التخلص من أدوية الألم غير المستعملة

تجنب حفظ حبوب الألم المتبقية. فالأفيونيات يمكن أن تكون قاتلة للأطفال الصغار. وبالتالي، فإن اﻟﺘﺨﻠﺺ منها بشكل مناسب هو أﻣﺮ ﺣﺎﺳﻢ وﻗﺪ ﻳﺸﻤﻞ ذﻟﻚ إلقاءها ﻓﻲ اﻟﻤﺮﺣﺎض.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت قد أجريت جراحة فهناك فرصة جيدة لأن تجد زجاجة دواء مستخدمة جزئيا من أدوية مسكنات الألم الموصوفة طبيا في أحد خزانات حمامك.

الأدوية المسكنة معروفة بالأفيونات توصف عادة لنوبات الألم المفاجئة والحادة والتي تظهر بعد الجراحة أو الإصابات الحادة مثل العظام المكسورة.

العديد من الأشخاص والذين يوصف لهم الأفيون يتمسكون بأي بقايا في حالة احتياجهم لها في المستقبل. لكن هذه الممارسة يمكن أن يكون لها عواقب مميتة إذا ما ابتلع أطفال أو حيوانات أليفة هذه العقاقير عن طريق الخطأ.

لهذا يوصي المسؤولين في هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أن يتخلص الأشخاص من بقايا الأفيون بأسرع ما يستطيعون. هناك طرق عدة للتخلص منها إلقاؤهم في المرحاض إذا لم تكن الخيارات الأخرى متاحة.

برامج الاسترجاع

ترعى إدارة مكافحة المخدرات (DEA) بالولايات المتحدة برامج استرجاع الأدوية الموصوفة من الطبيب غير المرغوب فيها. قد تتضمن الجهات المفوضة باسترجاع الأدوية الوكالات المحلية لإنفاذ القانون والمستشفيات والصيدليات. قد تتضمن خيارات الاسترجاع:

  • فعاليات الاسترجاع. تخصص العديد من المجتمعات يومًا محددًا لعموم الناس لإحضار بقايا الأدوية غير المستخدمة الموصوفة من الطبيب إلى نقطة تجميع مركزية.
  • التخلص من الأدوية غير المرغوب فيها عن طريق البريد. توفر بعض الصيدليات مظاريف لاسترجاع الأدوية الموصوفة غير المرغوب فيها للتخلص منها.
  • أوعية الجمع. توجد أوعية الجمع المؤمّنة في العديد من المجتمعات. اتصل بالوكالة المحلية لإنفاذ القانون لديك لتتحقق إن كان هناك أي من هذه الأوعية في مجتمعك.

يمكن التخلص من بعض أنواع الأدوية الموصوفة من الطبيب في قمامتك المنزلية. كثيرًا ما يوصى بخلط الأدوية بثفل القهوة أو فضلات القطط. ولكن إدارة الغذاء والدواء (FDA) تصرح أنه من الخطورة البالغة التخلص من المواد الأفيونية عن طريق القمامة المنزلية لأن وصول جرعة واحدة فقط إلى الشخص الخطأ يمكن أن يكون مميتًا في بعض الأحيان.

الاستخدام غير المشروع للمواد الأفيونية

بالإضافة إلى خطر إيذاء الأطفال أو الحيوانات الأليفة عن طريق الخطأ، فإن مسكنات الألم التي تحتوي على المواد الأفيونية يمكن سرقتها واستخدامها بكثرة. يمكن بسهولة تحويل المواد الأفيونية الوصفة المأخوذة من الأصدقاء والأقارب للاستخدام غير المشروع.

وفقًا لمراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (CDC)، ينطوي ما يقرب من نصف حالات الجرعات الزائدة من أفيونيات المفعول في الولايات المتحدة على مادة أفيونية مأخوذة بناءً على وصفة طبية. في عام 2015، توفي أكثر من 15000 شخص بسبب تناول جرعات زائدة من المواد الأفيونية الموصوفة.

الأدوية الأكثر شيوعًا في حالات الوفاة الناتجة عن تناول الجرعة الزائدة من أفيونيات المفعول الموصوفة هي الميثادون، أوكسيكودون (أوكسيكونتين، وبيركوسيت، وغيرهما) والهيدروكودون (فيكودين، نوركو، وغيرهما).

استخدام المرحاض من خيارات التخلص

إذا لم يكن هناك برنامج استعادة متاحًا ويظهر الدواء على "قائمة التخلص" لدى هيئة الأغذية والأدوية، فلا تتردد في التخلص منه في المرحاض أو البلاعة. ينبغي أيضًا التفكير في التخلص إذا كان لا يمكن تخزين الدواء بشكل آمن ومحكم إلى حين التخلص منه عبر برنامج استعادة أو عندما تكون هناك مخاطر في الانتظار لعمل ذلك.

"قائمة التخلص" لدى هيئة الأغذية والأدوية تشمل الأدوية التي تحتوي على:

  • بوبرينورفين
  • فينتانيل
  • هيدروكودون
  • هيدرومورفون
  • ميبيريدين
  • ميثادون
  • مورفين
  • أوكسيكودون
  • أوكسيمورفون
  • صوديوم أوكسيدات
  • تابينتادول

تأتي بعض هذه الأدوية على شكل لصقات توضع على البشرة. يمكن أن تكون لصقات الفنتانيل المستعملة مميتة للأطفال الصغار، ولذلك ينبغي التخلص من اللصقات بمجرد أن تنزعها من على بشرتك. قم بطي الجوانب اللاصقة معًا قبل التخلص.

هل التخلص من الأدوية عن طريق المرحاض يضر بالبيئة؟

تم اكتشاف آثار ضئيلة للأدوية الموصوفة، بما في ذلك المواد الأفيونية، في مجاري المياه والبحيرات. ولكن مسؤولو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) يقولون إن أغلب هذه الآثار الضئيلة تأتي من بول وبراز الأشخاص الذين يتلقون هذه الأدوية.

وعند الموازنة بين ذلك وبين خطر ضرر وجود المواد الأفيونية دون داعٍ باستخدامها عن غير قصد أو بشكل غير مشروع، فإن الضرر المحتمل وقوعه على البيئة نتيجة التخلص من المواد الأفيونية في المرحاض يعتقد أنه لا يكاد يذكر.

27/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة