ما الذي أحتاج إلى معرفته بشأن الحمل بعد جراحة تحويل مسار المعدة؟ هل سيستطيع طفلي الحصول على كمية كافية من العناصر الغذائية؟

يمكن أن يكون الحمل بعد تحويل مسار المعدة آمنًا وصحيًا إذا تعاملتِ أنت ومقدم خدمات الرعاية الصحية معه جيدًا. وفي الحقيقة، يقترح الباحثون أن الحمل بعد جراحة إنقاص الوزن قد يكون آمنًا لكل من الأم والطفل أكثر من الحمل المصحوب بمضاعفات بسبب السمنة.

على الرغم من ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث في هذا الشأن، تشير الدراسات أن جراحة إنقاص الوزن قد تحمي الأم وأطفالها من المشكلات المرتبطة بالسمنة في فترة الحمل.

  • السكري الحملي
  • ما قبل تسمم الحمل — ارتفاع ضغط الدم وعلامات تلف الأجهزة العضوية الأخرى، وغالبًا ما تكون الكلى، بعد مرور 20 أسبوعًا على الحمل.

إذا خضعتِ لجراحة إنقاص الوزن وتفكرين في الحمل، فاستشيري مقدم خدمات الرعاية الصحية للمساعدة في التخطيط لما قبل الحمل. يمكنك أيضًا أن تستشيري اختصاصي تغذية معتمد بالإضافة إلى الجراح الذي أجرى عملية تحويل مسار المعدة بشأن التغذية وزيادة الوزن أثناء فترة الحمل.

عادة ما يوصي الخبراء بتأجيل الحمل إلى أن يستقر الوزن — عادة ما يكون بعد مرور 12 إلى 18 شهرًا على الأقل بعد الجراحة. ويوصي بعض الخبراء بالانتظار لمدة أطول.

فإنقاص الوزن السريع أو المستمر قد يحرم الجنين من العناصر الغذائية الهامة، ما يؤدي إلى ولادة طفل ذي وزن منخفض. ولمراقبة نمو الطفل، فقد يوصي مقدم خدمات الرعاية الصحية بإجراء اختبار الموجات فوق الصوتية على الجنين خلال الثلث الأخير من الحمل.

وبعد التفكير في نوع جراحة إنقاص الوزن واحتياجاتك الخاصة من العناصر الغذائية، فقد يوصي مقدم خدمات الرعاية الصحية أيضًا بمكملات غذائية معينة —مثل حمض الفوليك وفيتامين ب-12 وفيتامين د والحديد والكالسيوم —بالإضافة إلى فيتامين ما قبل الولادة الذي يُعطى بشكل يومي قبل وأثناء الحمل.

27/09/2018 See more Expert Answers