التمارين الرياضية: 7 فوائد للنشاط البدني المنتظم

تعلم أن ممارسة الرياضة أمر جيد لك، لكن هل تعرف كيف؟ من أجل تعزيز حالتك المزاجية لتحسين قدراتك الجنسية، تعرف كيف يمكن أن تحسن ممارسة الرياضة حياتك.

By Mayo Clinic Staff

تريد أن تشعر بتحسن، وتُضيف المزيد من الطاقة والسنين إلى حياتك؟ فقط مارس الرياضة.

من الصعب تجاهل الفوائد الصحية لممارسة الرياضة المنتظمة والنشاط البدني. فيستفيد منها الجميع بغض النظر عن السن أو النوع أو القدرة البدنية.

هل تحتاج إلى المزيد من الإقناع للانطلاق في ممارسة الرياضة؟ تحقق مما إذا كانت هذه التمارين السبع يمكنها أن تزيد من تمتعك بالصحة والسعادة.

1. تتحكم التمارين الرياضية في الوزن

التمارين الرياضية من الممكن أن تساعد في الحول دون الاكتساب المفرط للوزن أو المساعدة في الحفاظ على خسارة الوزن. عند الاشتراك في نشاط بدني، يحرق جسمك السعرات الحرارية. كلما زادت شدة النشاط، زادت السعرات الحرارية التي تحرقها.

الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية على نحوٍ منتظم فكرة رائعة، لكن لا تقلق إذا لم تجد قدرًا وافرًا من الوقت لممارسة التمارين الرياضية يوميًّا. أي قدر من النشاط خير من عدم القيام بأي نشاط مطلقًا. للحصول على فوائد التمارين الرياضية، كل ما عليك هو أن تكون أكثر نشاطًا على مدار اليوم ــ اصعد على الدَّرَج بدلًا من ركوب المصعد أو سرِّع من مهامك الروتينية المنزلية. الثبات هو العنصر الأساسي.

2. ممارسة الرياضة تكافح الحالات المرضية الصحية والأمراض

هل أنت قلق بشأن مرض القلب؟ هل تأمل في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم؟ لا يهم وزنكَ الحالي، فكونكَ نشيطًا يُعزِّز البروتينات الدهنية العالية الكثافة (HDL)، أو الكوليستيرول "المفيد"، ويُقلِّل من الدهون الثلاثية غير الصحية. هذا الأثر ثنائي الاتجاه يُحافظ على تدفُّق دمكَ بسلاسة؛ مما يُقلِّل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويُساعد الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية في منع أو معالجة المشاكل الصحية، أو المخاوف، ومنها:

  • السكتة الدماغية
  • متلازمة التمثيل الغذائي
  • ارتفاع ضغط الدم
  • داء السكري من النوع الثاني
  • الاكتئاب
  • القلق
  • أنواع عديدة من السرطان
  • التهاب المفاصل
  • الإغماء

يُمكِن أن يُساعد أيضًا في تحسين الوظيفة المعرفية، ويساعد على تقليل خطر الوفاة من جميع الأسباب.

3. تُحسن ممارسة الرياضة الحالة المزاجية

هل أنتَ بحاجة لدفعة معنوية؟ أو هل بحاجة إلى المشاركة في أنشطة ترفيهية بعد يوم مشحون؟ من شأن الجلسة الرياضية في صالة الألعاب أو المشي السريع أن يفيدك. فإن النشاط البدني يُحفِّز موادَّ كيميائية متعدِّدة بالدماغ قد تجعلكَ أكثر سعادةً وراحةً وأقل شعورًا بالقلق.

قد تشعر كذلك بشعور أفضل حيال مظهركَ ونفسكَ عندما تُمارس الرياضة دوريًّا بانتظام، ما يُمكن أن يُعزِّز ثقتكَ ويُحسِّن تقديركَ لذاتك.

4. التمارين تزيد الطاقة

هل تشعر بالإنهاك من التسوق لشراء البقالة أو أداء أعمال المنزل؟ يمكن للنشاط البدني المعتاد أن يحسن قوة عضلاتك أو يعزز قوتك على التحمل.

تعمل التمارين على إيصال الأكسجين والعناصر المغذية إلى أنسجة الجسم، وتساعد الجهاز القلبي الوعائي على العمل بشكل أكثر فاعلية. وحين تتحسن صحة القلب والرئتين، يصبح لديك المزيد من الطاقة للتعامل مع الأعمال اليومية.

5. تعزز ممارسة الرياضة النوم بشكل أفضل

هل تعاني من صعوبة في الحصول على غفوة؟ يمكن أن يساعدك النشاط البدني المنتظم على الإخلاد إلى النوم أسرع ويجعل نومك عميقًا. لا تتمرن بالقرب من موعد النوم وإلا أصبحت أكثر حيوية بحيث لا تستطيع النوم.

6. تضيف التمارين الرياضية الشرارة إلى حياتك الجنسية

هل تشعر بالملل الشديد أو أنك لست في لياقتك البدنية للاستمتاع بالجماع؟ يمكن للنشاط البدني المنتظم أن يحسن مستويات الطاقة ويزيد من ثقتك بشأن المظهر البدني، ما قد يعزز حياتك الجنسية.

بل هناك ما هو أكثر من ذلك أيضًا. قد تحسن ممارسة النشاط البدني بانتظام الإثارة الجنسية لدى النساء كذلك. كما أن الرجال الذين يمارسون الرياضة بانتظام على الأرجح هم أقل إصابة من غيرهم بالمشكلات الخاصة بضعف الانتصاب.

7. يمكن لممارسة الرياضة أن تكون مسلية... ونشاطًا اجتماعيًا!!

يمكن أن تكون التمارين الرياضية والنشاط البدني ممتعين. تمنحك هذه التمارين الرياضية فرصة للاسترخاء أو الاستمتاع خارج المنزل أو المشاركة ببساطة في أنشطة تدخل البهجة والسرور إلى نفسك. يمكن أن يساعدك النشاط البدني أيضًا في التواصل مع أسرتك أو الأصدقاء في لقاءات اجتماعية ممتعة.

لذا خذ دروسًا في الرقص أو مارس المشي أو انضم إلى فريق كرة قدم. ابحث عن النشاط البدني الذي تستمتع به ثم مارسه. هل كنت تشعر بالملل؟ جرِّب شيئًا جديدًا، أو افعل شيئًا بصحبة أصدقائك أو عائلتك.

خلاصة القول: تريض!

إن ممارسة الرياضة والنشاط البدني طرق رائعة للإحساس بحالة صحية أفضل، وتعزيز صحتك والاستمتاع. بالنسبة لمعظم البالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة، توصي وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة بما يلي:

  • حاول القيام بنشاط بدني لمدة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع من النشاط الهوائي المعتدل، أو 75 دقيقة في الأسبوع من النشاط الهوائي القوي، أو مزيج من النشاط المعتدل والقوي. تقترح الإرشادات أن تجعل هذه التمارين متفرِّقة على مدار الأسبوع. ومن أمثلة ذلك الجري أو المشي أو السباحة. حتى أقل المجهودات البدنية ستفيدك، بالإضافة إلى زيادة الفوائد الصحية التي ستجنيها من النشاط المتراكم طوال اليوم.
  • تمارين القوة البدنية لجميع مجموعاتك العضلية الرئيسة مرتين أسبوعيًّا على الأقل. تتضمن الأمثلة رفع أوزان حرة، واستخدام ماكينات أثقال، أو القيام بتدريب لوزن الجسم.

وزِّع أنشطتك على مدار الأسبوع. إذا كنت ترغب في فقدان وزنك، فعليك أن تسعى إلى تحقيق أهداف محددة تتعلق باللياقة البدنية، أو الحصول على مزايا أخرى، فقد تحتاج إلى رفع مستوى نشاطك الهوائي المعتدل بحيث يزيد إلى 300 دقيقة أو أكبر أسبوعيًّا.

تذكر أن تتحقق مع طبيبك قبل بدء برنامج تمارين رياضية جديد، وخاصة إذا كانت لديك أي مشكلات تتعلق بلياقتك، أو إذا لم تكن قد تدربت منذ فترة طويلة، أو كنت مصابًا بمشكلات صحية مزمنة، مثل مرض القلب، أو داء السكري أو التهاب المفاصل.

11/05/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة