مرض الزهايمر والذكريات: استخدم الأشياء التذكارية كوسائل للتذكر

يمكن لمرض الزهايمر سرقة الذكريات الثمينة من أحبائك. اصنع صندوقًا للهدايا والصور والرسائل التذكارية لتساعدهم على تذكر الماضي.

By Mayo Clinic Staff

الحياة أشبه بالنسيج المزخرف الذي تحيكه ذكريات الأشخاص والأحداث. نسيجك الفريد هذا يذكرك بهويتك، وبالأماكن التي زرتها، وبالأشياء التي فعلتها.

غالبًا ما يواجه المصابون بداء الزهايمر وأنواع الخَرَف الأخرى في المراحل المبكرة صعوبة في تذكر الأحداث الأخيرة، ولكن قد تظل الذكريات التي تكونت في المراحل المبكرة من الحياة حاضرة في أذهانهم. وللأسف، حتى هذه الذكريات يمحوها داء الزهايمر تدريجيًا. إذا كنت ترعى أحد المصابين بالخَرَف، فيمكنك مساعدته على التعامل مع بداية فقدان الذاكرة بإنشاء صندوق أو بنك ذكريات.

إنشاء مستودع للذكريات

يمكن الاحتفاظ بالذكريات بعدة طرق. بإمكانك:

  • إنشاء مجلد إلكتروني يحتوي على صور أفراد العائلة وصور تذكارية من حياتك الشخصية
  • تدوين تفاصيل الأحداث المهمة في حياتك الشخصية
  • إنشاء سجل قصاصات أو صندوق تحتفظ فيه بالصور، أو قصاصات الصحف، أو الرسائل، أو البطاقات البريدية، أو بطاقات التهنئة، أو الرسومات، أو القصائد الشعرية أو الغنائية
  • تسجيل مقطع فيديو أو مقطع صوتي يحتوي على قصص شخصية
  • حفظ الأغاني أو العروض التليفزيونية المفضلة لديك

الاحتفاظ بنُسَخ من أي شيء ذي قيمة بالنسبة لك.

عند إضافة الصور والوثائق لصندوق الذكريات:

  • استخدم برطمانًا أو صندوقًا خاصًا. ضع ملصقًا على البرطمان أو الصندوق، واحفظه في مكانٍ يسهل الوصول إليه.
  • أضف الصور القديمة. في أي عمر كان شخص عزيز عليك حين تتذكر صورته؟ ننصحك بإضافة عدد كبير من الصور من تلك الفترة.
  • كل صورة تحكي قصة ما. اكتب تعليقًا على كل صورة من وحي قصتها. أضف أسماء جميع الموجودين في الصورة والتاريخ إن أمكن.

إذا أردت أن تتيح فرصة الحديث لأحد الأشخاص عبر مقطع فيديو أو تسجيل صوتي، فاستحضر معه تاريخ عائلته وتقاليدها واحتفالاتها. وغالبًا ما تكون الألعاب والمنازل والحيوانات الأليفة التي كانت في مرحلة الطفولة مواضيع محببة لاسترجاع الذكريات، خاصةً مع تفاقم الخَرَف وصعوبة تذكّر الأحداث القريبة. قد تتحدث أيضًا عن الرياضات والكتب والموسيقى والهوايات المفضلة، إلى جانب الأحداث الثقافية والتاريخية.

وعلى حسب حالة الذاكرة لذلك الشخص العزيز، ننصحك أيضًا بالتحدث مع الجيران والأصدقاء وأفراد العائلة.

استخدام مستودع الذكريات

استخدم مستودع الذكريات فور إنشائه. أخرج منه الصور المقتنيات الأخرى على مدار اليوم لتذكير الشخص بالعلاقات والأحداث والأماكن الخاصة.

ومن خلال توثيق قصة حياة الشخص المقرب إليك، يمكنك تأكيد الأشياء الإيجابية التي فعلها أو التي ربما يستطيع الاستمرار في فعلها. وحتى بعد أن تتلاشى ذكريات الشخص المقرب إليك، فإن إنشاء مستودع من هذا النوع يُظهر أنك تقدر ماضيه وتحترمه، وقد تساعدك على تذكر الحال التي كان عليها الشخص قبل إصابته بداء الزهايمر.

06/09/2017 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة