طفلتي البالغة من العمر 7 سنوات تتوسل إلي لأحضر لها الترامبولين في الفناء الخلفي، ولكنني أشعر بالقلق من أنها قد تؤذي نفسها أثناء القفز. هل قلقي بدون داعٍ؟

إجابة من جاي إل هويكر، (دكتور في الطب)

إن قلقك حيال القفز على الترامبولين أمرٌ مبرر.

يشكل القفز على الترامبولين خطرًا كبيرًا على الأطفال. يمكن أن يؤدي اللعب به إلى التواءات وكسور في الذراعين أو الساقين — بالإضافة إلى إصابات في الرأس والرقبة. إن خطر الإصابة نتيجة اللعب بالترامبولين مرتفع جدًا لدرجة أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تحذر بشدة من استخدامه في المنازل. كما أن هناك تزايدًا في إصابات الترامبولين في المنشآت الترفيهية.

إذا سمحت لطفلك باستخدام الترامبولين، فاتبع قواعد السلامة المهمة التالية:

  • استخدم الوسائد والشبكات الواقية. بالنسبة للترامبولين المستخدم في المنزل، سوِّر الترامبولين بسياج شبكي مخصص لذلك الغرض، وغطِّ إطار الترامبولين ونوابضه والأسطح المحيطة به بوسائد واقية. تحقق بانتظام من أجزائه للكشف عن أي تمزقات أو انفكاكات أو تآكلات.
  • ضع الترامبولين المنزلي على مستوى الأرض. يزيد السقوط من سطح مرتفع خطرَ الإصابة. تأكد من وضع الترامبولين على مسافة آمنة من الأشجار والأخطار الأخرى.
  • ضع ضوابط للعب على الترامبولين. لا تسمح باستخدام الترامبولين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات. اسمح لشخص واحد فقط باستخدام الترامبولين في كل مرة. لا تسمح بالتشقلب الهوائي أو الحركات الأخرى محتملة الخطورة على الترامبولين دون إشراف وتوجيه أو دون استخدام معدات الحماية بشكل سليم، مثل الحزام.
  • لا تسمح بالقفز ما لم يكن تحت الإشراف. إذا كنت تستخدم سلمًا للترامبولين، فأزله دائمًا بعد الاستخدام لمنع وصول الأطفال دون وجود من يشرف عليهم.

ضع في اعتبارك أن إصابات الترامبولين شائعة الحدوث حتى تحت إشراف الكبار. تأكد من تطبيق البالغين لقواعد السلامة بعناية.

10/03/2020 See more Expert Answers