لا شك أن الجينات تؤثر على الصحة. لكن أسلوب حياتك وبيئتك وحتى فرصتك قد تكون أمورًا أكثر أهمية. يسهم ما تتناوله من أطعمة وكمية التمارين التي تمارسها وكيفية التعامل مع التوتر وكمية النوم التي تحصل عليها وما إذا كنت تدخن أم لا في الإصابة بأحد أمراض القلب أو تجنبه. اجعل الظروف في صالحك باختيارك نمط حياة صحي.

Nov. 19, 2020