الرضاعة الطبيعية مقابل تركيبات الحليب الصناعي: أيهما أفضل؟

الرضاعة الطبيعية لها فوائد عديدة. في ما يلي كيفية تعزيز الرضاعة الطبيعية — وما يجب أن تعرفيه عن الرضاعة الصناعية.

By Mayo Clinic Staff
 جاي إل هويكر، (دكتور في الطب) جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

توفر الرضاعة الطبيعية أفضل تغذية لطفلكِ وهي الطريقة الموصى بها على نطاق واسع لإرضاع حديثي الولادة. إلا أن بعض العوامل قد تدفعكِ إلى التفكير في التغذية الاصطناعية.

فيما يلي، يجيب الطبيب جاي ل. هوكر، دكتور الطب والاختصاصي الفخري بقسم طب الأطفال في Mayo Clinic، مدينة روتشستر، مينيسوتا، عن أسئلة مهمة فيما يخص الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية.

كم المدة التي يجب أن أرضع طفلي خلالها طبيعيًا؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأُولى بعد الولادة — ثم الجمع بين الرضاعة الطبيعية والأطعمة الصلبة لحين بلوغ الطفل سنة واحدة على الأقل. ويُوصى بالرضاعة الطبيعية الممتدة طالما كانت الأم والطفل يرغبان في الاستمرار عليها.

يحتوي حليب صدر الأُم على كميات متوازنة من العناصر المغذية التي تفيد طفلكِ وتعزز جهاز المناعة لديه. ويعتبر حليب الأم المعيار الذهبي لتغذية الطفل الرضيع.

هل هناك ضرورة لأي تغذية إضافية؟

اسألي الطبيب المعالج لطفلك عن مكملات فيتامين د للطفل خصوصًا إذا كنتِ تباشرين الرضاعة الطبيعية بشكل حصري. فقد لا يوفر حليب الثدي فيتامين "د" بالقدر الكافي الذي يساعد طفلك على امتصاص الكالسيوم والفوسفور — اللذين يُعدّان من العناصر الغذائية الضرورية لبناء عظام قوية.

ما الذي يمكنني فعله لتعزيز الرضاعة الطبيعية الناجحة؟

يمكن أن يساعدكِ الاعتناء بنفسكِ على أن تقطعي شوطًا طويلاً نحو تعزيز الرضاعة الطبيعية الناجحة. اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا، واشربي كمية وفيرة من السوائل، وارتاحي لأكبر قدر ممكن.

لتعزيز ثقتكِ بنفسكِ، اعرفي المزيد قدر الإمكان عن الرضاعة الطبيعية. حافظي على أجواء الهدوء والاسترخاء والسكينة من حولكِ. التمسي الدعم من زوجكِ ومن أي شخص آخر عزيز عليكِ. لا تَخشي طلب المساعدة.

قد تكون صديقاتكِ اللاتي أرضعن رضاعة طبيعية مصدرًا جيدًا للحصول على المعلومات منهن. كما يوجد استشاريو الرضاعة في العديد من المستشفيات والعيادات. قد يكون مزود الرعاية الصحية الذي يتابع حالتكِ أو حالة طفلكِ قادرًا على تقديم المساعدة أيضًا.

هل يمكنني استخدام زجاجات الرضاعة فقط مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية؟

إذا كان طفلكِ يعاني من مشكلة في التعلق بالثدي أو إذا كنتِ أنتِ وعائلتكِ تفضلين استخدام زجاجة الرضاعة، يمكنكِ فقط إرضاع طفلكِ حليب الثدي باستخدام زجاجة الرضاعة. وعليكِ ضخ كمية من الحليب تساوي القدر الذي يرضعه طفلكِ من الثدي. يمكن أن يساعدكِ استخدام مضخة الثدي الكهربائية المزدوجة في جمع المزيد من الحليب في وقت أقل.

إذا كنتِ تواجهين مشكلة في إنتاج ما يكفي من الحليب أو إذا كنتِ لا تستطيعين إعطاء طفلكِ حليب الثدي لسبب طبي، يمكنك اللجوء إلى بنك حليب الأم وإطعام طفلكِ الحليب المُبستر باستخدام زجاجة الرضاعة. يمكن أن تساعدكِ جمعية بنوك الحليب البشري في أمريكا الشمالية على العثور على بنك حليب معتمد.

ماذا لو كانت الرضاعة الطبيعية لا تسير على نحو جيد؟

إذا كنتِ تواجهين صعوبة في الأمر، فاطلبي المساعدة من مستشار الرضاعة أو طبيب طفلكِ. في حال شعور طبيب طفلكِ بالقلق لعدم حصوله على التغذية أو الإماهة (الترطيب) الكافيين، فقد يوصي بضخ الثدي واستخدام حليب الثدي المسحوب أو الحليب الصناعي كمكمل.

يُعد حليب الثدي الطعام المثالي للأطفال وأفضل طريقة للحفاظ على صحتهم، ولكن من الناحية الأخرى، من الضروري توفير التغذية والإماهة (الترطيب) بشكل صحيح لطفلك.

هل لحليب الأطفال الصناعي أي أخطار على الطفل؟

لا تحتوي تركيبة حليب الأطفال الصناعي التجاري على أي عناصر معززة للمناعة كالتي توجد في حليب الثدي والتي لا يمكن لطفلك الحصول عليها إلا من جسمك. بالنسبة إلى أغلب الرضع، يكون حليب الثدي أسهل في الهضم من الحليب الصناعي.

ورغم ذلك، فإذا ما جرى تحضير حليب الأطفال الصناعي حسب التوجيهات، فإنه يدعم الأطفال الأصحاء الذين لديهم احتياجات غذائية قياسية. قد يحتاج الطفل ذو الحاجات الغذائية الخاصة إلى حليب خاص.

هل يمكنني الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية؟

يُنصَح بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من الولادة. يوفر النظام الغذائي المكون من حليب الثدي فقط أفضل تغذية للطفل. ويمكن أن تعيق المكملات الغذائية الصناعية الرضاعة الطبيعية، وقد تؤثر في مخزون الحليب.

ورغم ذلك، تجمع بعض الأمهات بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، لا سيما بعد أن يتعود الطفل على الرضاعة الطبيعية بشكل جيد.

إذا اخترتُ عدم اللجوء للرضاعة الطبيعية، فكيف أتعامل مع المشاعر الناتجة عن ذلك؟

إذا كنتِ تفكرين في تغذية رضيعك بالحليب الصناعي، فابحثي في الأمر حتى تتمكني من اتخاذ قرار مستنير. ثم اجعلي تركيزك على تغذية طفلك ورعايته بدلاً من التركيز على المشاعر السلبية. ويمكنكِ أيضًا مشاركة مشاعركِ مع طبيبكِ أو الممرضة القابلة المعتمدة أو طبيب طفلكِ أو غيرهم في دائرة الدعم.

يُرجى العلم أن التربية مغامرة تنطوي على مزيج من الخيارات والتنازلات. والمهم هو بذل أقصى جهد عند مواجهة هذا التحدي الجديد.

07/04/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة