أساسيات منع الحمل

إذا كنت تفكرين في استخدام وسائل منع الحمل، فلديك العديد من الخيارات — مثل تنظيم الأسرة الطبيعي ومنتجات منع الحمل المتاحة دون وصفة طبية ووسائل منع الحمل التي تُصرف بوصفة طبية والتعقيم.

لاختيار طريقة منع الحمل الأنسب لك، ضعي في اعتبارك نمط حياتك، وتفضيلاتك الشخصية، وحالتك الصحية. فمثلاً، ما شعورك تجاه ما يلي:

  • التخطيط لممارسة الجنس؟
  • هل ترتاحين لفكرة إدخال أداة لمنع الحمل إلى جسمك؟
  • هل تتناولين حبوب منع الحمل في الوقت نفسه كل يوم؟
  • هل تتبّعين أيام الخصوبة؟
  • هل تريدين التخلص من خصوبتك للأبد؟

من المهم أيضًا إجراء تقييم لنفسكِ ولزوجكِ وعلاقتكِ بمصداقية. قد تكون لديكِ احتياجات مختلفة بخصوص وسائل منع الحمل إذا كنتِ تمارسين الجنس بشكل متكرر أو كنتِ في علاقة مع عدة أشخاص.

على نحو مثالي، ستعثرين على حل يفيدكِ ويفيد شريك حياتكِ.

حبوب منع الحمل أو الحلقة المهبلية

حبوب منع الحمل — تُسمى أيضًا موانع الحمل الفموية — من بين الوسائل الشائعة لمنع الحمل. إذا كنتِ تفكرين في تناول حبوب منع الحمل، فربما تناسبكِ خيارات أكثر مما تتوقعين.

بدايةً، عليكِ أن تختاري بين حبوب منع الحمل المركبة أو حبوب منع الحمل الصغيرة. إذا اخترتِ حبوب منع الحمل المركبة، فسيكون عليكِ الاختيار من بين خيارات أخرى — استخدام العبوات التقليدية أو الجرعات الممتدة أو المستمرة.

ومع حبوب منع الحمل التقليدية، ستنتظم دورة الطمث لديكِ شهريًا. أما مع حبوب منع الحمل ذات الجرعات الممتدة أو المستمرة، فقد تحدث دورة الطمث لديك مرات قليلة فقط في السنة، أو قد لا تحدث على الإطلاق.

كما تفعل حبوب منع الحمل المركبة، تمنع الحلقة المهبلية الحمل عن طريق إطلاق الهرمونات في جسمك. حيث تعمل الهرمونات على تثبيط الإباضة — أي منع المبيضين من إطلاق البُوَيضة.

فكل نوع من حبوب منع الحمل له مخاطره وفوائده الخاصة. ومن ذلك الحلقة المهبلية. افهمي الأساسيات، ثم تعاوني مع طبيبك أو ممرضتك أو غيرهما من مقدمي الرعاية الصحية لمعرفة ما إن كانت حبوب منع الحمل أم الحلقة المهبلية هي الأنسب لاحتياجاتك.

موانع الحمل طويلة المفعول والقابلة للعكس

إذا كنت ترغبين بالحمل يومًا ما — ولكن ليس في المستقبل القريب — فإن وسائل منع الحمل طويلة المفعول، والتي يمكن استعادة الخصوبة بعدها، يمكن أن تكون خيارًا جيدًا. وتتيح وسائل منع الحمل ذات المفعول الطويل والتي يمكن استعادة الخصوبة بعدها منع الحمل بطريقة فعالة مع تقليل المتاعب اليومية.

حيث تشمل خيارات وسائل منع الحمل ذات التأثير الطويل والتي يمكن استعادة الخصوبة بعدها ما يلي:

  • جهاز اللولب الرحمي (ميرينا، باراغارد، سكيلا، وغيرها)
  • غريسة منع الحمل (نيكسبلانون)
  • حُقَن منع الحمل (ديبو-بروفيرا)

وستحتاجين إلى وصفة طبية من الطبيبة من أجل الحصول على وسيلة منع الحمل هذه. بالإضافة إلى فعاليتها وسهولة استخدامها، تسمح وسائل منع الحمل ذات التأثير الطويل بالرجوع إلى الخصوبة بمجرد التوقف عن استخدامها. يمكنك استعادة خصوبتك بسرعة بعد استخدام اللولب الرحمي وغريسة منع الحمل. أما عند استخدام حُقَن منع الحمل، فقد تستغرق استعادة الخصوبة وقتًا أطول قليلاً.

إذا قررتِ التوقف عن منع الحمل باستخدام اللولب الرحمي أو غريسة منع الحمل، فعليك زيارة الطبيب لإزالتهما.

