التمارين الهوائية

By Mayo Clinic Staff

يمكن أن تساعدك التمارين الهوائية المنتظمة على العيش لفترة أطول وبصحة أفضل. في المحصلة، يمكن أن تقلل التمارين الهوائية من المخاطر الصحية، وتحميك من الوزن الزائد، وتقوي قلبك وتحسن مزاجك. كما يمكن أن تقلل من خطر الوفاة من جميع الأسباب.

يتعين على البالغين الأصحاء تنفيذ حوالي 150 دقيقة على الأقل من التمارين الهوائية المعتدلة أو 75 دقيقة من التمارين الهوائية القوية أسبوعياً، أو مزيجاً مماثلًا من التمارين المعتدلة والقوية. لكن ليس من الضروري القيام بكل ذلك في نفس الوقت. على سبيل المثال، تنص التوجيهات الصحية على أهمية المشي السريع لمدة 30 دقيقة 5 أيام في الأسبوع. ويمكن حتى تقسيم التمارين الهوائية على عدة فترات زمنية قصيرة، كأن تأخذ عدة جولات مشي موزعة على مدار اليوم. فأيّ قدر من النشاط أفضل من عدم القيام بأيّ نشاط مطلقًا.

احرص على تقليل الوقت الذي تقضيه جالسًا، أيضا. كلما زادت ساعات الجلوس كل يوم، زاد خطر الموت لأي سبب، حتى لو حقَّقْتَ الكمية الموصى بها من النشاط البدني اليومي.

وتشير الدراسات الحديثة إلى الفوائد الصحية الكبيرة التي ينطوي عليها التدريب الفتري، والذي يعني التمرن بأقصى جهد تقريبا على فترات قصيرة. على سبيل المثال، يمكنك العدو لمدة 30 ثانية ثم المشي لمدة 60 ثانية، وتكرار ذلك عدة مرات.

بالنسبة لكثير من الناس، المشي خيار جيد لممارسة التمارين الهوائية. في الواقع، المشي أحد أكثر أشكال التمرين مواءمة لطبيعة الإنسان. فهو آمن وبسيط، وكل ما يتطلبه الأمر للبدء هو إحضار زوج جيد من أحذية المشي واعتماد التمارين الهوائية كجزء من روتينك اليومي والالتزام بذلك.

بالطبع، لا تقتصر التمارين الهوائية على المشي. فمن الخيارات الشائعة الأخرى: السباحة وركوب الدراجات والركض. وهنالك أنشطة أخرى تندرج تحت هذا الوصف أيضًا، مثل الرقص والقفز بالحبل. كن مبدعًا.

21/08/2019