ما مقدار التمارين الرياضية التي يحتاجها الطفل في اليوم؟

إجابة من إدوارد إل لازكويسكي، (دكتور في الطب)

بحسب إرشادات وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة الأمريكية، يجب على الأطفال والمراهقين بدءًا من سن 6 أعوام فأكبر ممارسة التمارين الهوائية المتوسطة أو القوية الشدة لمدة ساعة على الأقل يوميًا. وينبغي للأطفال أداء بعض الأنشطة التي تتطلب جهدًا كبيرًا مثل الركض أو ركوب الدراجات ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل. كما ينبغي لهم المشاركة في الأنشطة المقوية للعضلات، مثل التمرين باستخدام وزن الجسم، على الأقل ثلاثة أيام في الأسبوع. هذا فضلاً عن ضرورة ممارستهم لبعض أنشطة تقوية العظام كالقفز بالحبل أو الركض ما لا يقل عن ثلاث مرات أسبوعيًا.

توصي وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة ممارسة الأطفال من عمر ثلاثة إلى خمسة أعوام للأنشطة البدنية على مدار اليوم، من أجل تعزيز النمو والتطور لديهم. ويمكن للبالغين ممن يتولون رعاية هؤلاء الأطفال تشجيعهم وتحفيزهم على المشاركة بنشاط في ممارسة بعض الألعاب التي تتطلب القيام بالعديد من الأنشطة.

تحقق العديد من الأنشطة الشائعة بين الأطفال في سن الالتحاق بالمدرسة - مثل اللعب على معدات الملاعب والقفز باستخدام الحبل - الفوائد نفسها. وتوفر الرياضات المنظمة مثل البيسبول أو كرة القدم طريقة مثالية للحفاظ على اللياقة كذلك. ولكن الرياضات الجماعية أو دروس الرقص ليست هي الخيارات الوحيدة.

فكر في حلول إبداعية عند البحث عن الأنشطة الممتعة لطفلك. فإذا كان لطفلك ميول فنية، ففكر في اصطحابه في نزهة إلى مكان طبيعي لجمع أوراق الأشجار والصخور، التي يمكن لطفلك أن يستخدمها في صنع ملصقات فنية (كولاج). أما إذا كان طفلك يهوى التسلق، فخذه إلى أقرب ساحة لعب أو جدران مخصصة لممارسة رياضة التسلق. وإذا كان محبًّا للقراءة، فيمكنكما المشي أو ركوب الدراجة للذهاب إلى مكتبة قريبة لشراء كتاب أو قراءته. أو ببساطة شغّل لطفلك موسيقاه المفضلة وارقصا معًا على أنغامها.

يمكنك ممارسة التمارين الرياضية مع طفلك لتحسين صحتك وفي الوقت نفسه تساعده على اتباع عادات جيدة لممارسة الرياضة. وحيث إنك المثل الأعلى لطفلك، يمكنك على الأرجح تحفيزه على الاهتمام بممارسة الأنشطة البدنية إذا جعلت لمثل هذه الأنشطة أولوية في محيط العائلة. فعلى سبيل المثال، يمكنك الذهاب مع طفلك في جولة عائلية مستقلين الدراجات، أو أن تتمشيا معًا، أو يمكنكما لعب لعبة المطاردة في الحديقة. فكر كذلك في أن تتشاركا في زراعة حديقة منزلية وتستمتعا معًا برؤية النباتات والزهور وهي تنمو مع مرور الوقت. وانتبه إلى ضرورة الحد من فترات مشاهدة الطفل للتلفاز وغيره من شاشات الأجهزة الإلكترونية، وفكر في ممارسة أنشطة تفاعلية أخرى معه بدلاً من ذلك.

تذكر أن حرصك على ممارسة طفلك للأنشطة البدنية بانتظام كجزء من روتينه اليومي هو حجر الأساس لتمتع طفلك بلياقة بدنية وصحة جيدة طيلة حياته. ومن بين الأنشطة البدنية الأخرى التي تعود بالنفع على الأطفال ما يلي:

  • تمارين تحسين اللياقة البدنية الهوائية وتمارين تقوية العضلات وتمارين التحمل للأطفال من عمر 6 أعوام حتى 17 عامًا
  • تمارين تحسين صحة العظام وتمارين الحصول على الوزن الصحي للأطفال من عمر 3 أعوام حتى 17 عامًا
  • تمارين تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب للأطفال من عمر 6 أعوام حتى 17 عامًا
  • تمارين تحسين مهارات التفكير ومهارات تنشيط الذاكرة للأطفال من عمر 6 أعوام حتى 13 عامًا

لذا، ابدأ على الفور في جعل الأنشطة البدنية جزءًا أساسيًا من رويتن طفلك اليومي، واستمتعا معًا.

29/07/2021 See more Expert Answers