أيهما أفضل — 30 دقيقة من التمارين الهوائية كل يوم أم ساعة واحدة من التمارين الهوائية ثلاث مرات في الأسبوع؟

إجابة من إدوارد إل لازكويسكي، (دكتور في الطب)

ليس لجلسات التمارين الهوائية الأطول والأقل تكررًا أيُّ ميزة واضحة مقارَنةً بجلسات التمارين الأقصر والأكثر تكررًا. يساهم أي نوع من نشاط التمارين الهوائية في اللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية. في الحقيقة، حتى "الجرعات" المقسَّمة من النشاط ‎—‎ مثل دقائق قليلة من المشي متفرقة على مدار اليوم ‎—‎ تقدم مزايا تنفسية، ويتراكم النشاط التراكمي على مدار اليوم ليضيف فوائد صحية. فأيُّ قدر من النشاط خيرٌ من عدم القيام بأيِّ نشاط مطلقًا. والأكثر أهمية من ذلك هو جعل النشاط البدني المعتاد جزءًا من نمط حياتك.

بالنسبة لمعظم البالغين الذين يتمتعون بصحة جيدة، توصي وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة بما يلي:

  • على الأقل 150 دقيقة لممارسة الأنشطة الهوائية المعتدلة، أو 75 دقيقة لممارسة الأنشطة الهوائية الشاقَّة كل أسبوع، أو خليط من الأنشطة المعتدلة والشاقة. تقترح الإرشادات أن تجعل هذه التمارين متفرِّقة على مدار الأسبوع. قد تتضمن الأنشطة الهوائية المعتدلة أنشطة مثل المشي السريع أو السباحة، وقد تتضمن الأنشطة الهوائية الشديدة أنشطة مثل الجري.
  • تمارين القوة البدنية لجميع مجموعاتك العضلية الرئيسة مرتين أسبوعيًّا على الأقل.

كهدف عام، اجعل هدفك على الأقل 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل كل يوم. إذا أردتَ فقدان الوزن، أو الحفاظ على عملية فقدان الوزن، أو الحصول على العديد من المزايا الصحية واللياقة، أو تحقيق أهداف لياقة خاصة؛ فاعمل على زيادة نشاطك البدني أكثر فأكثر. على سبيل المثال، يمكن أن تجعل هدفك ممارسة النشاط البدني المتوسط لمدة 300 دقيقة أسبوعيًّا، أو حوالي 60 دقيقة أو أكثر من النشاط البدني المتوسط على مدار خمسة أيام في الأسبوع.

07/09/2019 See more Expert Answers