعض الأمهات الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية. على سبيل المثال، يمكنك استبدال جلسة أو أكثر من جلسات الرضاعة الطبيعية بالرضاعة الصناعية. لكن احرصي على التعاون مع طبيبك وطبيب الأطفال واستشاري الرضاعة لتحديد الأنسب لكِ ولأطفالك. إذا كنتِ ترضعين أطفالك صناعيًا، فضعي في حسبانكِ أن إنتاج الحليب قد يبدأ في الانخفاض إذا قلت الرضاعة الطبيعية أو الضخ عن ثمانٍ إلى 12 مرة في خلال 24 ساعة.

قد تواجهين صعوبة في تعلم كيفية تقديم الرضاعة الطبيعية لتوأم ثنائي أو توائم متعددة، ولكن لا تفقدي حماسك. وإذا كنت تواجهين صعوبة، فيمكنك مقابلة اختصاصي الرضاعة ذي الخبرة بكيفية التعامل مع التوائم. اطلبي من طبيب أطفالك المساعدة. وتحدثي مع الأمهات الأخريات اللاتي نجحن في تقديم الرضاعة الطبيعية إلى توائم متعددة. ويمكنكِ أن تطلبي مساعدة الأشخاص الأعزاء عليك على القيام بالمهام المنزلية ورعاية الأشقاء الأكبر سنًا -أو فكري في التعاقد مع خادمة منزلية- حتى يمكنك التركيز على رضاعة أطفالك الرضع ورعايتهم.

تحلي بالصبر وتحملي أطفالك وأنت تواجهين الصعوبات وتستمتعين بثمار تقديم الرضاعة الطبيعية لاثنين أو أكثر من أطفالك حديثي الولادة. وفوق كل هذا، لا تخشي طلب المساعدة.

April 01, 2020