مرض الزهايمر: التعامل مع التحديات اليومية

هل تقوم برعاية شخص عزيز يعاني مرض الزهايمر؟ تعلم كيفية تلبية احتياجاته بلطف ولباقة.

By Mayo Clinic Staff

غالبًا ما يحتاج المصابون بمرض ألزهايمر إلى مساعدة في التعامل مع النشاطات اليومية العادية، مثل الاستحمام وارتداء الثياب وتناول الطعام واستخدام الحمام. إذا كان من يهمك أمره يحتاج إلى هذا النوع من الرعاية، فوازن بين فقدانه للخصوصية والاستقلال من ناحية والرفق والباقة من ناحية.

الاستحمام

يمكن أن يكون الاستحمام تجربة مربكة للشخص المصاب بمرض الزهايمر، لذلك فإن إيجاد روتين للعملية سيساعد كثيرًا. حاول أن:

  • اجعل الحمام مكانًا مريحًا. تأكد من أن الحمام دافئ ومضاء جيدًا، واحتفظ بالمناشف في متناول يدك، وقم بتشغيل الموسيقى الهادئة إذا أحسست بأنها تساعد على الاسترخاء.
  • حافظ على الخصوصية. إذا كان المقرب لديك مدركًا لكونه عاريًا، فضع منشفة على كتفيه أو كتفيها أو حضنه أو حضنها. واستخدم إسفنجة أو قطعة قماش للتنظيف تحت المنشفة. اطلب من المريض مساعدتك قدر الإمكان.
  • ساعد أحباءك على الشعور بالسيطرة. اشرح كل خطوة من خطوات الاستحمام أثناء قيامك بها.
  • بادل بالتناوب بين الاستحمام الكامل أو الاستحمام بالإسفنجة. قد تكفي مرتان أو ثلاث مرات من الاستحمام الكامل خلال الأسبوع، في ما بينهما، اغسل وجه المقرب منك ويديه وقدميه وتحت الإبطين والأعضاء التناسلية باستخدام منشفة أو إسفنج. كما أنه قد يكون من الأسهل غسل شعر المريض في الحوض، بدلاً من فعل ذلك في الحمام أو تحت الدش.
  • لا تترك مريضًا مرتبكًا أو ضعيفًا وحده أثناء الاستحمام. جهز مستلزماتك مسبقًا لتكون في متناول يدك.

ارتداء الملابس

يمكن للاعتلال الجسدي والعقلي لمرض الزهايمر أن يجعل تجربة ارتداء الملابس محبطة. فيما يلي بعض التلميحات التي تساعد الشخص العزيز عليك في المحافظة على مظهره:

  • تقديم التوجيهات. يمكن وضع قطع الملابس بترتيب يسمح بارتدائها — أو تقديم الملابس قطعة في كل مرة لتقديم تعليمات بسيطة حول ارتداء الملابس.
  • تقييد الاختيارات. ضع بعض الملابس بعيدًا في غرفة أخرى. فالكثير من الاختيارات يمكن أن يجعل اتخاذ القرار معقدًا.
  • ينبغي مراعاة ذوق الشخص العزيز عليك وما لا يروق له. لا ينبغي الإلحاح إذا رفض الشخص العزيز ارتداء ملابس معينة أو اختار الزي نفسه بشكل متكرر. وبدلاً من ذلك، ينبغي التفكير في شراء أزواج قليلة من الزي نفسه.
  • ينبغي تسهيل الأمر. يمكن استبدال أربطة الحذاء والأزرار والأبازيم بأشرطة التثبيت القماشية أو مقابض السحابات الكبيرة.

تناول الطعام

قد لا يتذكر شخص يعاني من مرض ألزهايمر متى آخر مرة تناول فيها الطعام — أو ما سبب أهمية تناول الطعام. لتسهيل التحديات التي قد يفرضها الطعام:

  • تناول الطعام في مواعيد منتظمة. لا تعتمد على الشخص العزيز أن يطلب منك طعامًا. قد لا يستجيب إلى الشعور بالجوع أو العطش.
  • استخدم الأطباق البيضاء. يمكن أن تجعل الأطباق البيضاء البسيطة من السهل على الشخص العزيز لتمييز الطعام عن الطبق. وبالمثل، استخدم حصيرة منضدة بلون مختلف لمساعدة الشخص العزيز لديك على تمييز الطبق عن الطاولة. التزم بالألوان الصلبة حيث أن الأطباق، والأواني، والبطانات المنقوشة مربكة.
  • جرب أنواع الأطعمة، نوعًا واحدًا في كل مرة. إذا كان الشخص العزيز مغرمًا للغاية بطبق كامل من الطعام، يمكن وضع نوع واحد من الطعام في الطبق في كل مرة. كما يمكن أيضًا تقديم العديد من الوجبات الصغيرة في أثناء اليوم بدلاً من ثلاثة وجبات كبيرة.
  • يمكن تقطيع الطعام إلى قطع في حجم اللقمة. تكون الأطعمة التي يمكن تناولها بالأصابع أسهل — ولكن ينبغي تجنب الأطعمة التي يصعب مضغها وبلعها مثل المكسرات والفشار والجزر النيء.
  • عليك الحد من وسائل التشتت. أوقف تشغيل التليفزيون، والراديو، وجرس الهاتف. ضع هاتفك المحمول على وضع الاهتزاز. قد تفرغ الطاولة أيضًا من أي عناصر غير ضرورية.
  • تناول الطعام سويًا. اجعل الوجبات مناسبة اجتماعية ممتعة بحيث يتطلع الشخص العزيز لعيش هذه التجربة. وإن لزم الأمر، قدم وجبات سريعة لضمان التغذية السليمة له.

المراحيض

غالبًا ما تظهر مشاكل السلس مع تقدم مراحل مرض الزهايمر. اتبع الخطوات التالية لمساعدة المقربين إليك في الحفاظ على الشعور بالكرامة بالرغم من فقدان السيطرة:

  • اجعل العثور على المرحاض أمرًا سهلاً. قم بإخلاء مسار الذهاب إلى الحمام عن طريق إزالة الأثاث والسجاد. أبقِ باب الحمام مفتوحًا حتى يكون المرحاض مرئيًا، أو ضع صورة لمرحاض على باب الحمام.
  • تنبه للعلامات. قد يشير التململ أو الشد على الملابس للحاجة إلى استخدام المرحاض. كن على علم بأن المريض قد يستخدم عبارة أو كلمات معينة قد لا يكون لها علاقة بالذهاب إلى الحمام.
  • لا تنتظر أحباءك أن يطلبوا منك. فكر في اصطحاب أحبائك إلى الحمام بمعدل منتظم — مثل كل ساعتين — سواء كان بحاجة إلى الذهاب أم لا.
  • اجعل خلع الملابس مهمة سهلة. استبدل الأزرار والأبازيم بأشرطة الربط النسيجية. اختر السراويل ذات الخصور المطاطية.
  • تعامل مع الحوادث بهدوء. وفر الطمأنينة عند وقوع الحوادث.

الصبر أمر رئيسي

عندما تساعد أحبائك، تحل بالصبر والتعاطف. وإذا ما لم تعد إحدى الطرق ناجحة، فلا تيأس. عوضًا عن ذلك، جرب شيئًا جديدًا، أو توجه إلى مجموعات الدعم للحصول على الأفكار.

27/09/2018