ما هو علم المنعكسات؟ هل بإمكانه تخفيف الضغوط؟

يُقصد بعلم المنعكسات تطبيق الضغط على مناطق بعينها في القدمين واليدين والأذنين. يبعث علم المنعكسات بشكل عام على الاسترخاء ويمكن أن يكون طريقة فعالة للتخفيف من حدة التوتر.

والنظرية التي يستند إليها علم المنعكسات هي أن هذه المناطق تمثل أعضاء وأجهزة الجسم. يعتقد أنصار هذا النوع من العلاجات أن الضغط على هذه المناطق يؤثر على الأعضاء ويفيد صحة الشخص.

يستخدم ممارسو علم المنعكسات مخططات القدم كدليل عند الضغط على مناطق بعينها. وفي بعض الأحيان، يستخدم هؤلاء المعالجون أدوات، كالكرات المطاطية والأربطة المطاطية وعصي خشبية، لمساعدتهم في عملهم. ويعد مقومو العظام وأخصائيو العلاج الطبيعي وأخصائيو العلاج بالتدليك وغيرهم من ضمن ممارسي علم المنعكسات.

وتشير العديد من الدراسات الممولة من قبل المعهد الوطني للسرطان ومعاهد الصحة الوطنية إلى أن المنعكسات قد تخفف من حدة الألم والأعراض النفسية، كالقلق والاكتئاب، ويعزز الاسترخاء والنوم. كما تظهر الدراسات أيضًا إلى الفوائد المحتملة للمنعكسات المخففة للآلام لمرضى السرطان.

يزعم ممارسو علم المنعكسات أنه قد يعالج أيضًا مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، كالربو والسكري والسرطان. إلا أنه لا يوجد دليل علمي يدعم هذه المزاعم.

وبشكل عام، يعتبر علم المنعكسات آمنًا، على الرغم من أن الضغط القوي للغاية قد يسبب الشعور بعدم الراحة لدى بعض الأشخاص.

27/09/2018 See more Expert Answers