ما أسباب انخفاض مستوى إنتاج الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية؟

يمكن أن تتسبب العوامل المختلفة في انخفاض مستوى إنتاج اللبن أثناء الرضاعة الطبيعية، مثل الانتظار لمدة طويلة لبدء الرضاعة الطبيعية، غالبًا ما لا تكفي الرضاعة الطبيعية، وتكميل الرضاعة الطبيعية، والضغط غير الفعال، واستخدام أدوية معينة. في أغلب الأحيان، تؤثر جراحة الثدي التي تم إجراؤها مسبقًا على إنتاج اللبن.

وتتضمن العوامل الأخرى التي قد تؤثر على إنتاج الحليب ما يلي:

  • الولادة المبكرة
  • إصابة الأم بالسمنة
  • ارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل
  • ضعف السيطرة على مرض السكري المعتمد على الأنسولين

على الرغم من أن العديد من النساء تقلق بشأن انخفاض مستوى إنتاج الحليب، فإن عدم كفاية إنتاج الحليب أمر نادر. في الواقع، تنتج معظم النساء اللبن بنسبة أكثر من ثلث ما يشربه الأطفال عادةً.

لزيادة إنتاج اللبن:

  • قومي بالرضاعة الطبيعية في أقرب وقت ممكن. يمكن أن يُسهم الانتظار لمدة طويلة لبدء الرضاعة الطبيعية في انخفاض إنتاج اللبن. احملي طفلك وأشعريه بالتلامس الجلدي مباشرةً بعد الولادة ومن المحتمل أن يرضع طفلك طبيعيًا خلال الساعة الأولى بعد الولادة.
  • قومي بالرضاعة الطبيعية في أغلب الأحيان. في الأسابيع القليلة الأولى، أرضعي طفلك طبيعيًا من ثمانٍ إلى 12 مرة يوميًا — كل حوالي اثنين إلى ثلاث ساعات.
  • تحققي من تشبث طفلك. تأكدي من تشبث طفلك وصحة وضعه. ابحثي عن العلامات التي تدل على أن طفلك يبتلع.
  • تنبه إلى المشاكل المتعلقة بالتغذية. قدمي كلا الثديين في كل مرة رضاعة. لا بأس في الرضاعة أن يرضع طفلك من ثدي واحد من حين لآخر — ولكن في حالة حدوث ذلك بانتظام، فسينخفض مستوى إنتاج الحليب لديكِ. قد تحتاجين لضخ الثدي الآخر لتخفيف الضغط وحماية مستوى إنتاج الحليب حتى يبدأ طفلك في تناول المزيد في كل مرة رضاعة.
  • لا تتخطي جلسات الرضاعة الطبيعية. قومي بضخ ثدييك كل مرة تتخطي فيها جلسة رضاعة طبيعية للمساعدة في حماية إنتاج اللبن.
  • تمسكي باللهاية. إذا قمت باختيار منح طفلك لهاية، عليك مراعاة الانتظار لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع بعد الولادة. سيمنحك ذلك وقتًا لإنتاج الحليب.
  • استخدمي الأدوية بحذر. تقلل بعض الأدوية من إنتاج اللبن، بما في ذلك الأدوية التي تحتوي على سُودُوإِيفِيدْرِين (Sudafed، Zyrtec D، وغيرها). قد يحذرك موفر الرعاية الصحية من أنواع معينة من وسائل منع الحمل الهرمونية، على الأقل حتى يتم تثبيت الرضاعة الطبيعية بشكل ثابت.
  • تجنبي تناول الكحوليات والنيكوتين. يمكن أن يقلل تناول كميات متوسطة إلى كبيرة من الكحوليات من إنتاج اللبن. يمكن أن يتسبب التدخين في الأثر نفسه.

إن الحفاظ على إنتاج اللبن أثناء الرضاعة الطبيعية أمر هام لصحة طفلك ونموه. إذا كنت تشعرين بالقلق إزاء إنتاج اللبن أو رضاعة طفلك، فتحدثي إلى طبيبك، أو طبيب طفلك، أو استشاري الإرضاع.

June 11, 2019