يعد الركض، والمشي، والسباحة نماذج ممتازة من التمارين الرياضية، ولكن إذا كنت تبحث عن تغيير روتينك من تمارين القلب، فلمَ لا تجرب ركوب الدراجات؟ فركوب الدراجات بالداخل أو بالخارج في كل الأحوال طريقة رائعة لجعل قلبك يضخ مع تقليل التأثير على مفاصلك إلى أقصى حد. ولحسن الحظ ليس عليك أن تصبح منافسًا عالميًا لمعايشة الفوائد الصحية لركوب دراجة.

By دانييل في جاز

مارس ركوب الدراجات لتحسين صحتك

يعد الركض، والمشي، والسباحة نماذج ممتازة من التمارين الرياضية، ولكن إذا كنت تبحث عن تغيير روتينك من تمارين القلب، فلمَ لا تجرب ركوب الدراجات؟ فركوب الدراجات بالداخل أو بالخارج في كل الأحوال طريقة رائعة لجعل قلبك يضخ مع تقليل التأثير على مفاصلك إلى أقصى حد. وإذا اخترت ركوب الدراجة في الهواء الطلق، ستحظى بفرصة استكشاف مناطق جديدة؛ إذ ستتمكن من قطع مسافات أبعد مما تقطعه سيرًا على الأقدام.

ولحسن الحظ ليس عليك أن تصبح منافسًا عالميًا لمعايشة الفوائد الصحية لركوب دراجة. فمجرد 10 دقائق تقضيها في ركوب الدراجة يوميًا يمكنها أن تعزز من مستوى لياقتك.

إذن، ما فوائد ركوب الدراجة بالتحديد؟ أولاً، ستحظى بجلسة تمرين كارديو لحرق الدهون، تقوِّي عضلات القدمين والعضلات الأساسية في الجسم دون إرهاق المفاصل. في الواقع، ثبت أنّ ركوب الدرّاجات مفيدٌ لمن يعانون التهاب المفاصل. فقد توصّلت إحدى الدراسات إلى أنّه إذا كانت مفاصلك لا تتحمل ضغط الركض أو المشي، يمكن لركوب الدرّاجات أن يساعدك في تقليل الألم وزيادة قدرتك على تحمل التمارين الرياضية.

ويمكنك أن تجني ثمار ركوب الدرَّاجة سواء كنت تقتصر على السير بها في أرجاء البلدة أو على حضور دورة ركوب درَّاجات في مكان مغلق أو سجَّلت للتنافس في سباق للدرَّاجات. هل أنت مستعد للبدء؟ جرِّب النصائح الأربعة التالية:

  1. حدِّد أهدافًا صغيرة. يمكنك أن تفوز بالفوائد الصحية لركوب الدرَّاجة حتى ولو ركبتها لفترة قصيرة. ابدأ بعشر دقائق يوميًا، ثم تدرَّج حتى تصل في نهاية المطاف إلى إجمالي 150 دقيقة كل أسبوع.
  2. اركب الدرَّاجة في مكانٍ مغلق. في حالة الطقس السيئ أو ضيق الوقت، اصعد على درَّاجة ثابتة داخل المنزل، أو جرِّب حضور جلسة التبديل بالعجلة في صالة الألعاب الرياضية. ولا تقلق إذا وجَّه لك المدرب تعليمات صارمة في أول جلسة لك. انتهت بعض الدراسات إلى أن ركوب الدراجة في الأماكن المغلقة لمدة 45 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع يمكن أن يرفع من مستوى الكوليسترول الدهني مرتفع الكثافة (النوع الجيّد من الكوليسترول) ويخفض نسبة الدهون في الجسم في غضون 12 أسبوعًا فقط.
  3. خذ الأمر بالتدريج. يمكن أن يكون ركوب الدرّاجات أمرًا بشعًا، خصوصًا إذا كنت منقطعًا عنه منذ مدة طويلة أو لم يسبق لك أن مارسته ضمن برنامج اللياقة الخاص بك من الأساس. التدريب على ركوب الدراجة في ساحة انتظار سيارات مفتوحة أو في ممرٍ أو طريق غير مزدحم. تمرَّن على استخدام المكابح والإشارات والبدَّالات قبل أن تخرج بالدرَّاجة إلى الطريق.
  4. ادمج ركوب الدرَّاجة في روتينك اليوميّ. هل تشتري كوبًا من القهوة وأنت في الشارع صبيحة عطلة نهاية الأسبوع، أو هل تشتري قليلاً من مواد البقالة بعد العمل مرةً كل أسبوع؟ جرِّب أن تستخدم درَّاجتك في أحد تلك الرحلات لتعايش مزايا ماكينة بعجلتين تتحرك بقوَّة الإنسان.

لا شك أن تجربة أنشطة جديدة يمكن أن يكون أمرًا مرعبًا. ولكن، بمجرد أن تبدأ سيصبح ركوب الدرَّاجة أمرًا سهلاً مع تراكم ثقتك بنفسك. وتذكَّر: لا يلزم أن تكون محترفًا لتجني ثمار ركوب الدرَّاجة. إذن، ما الذي يُقعدك؟ قم، وابدأ ركوب الدرَّاجة!

جرب إضافة ركوب الدراجات إلى روتين تمارينك الرياضية مستعينًا باقتراحات دان.

  1. ويمكنك استخدام دراجتك أو استعارة دراجة أحد أصدقائك لإنجاز بعض مهامك أو للذهاب إلى العمل.
  2. يمكنك ركوب الدراجة أو ممارسة تمرين الدراجة الثابتة في مرة بدلاً من نزهة المشي أو الهرولة المخطط لها.
  3. تقارب اجتماعيًا مع أصدقائك ومارس معهم الرياضة على ظهور دراجاتكم. اشترك في أحد دروس المبتدئين في متجر الدراجات القريب منك إذا كنت ترغب في مساعدة على البدء.
May 15, 2020