طفلتي البالغة من العمر 7 سنوات تتوسل إلي لأحضر لها الترامبولين في الفناء الخلفي، ولكنني أشعر بالقلق من أنها قد تؤذي نفسها أثناء القفز. هل قلقي بدون داعٍ؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

قلقك حيال القفز على الترامبولين مبرر.

القفز على الترامبولين يشكل خطرًا كبيرًا على الأطفال. يمكن أن يؤدي اللعب إلى الالتواء والكسور في الذراعين أو الساقين — وكذلك إصابات خطيرة في الرأس والرقبة. خطر الإصابة مرتفع جدًا بحيث تنهي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بشدة عن استخدام الترامبولين في المنزل. كما تعتبر إصابات الترامبولين في الحديقة من المجالات التي تثير القلق.

إذا سمحت لطفلك باستخدام الترامبولين، فاتبع قواعد السلامة المهمة التالية:

  • استخدم شبكات الأمان والوسادات. بالنسبة للترامبولين المستخدم في المنزل، قم بتسييج الترامبولين باستخدام — شبكة خاصة مصممة لإحاطة الترامبولين — وقم بتغطية إطار الترامبولين والنوابض وأسطح الهبوط المحيطة بها بوسادات واقية. تحقق بانتظام من المعدات للكشف عن أي تمزقات أو انفكاك أو انحلال.
  • ضع الترامبولين المستخدم في المنزل على مستوى الأرض. السقوط من سطح عالٍ يزيد من خطر الإصابة. تأكد من وضع الترامبولين على مسافة آمنة من الأشجار والأخطار الأخرى.
  • قلل من اللعب على الترامبولين. لا تسمح لطفل يقل عمره عن 6 سنوات باستخدام الترامبولين. اسمح لشخص واحد فقط باستخدام الترامبولين في كل مرة. لا تسمح بأي شقلبات في الهواء أو غيرها من الحركات المحفوفة بالمخاطر على الترامبولين دون إشراف وتوجيه.
  • لا تسمح بالقفز ما لم يكن هناك إشراف. إذا كنت تستخدم سلمًا للترامبولين، فقم بإزالته دائمًا بعد الاستخدام لمنع وصول الأطفال بدون وجود إشراف.

بالإضافة إلى ذلك، تحقق لتعرف ما إذا كان موفرو التأمين الخاص بك يغطون المطالبات المتعلقة بالترامبولين.

11/06/2019 See more Expert Answers