مرض الزهايمر: نصائح لإضفاء مزيد من البهجة على العطلات

تواجه الأسر المصابة بداء الزهايمر صعوبات في قضاء العطلات. فجرّب هذه النصائح لقضاء عطلات أكثر سهولة ومتعة للجميع.

By Mayo Clinic Staff

يمكن أن يسبب موسم العطلات مشاعر مختلطة للعائلة المتأثرة بمرض الزهايمر أو الخرف.

بينما الوقت يكون في العادة مناسبًا للاحتفال، قد تعاني العائلات الشعور بالتيه تجاه الطريقة التي كانت الأمور عليها. بالنسبة لمقدمي الرعاية، يمكن أن تشكِّل العطلات عملاً إضافيًا. كما ينبغي لك أيضًا مراعاة الاحتياجات للشخص المصاب بالخرف في أثناء عمل زخارف العطلة والتجمعات.

من خلال تعديل التوقعات وضبط بعض العادات، يمكن العثور على طرق مفيدة للاحتفال بالعطلات.

إيجاد مساحة آمنة وهادئة

لخلق بيئة ملائمة أثناء العطلات للشخص المصاب بالخَرَف، ينبغي مراعاة ما يلي:

  • تخفيف كثافة قطع الزينة. اجتنب الأضواء الوامضة أو قطع الزينة الكبيرة التي قد تسبب التشوش. اجتنب قطع الزينة التي تسبب الفوضى، أو تتطلب إعادة ترتيب الغرفة على وضعها المعهود.
  • اجتناب مخاطر السلامة. استبدل الشموع الكهربائية بالشموع التي تضيء بالإشعال. وفي حالة إضاءة الشموع، لا يجوز تركها دون مراقبة. تجنب وضع قطع الزينة القابلة للكسر، أو التي يمكن أن يظنها أحد بطريق الخطأ وجبات قابلة للأكل، مثل الفواكه الصناعية. وفي حالة وجود شجرة في المكان، ينبغي تثبيتها في الجدار.
  • تشغيل الموسيقى المفضلة. فقد يستمتع الأفراد بالموسيقى المألوفة أو المفضلة في أوقات العطلات. فاضبط مستوى الصوت ليكون باعثًا على الاسترخاء، لا التوتر.

التأقلم مع أنشطة العطلات

لمساعدة المريض المصاب بالخرف على الاستمتاع بالعطلات، ينبغي مراعاة ما يلي:

  • الاستعداد معًا. يمكن خلط المخيض أو زخرفة الكعك أو فتح بطاقات المعايدة أو إضافة الزخارف البسيطة. التركيز على المهمة بدلاً من النتيجة.
  • استضافة تجمع بسيط. الاهتمام بالحفاظ على هدوء الاحتفال وسكينة أجوائه.
  • اجتناب المشوشات المزعجة. تخطيط التجمع في أفضل وقت في اليوم يناسب المريض بالخرف. الحفاظ على أداء الأعمال الروتينية اليومية قدر المستطاع.
  • توفير مكان هادئ. في حالة حضور الزائرين، ينبغي توفير مكان هادئ للمريض بالخرف ليقضي وقتًا بمفرده أو مع الزيارة بحضور شخص واحد في المرة الواحدة.
  • تخطيط الأنشطة المفيدة. يمكن قراءة قصة العطلات المفضَّلة أو مطالعة ألبوم الصور أو مشاهدة فيلم العطلات المفضَّل أو غناء الأغاني.
  • الحفاظ على قصر وقت الخروجات. في حالة المشاركة في تجمع للاحتفال بالعطلات، ينبغي التخطيط لأن يكون موجزًا أو الاستعداد للمغادرة مبكرًا، متى أمكن ذلك. التأكد من وجود مكان للراحة أو الاستراحة.

الاحتفال في منشأة رعاية

إذا كان أحد أفراد أسرتك يعيش في دار مسنين أو غفيرها من دور الرعاية، فيمكنك تجربة الأفكار التالية:

  • الاحتفال في أكثر الأماكن أُلفة. قد يسبب التغيير في البيئة شعورًا بالضيق، ولذلك خذ في الاعتبار إقامة احتفال أسري صغير داخل الدار. كما يمكن المشاركة في أنشطة العطلة التي تُخطَّط للنزلاء المقيمين.
  • تقليل عدد الزوار منعًا للازدحام. يمكن ترتيب زيارات لعدد قليل من أفراد الأسرة في أيام مختلفة. فوجود مجموعة كبيرة قد يكون مسببًا للارتباك.

تهيئة الزوار في أيام العطلات

لمساعدة الزوار في الاستعداد لقضاء العطلة مع أحد المصابين بالخرف:

  • عرض أحدث المستجدات. أخبر الضيوف مسبقًا بأي تغييرات في سلوكيات المريض أو ذاكرته منذ آخر زيارة. وقد يساعد عرض صورة فوتوغرافية حديثة على الزوار في استعدادهم للتعامل مع أي تغيرات في شكل المريض.
  • تقديم نصائح للتواصل. اقترح على الضيوف بعض الطرق تجعلهم ينصتون للمريض بصبر، مثل عدم انتقاد التعليقات المتكررة وعدم تصحيح الأخطاء وعدم المقاطعة أثناء الحديث.
  • اقتراح بعض الأنشطة. أخبر الضيوف مسبقًا عن الأنشطة التي خططت لها، أو اقترح عليهم شيئًا يُمكنهم جلبه، مثل ألبوم للصور.

الاعتناء بنفسك

العناية الذاتية مهمة للغاية لمقدمي الرعاية خلال الإجازات. من أجل أن تجعل الموسم ممتعًا:

  • انتقِ واختَرْ. ركِّز على الأنشطة والعادات الأكثر أهمية بالنسبة لك أثناء الإجازات. تذكر أنه لا يمكنك القيام بها كلها.
  • تحكم في توقُّعات الآخرين. حدد توقُّعات واقعية لما يمكن أن تسهم به في احتفالات العائلة بالإجازات.
  • فوِّض. دع الأسرة والأصدقاء يساعدونك في التنظيف وترتيب الكروت والتسوق من أجل الهدايا.
  • خصِّص وقتًا لنفسك. اطلب من أحد أفراد الأسرة أو أحد الأصدقاء منحك استراحة يمكنك فيها الاستمتاع بالخروج والتنزُّه دون تحمل مسؤوليات تقديم الرعاية.

الثقة بالحدس

يمكن أن يُساعد كلٌ من تبسيط المظاهر الاحتفالية والتخطيط المُسبق ووضع الحدود على التقليل من قدر التوتر وإنشاء تجربة عطلة لطيفة لك وللشخص المُصاب بالخَرَف.

29/07/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة