لقد سمعت أن الرضاعة الطبيعية تساعد على فقدان الوزن. هل هذا صحيح؟

إجابة من إليزابيث لافليور، ممرضة مسجلة.

وبصرف النظر عن أن الرضاعة الطبيعية توفر الغذاء لطفلك وتساعد على حمايته من الإصابة بالمرض، يمكنها أن تساعد أيضًا على فقدان الوزن المكتسب في أثناء الحمل.

في أثناء الرضاعة الطبيعية، تستخدمين الخلايا الدهنية التي خُزنت في جسمك في أثناء الحمل — إلى جانب السعرات الحرارية التي تستمدينها من الطعام — لتغذية إنتاج الحليب وإطعام طفلك. يمكن أن يحدث فقدان الوزن في أثناء الرضاعة الطبيعية حتى عندما تتبعين التوصيات بتناول 300 إلى 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا للحفاظ على طاقتك مرتفعة وإنتاج الحليب.

ومع ذلك، بعد فقدان الوزن الفوري بعد الولادة والذي يبلغ نحو 15 رطلاً (6.8 كيلوجرامات)، يحدث فقدان الوزن تدريجيًا — بمقدار حوالي 1 إلى 2 رطل (0.45 إلى 0.9 كيلوجرام) شهريًا خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة وببطء أكثر بعد ذلك. غالبًا ما يستغرق الأمر من ستة إلى تسعة أشهر للتخلص من الوزن المكتسب في أثناء الحمل.

خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ركزي على اتخاذ خيارات صحية. اختاري مجموعة متنوعة من الحبوب الكاملة وأيضًا الفواكه والخضراوات واحرصي على رطوبة جسمك. إذا كنتِ تحاولين فقدان الوزن، فعليك بالحد من السعرات الحرارية التي تأتي من السكريات المضافة والدهون المشبعة مثل المشروبات الغازية والحلويات والأطعمة المقلية والجبن والحليب الكامل واللحوم الدهنية. يمكن أن يساعد النشاط البدني المعتدل أيضًا في فقدان الوزن. إذا أردتِ، بعد ستة أشهر من الرضاعة الطبيعية، أن تفقدي المزيد من وزنك، يمكنك تحديد سعراتك الحرارية بحرص أكثر عندما يبدأ طفلك بتناول المزيد من الأطعمة الصلبة مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية.

With

إليزابيث لافليور، ممرضة مسجلة.

27/09/2018 See more Expert Answers