سمعت الكثير من الأقاويل عن سن العامين المزعج. لماذا يصعب التعامل مع الأطفال البالغين من العمر عامين؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

يُستخدم مصطلح "سن العامين المزعج" منذ فترة طويلة لوصف التغيرات التي يلاحظها الأبوين على الأطفال في سن العامين. قد يعتبر الأبوان هذا العمر مزعجًا بسبب التحولات السريعة في مزاج الطفل وسلوكياته — وصعوبة التعامل معه.   حيث يُمكن أن يكون طفلك متمسكًا بك، وفي الدقيقة التالية يتحول للاتجاه المعاكس.

وهذه التغيرات، على الرغم من أنها تشكل تحديات، إلا أنها جزء طبيعي من نمو طفلك. فالأطفال في سن العامين يمرون بتغيرات رئيسية في المهارات الحركية والذهنية، والاجتماعية والانفعالية. كما أن الأطفال في هذا العمر يفهمون الكلام أكثر بكثير مما يمكنهم التعبير عنه، — وهو عامل يساهم في الانفعالات والسلوكيات التي يصعب على الآباء تفسيرها.

يناضل الأطفال في عمر العامين بين اعتمادهم على الآباء ورغبتهم في الاستقلال. ويتلهفون للاعتماد على أنفسهم في إنجاز الأمور، لكنهم يكتشفون أن الآخرين يتوقعون منهم الالتزام بقواعد معينة. قد تؤدي صعوبة هذا النمو الطبيعي إلى سلوك غير مناسب وإحباط ومشاعر خارجة عن السيطرة ونوبات غضب.

وخلال هذه الفترة، يجب أن تتوقعي نفاد الصبر لديكِ ولدى طفلكِ في كثير من الأحيان. فتحلي بالهدوء. وعندما يبدأ طفلك في الشعور بضيق الصدر، حاولي لفت انتباهه مرةً أخرى لشيءٍ ما. وإذا لم تتمكني من تشتيت انتباهه، فتجاهليه.

وإذا كنتِ في مكان عام، فاصطحبي طفلك إلى ركن ما دون النقاش معه أو مضايقته وانتظري حتى يهدأ قبل مواصلة النشاط الذي تقومين به. وفضلاً عن ذلك، يجب التفكير في تجنب المواقف التي تتحدى قدرته على الصبر — كالخروج للتسوق في فترة يعتاد النوم فيها لبرهة — واحرصي على مدحه كلما أتى بتصرف لائق.

عندما تتقبلين التغيرات التي يمر بها طفلك وتظهرين حبك وتقديرك له، فإنك بذلك ستساعدين طفلك على تخطي هذه المرحلة العمرية الصعبة بثقة.

11/06/2019 See more Expert Answers