سمعت أن عصير الفاكهة مصدر جيد للفيتامينات ولكن قد يسهم في حدوث السمنة. هل من الآمن إعطاء طفلي عصير الفاكهة؟

إجابة من كاثرين زيراتسكي، اختصاصية تغذية مسجلة، واختصاصية تغذية مرخَّصة

يمكن اعتبار بعض أنواع عصير الفاكهة جزءًا صحيًا من النظام الغذائي لطفلكِ بعد سنة من العُمر.

تقترح الدراسات أن شرب كميات صغيرة من عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة لا يؤثر على وزن الطفل. مع ذلك، يحتوي عصير الفاكهة على سعرات حرارية. ومثلما هو الحال تمامًا مع أي أطعمة أخرى أو مشروبات تحتوي على سعرات حرارية، فإن الكثير من شرب عصير الفاكهة قد يسهم في زيادة الوزن.

إذا اخترتِ إعطاء طفلكِ عصير الفاكهة، فاختاري عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة بدلاً من العصير المحلى أو كوكتيل العصائر. وعلى الرغم من احتمالية احتواء عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة والعصير المحلى على نفس عدد السعرات الحرارية، فإن الطفل سيحصل على عناصر غذائية أكثر وإضافات أقل من العصير الطبيعي 100 بالمائة.

للتأكد من عدم إفراط الطفل في شُرب العصير، راعِ الحدود التالية:

  • من الميلاد وحتى 12 شهر. عدم استخدام عصير الفاكهة، إلا إذا كان استخدامها من أجل تخفيف الإمساك.
  • من عمر سنة إلى 3 سنوات. مسموح حتى 4 أوقية (118 ملليلترًا) في اليوم. للوقاية من تسوس الأسنان، يقدم العصير في كوب (وليس في زجاجة) مع تجنب السماح للطفل بشرب العصير على مدار فترة طويلة من الوقت. لا تقدم لطفلك العصير في موعد النوم.
  • من عمر 4 إلى 6 سنوات. مسموح حتى 4 إلى 6 أوقيات (118 إلى 177 ملليلترًا) في اليوم.
  • من عمر 7 إلى 18 سنة. مسموح حتى 8 أوقيات (237 ملليلترًا) في اليوم أو كوب واحد مما أُوصي به من 2 إلى 2 1/2 كوب من حصص الفاكهة في اليوم.

إن الكوب الواحد من عصير الفاكهة الطبيعي 100 بالمائة يكافئ كوبًا واحدًا من الفاكهة. تفتقر العصائر إلى ألياف الفاكهة الكاملة، ومع ذلك، يمكن تناولها بشكل أسرع. على الرغم من عدم وجود ضرر من تناول معظم الأطفال للكمية الصغيرة من عصير الفاكهة كل يوم، فتذكري أن الفاكهة الكاملة تعد خيارًا أفضل.

11/06/2019 See more Expert Answers