خيارات وسائل منع الحمل

عندما تفكرين في خيارات منع الحمل، ما الذي يتبادر إلى ذهنك؟ حبوب منع الحمل اختيار شائع، ولكن لا تتوقفي عند هذا الحد. هنالك الكثير من الخيارات الأخرى لمنع الحمل — والخيار متروك لكِ.

إذا كنتِ بحاجة إلى منع الحمل من حين لآخر فقط، فقد تكون الواقيات الذكرية أو الأنثوية المتاحة دون وصفة طبية خيارات مناسبة لمنع الحمل. كما توفر الواقيات حماية ضد العَدوى المنقولة جنسيًا. وتوجد كذلك إسفنجة منع الحمل، وهي من الخيارات الأخرى المتاحة بدون وصفة طبية.

فعندما تفكرين في خياراتك لمنع الحمل، من المهم أن تضعي في اعتباركِ جميع الاحتمالات. تعرفي على آلية عمل وسائل منع الحمل المختلفة، وكذلك المخاطر والفوائد التي تنطوي عليها كل وسيلة.

تنظيم الأسرة بشكل طبيعي

قد يكون تنظيم الأسرة الطبيعي خيارًا مفضلاً للنساء اللواتي لا يستطعن أو لا يرغبن باستخدام وسائل منع الحمل الأخرى.

فتنظيم الأسرة الطبيعي هو طريقة لمنع الحمل تساعدكِ على التنبؤ بموعد حدوث الإباضة — والفترة التي ينبغي عليك خلالها اجتناب الجنس دون وقاية، إذا كنت لا ترغبين في إنجاب طفل. وقد تنطوي وسيلة منع الحمل هذه على قياس درجة حرارتك يوميًا، وتتبُّع التغيرات في مخاط عنق الرحم، والانتباه إلى مؤشرات خصوبة رئيسية أخرى.

ومن بين الوسائل الأخرى لتنظيم الأسرة الطبيعي العزلُ، ويعني إخراج القضيب من المهبل قبل القذف لمحاولة منع الحمل.

كما يتطلب تنظيم الأسرة الطبيعي التحفيز والالتزام وضبط النفس. ولا يتميز تنظيم الأسرة الطبيعي بالفعالية ذاتها التي تتسم بها طرق منع الحمل الأخرى، لكنه غير مكلف وليست له أي آثار جانبية.

التعقيم

إذا كنتِ متأكدة من عدم رغبتك بالحمل في أي وقت في المستقبل، فقد يكون إجراء التعقيم أحد الخيارات المتاحة.

أما بالنسبة للرجال، فإن قطع القناة المنوية (استئصال الأسهر) هو الخيار الوحيد للتعقيم. فخلال هذه الجراحة البسيطة، يتم قطع الأنابيب التي تنقل النُطَف للسائل المنوي وإغلاقها.

وقد تختار النساء خيار تعقيم مثل ربط البوق، وهي عملية جراحية تسد أنابيب فالوب بشكل دائم. كما يوجد خيار آخر وهو الإزالة الكاملة لأُنبوبي فالوب (استئصال البوق)، والذي قد يحد من خطر الإصابة بسرطان المِبيَض أيضًا.

التعقيم وسيلة فعالة لمنع الحمل. لكن يجب التفكير بجدية قبل اتخاذ قرار التعقيم. على الرغم من أن العودة إلى حالة الخصوبة ممكنة في بعض الأحيان بعد استئصال الأسهر أو ربط البوق، فإن التعقيم، بغض النظر عن نوعه، يُعد دائمًا.

وسائل منع الحمل الطارئة

تساعد وسائل منع الحمل الطارئة على منع الحمل بعد ممارسة الجنس دون وقاية. ويجب ألا تُستخدم وسائل منع الحمل الطارئة كبديل لوسائل منع الحمل الروتينية. لكنها خيار متاح في حال ممارستك الجنس دون وقاية، أو فشل طريقة تحديد النسل المستخدمة، أو إذا فاتكِ تناوُل إحدى حبوب منع الحمل.

ولكي تكون فعالة، يجب استخدام وسائل منع الحمل الطارئة في أقرب وقت ممكن بعد ممارسة الجنس دون وقاية. وتشمل الخيارات حبوب منع الحمل الطارئة، واللولب النحاسي الرحمي.

كما يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة — مثل نيكست تشويس ون دوز، وبلان بي ون ستيب، و إيلا — لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد ممارسة الجنس دون وقاية. ولكن تزداد فعالية الحبوب كلما عجّلتِ في أخذها.

يمكن أيضًا استخدام اللولب النحاسي الرحمي (باراغارد) كإحدى وسائل منع الحمل الطارئة. لمنع الحمل، يجب إدخال اللولب بعد ممارسة الجنس دون وقاية حتى خمسة أيام.

Jan. 12, 2021