سمعت أصدقاءً لي يتحدثون عن رياضة الزومبا الراقصة. فما الذي تنطوي عليه وهل تعد تمارين رياضية فعالة؟

رياضة الزومبا الراقصة هي برنامج لياقة يجمع بين الموسيقى اللاتينية والدولية وحركات الرقص. وتتخلل هذه الرياضة تمارين فترية — مع المبادلة بين الإيقاع السريع والبطيء — وتمارين المقاومة.

باعتبارها أحد الأنشطة الهوائية، يمكن لرياضة الزومبا الراقصة أن تعادل 150 دقيقة في الأسبوع من ممارسة النشاط الهوائي المتوسط أو 75 دقيقة في الأسبوع من النشاط الهوائي العنيف كما توصي إدارة الصحة والخدمات الإنسانية معظم البالغين الأصحاء.

ومن شأن التمارين الهوائية الحد من المخاطر الصحية والتخلص من الأرطال الزائدة وتقوية القلب وتحسين المزاج. إذا كنت تستمع برياضة الزومبا الراقصة، فمن المرجح أن تمارسها بانتظام — وتجني فوائدها كما لو أنها تمرين هوائي.

وكما هو الحال بالنسبة لأي تمرين، إذا شعرت بالألم أثناء أداء حركة أو اتخاذ وضعية معينة، فحاول تعديل التمرين لتجنب الأنشطة عنيفة الشدة. كذلك، تذكر أن الأسلوب الصحيح ضروري عند ممارستك لأي من تمارين المقاومة. ولا تنخرط بشدة في الرقص حتى تنسى مواكبة الأسلوب الصحيح.

27/09/2018 See more Expert Answers