داء الزهايمر وأمراض الخَرَف الأخرى: خيارات الرعاية طويلة المدى

في النهاية، يحتاج أغلب مرضى الخَرَف رعاية خارجية. فكِّرْ في الخيارات، من الرعاية المؤقتة وخِدْمات الرعاية للبالغين إلى دور الرعاية الدائمة والرعاية التمريضية المنزلية.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنت تهتم بأحد أفراد الأسرة المصاب بداء الزهايمر أو الخَرَف المرتبط به، فمن المهم أن تفهم خيارات الرعاية الطويلة الأجل وتقييمها بعناية. من المرجح أن يتغير نوع الرعاية المطلوبة بمرور الوقت مع تقدم المرض. تعرف على مجال الخدمات.

خدمات الرعاية المنزلية

قد تشمل هذه الخدمات المقدمة في منزلك ما يلي:

  • العناية الشخصية مثل تناول الطعام، والاستحمام، وارتداء الملابس، والتزين، وقضاء الحاجة
  • إعداد الوجبات وأداء المهام المنزلية
  • الرعاية التمريضية الأساسية مثل المساعدة في تناول الأدوية، والعناية بالجروح، والأدوات الطبية
  • العلاج الطبيعي أو العلاج المهني

خِدْمات الرعاية قصيرة الأمد

الرعاية قصيرة الأمد، أو الرعاية بالمرافقة، تُوفِّر الوقت لمسؤول رعاية الأسرة للحصول على فترة استراحة. إنه يُوفِّر للمصاب بداء الزهايمر الإشراف المناسب، وفرصة للاندماج المجتمعي. وقد تكون الرعاية قصيرة الأمد بمثابة ترتيب غير رسمي مع الأسرة أو الأصدقاء، ولكن يُمكنكَ استخدام خدمات الرعاية قصيرة الأمد من منظمة مجتمعية.

مراكز الرعاية بالبالغين

تتيح مراكز رعاية البالغين للمشاركين حضور الأنشطة الخاضعة للإشراف خارج المنزل لبضع ساعات في الأسبوع. تم تصميم بعض مراكز رعاية البالغين خصيصًا للأشخاص الذين يعانون من الخَرَف. ويمكن أن تشمل الخدمات:

  • البرمجة الاجتماعية
  • الفن والموسيقى
  • برامج التدريب
  • خدمات الرعاية المحدودة
  • مجموعات الدعم
  • النقل
  • الوجبات

مديرو رعاية المسنين

يمكن لمدير رعاية المسنين، وهو عادةً ممرض أو اختصاصي اجتماعي، تقديم خدمات لدعم الرعاية في المنزل وإعداد خطط للرعاية. يقوم المدير بـ:

  • تقييم احتياجات الرعاية في المنزل
  • التوصية بخدمات الرعاية وتنسيقها
  • المساعدة في وضع خطط للرعاية على المدى القصير والطويل
  • تقديم الدعم أو التوصيات للتعامل مع مشاكل الرعاية الصعبة

تقدم بعض الجهات الحكومية المحلية والجمعيات الخيرية خدمات استشارية لرعاية المسنين مجانًا أو بمبلغ متغير حسب مقدرة الفرد.

مرافق الرعاية الدائمة

مرفق المعيشة الدائمة هو برنامج سكني يوفر الخدمات للأشخاص الذين يعيشون بدرجة ما من الاستقلالية ولكن يحتاجون دعمًا إضافيًّا. ويمكن أن تشمل الخدمات:

  • شقة أو جناحًا فرديًّا أو مساحة معيشة مشتركة
  • إعداد الوجبات
  • التدبير المنزلي
  • التحكم الدوائي
  • البرامج الترفيهية والاجتماعية

عناية الخَرَف المتخصصة

إذا كان أحد أفراد أسرتك يحتاج إلى مراقبة أكثر أو مساعدة فما المتاح عبر مرافق الرعاية الدائمة التقليدية، هو أو هي قد ينتفعان من الإقامة المساعدة "لرعاية الذاكرة". قد تقدم هذه المنشآت ما يلي:

  • تدريبًا مهنيًّا متخصصًا لرعاية الذاكرة
  • اندماجًا وأنشطة هادفة بناءً على تفضيلات الشخص وقوته
  • الدلائل البصرية، مثل العلامات أو الصور، لدعم استقلاله
  • إجراءات السلامة العالية مثل المخارج الآمنة

دار رعاية المسنين

توفِّر دور رعاية المسنين عناية طبية وإشرافًا على مدار الساعة. قد تحتوي بعض دور رعاية المسنين على أماكن إقامة خاصة وأنشطة وخدمات رعاية مصمَّمة خصيصًا لتلبية احتياجات الأشخاص المصابين بالخَرَف.

مجتمعات العناية المستمرة بالمتقاعدين

تُوفِّر مجتمعات العناية المستمرة مستويات مختلفة من الرعاية مع مرور الوقت. قد يبدأ الشخص المصاب بالخَرَف، على سبيل المثال، في بيئة معيشية مدعومة والانتقال إلى رعاية تمريضية ماهرة في نفس المجتمع مع تقدُّم المرض وتغيير احتياجات الرعاية. تشمل بعض مجتمعات الرعاية المستمرة مرافق رعاية الذاكرة.

اختيار نوع الرعاية

للتوصل إلى مكان وجود الموارد في منطقتك، راجع الجمعية الوطنية للوكالات المحلية الخاصة بالشيخوخة. عند محاولة تحديد نوع الرعاية الأفضل لأحد أفراد عائلتك، فكر في الاحتياجات الحالية والمستقبلية المحتملة، مثل المشكلات التالية:

  • احتياجات المكملات الغذائية وتجهيز الوجبات
  • المساعدة في النظافة الشخصية والضمادات
  • التحكم الدوائي
  • التعامل مع أمراض القلب، أو السكري، أو أي حالات طبية حادة أخرى
  • الحاجة للإشراف
  • التكاليف وقدرتك على الدفع
  • فلسفات الرعاية الخاصة بالمعاهد، وأهداف عائلتك الخاصة بالرعاية
  • القدرات والاحتياجات الخاصة بمقدمي الرعاية الأسرية

التخطيط للمستقبل هو الأفضل

طلب المساعدة قد يُسَهِّل من تحمُّل الأعباء المادية والعاطفية لتقديم الرعاية، وكلما راعيتَ خيارات الرعاية مبكِّرًا، كان الأمر أفضل. إذا وضعتَ خُطَطًا مبكِّرة، فيُمكنكَ قضاء بعض الوقت لدراسة الموارد في مجتمعكَ والتعرُّف على التكاليف. قد يُمَكِّن التخطيط المبكِّر أيضًا الشخص المصاب بالخَرَف من التعبير عن التفضيلات الشخصية للرعاية المستقبلية.

07/09/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة