توصل لأهدافك وتتبع عاداتك

عندما يأتي الأمر إلى بلوغ أهداف التعافي، فمن الأهمية بمكان أن تجعل نفسك مسؤولا عن اتباع خيارات صحية. يمكن لاستخدام طريقة تتبع المساعدة. يتضمن هذا القراءة اليومية واستخدام تطبيقات وجهاز صحي.

By ثوم ريك
Thom Rieck

عندما يأتي الأمر إلى بلوغ أهداف العافية، من بالغ الأهمية أن تجعل نفسك خاضعًا للمساءلة عن اختيار خيارات صحية. ولكن هذا غالبًا يسهل قوله أكثر من فعله. هل هناك إستراتيجية بسيطة يمكن أن يساعدني؟ نعم. يمكنك استخدام طريقة المتابعة مثل التسجيل في دفتر يوميات أو جهاز صحة وتطبيقات. أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتابعون جهودهم — سواء كان بتدوين عدد الخطوات التي يتخذونها في اليوم، أو جودة نومهم أو ما يتناولونه في كل وجبة — هم أكثر نجاحًا في الوصول إلى أهداف الصحة واللياقة البدنية أكثر ممن لا يفعلون ذلك.

تساعد المتابعة على تشكيل الوعي بالذات والمسئولية. حيث يعطيك ملاحظات وتأملات لمجهوداتك، مما يساعدك على تحديد أنماط السلوك الإيجابية والسلبية. يمكن للمتابعة أيضًا أن تمثل حافزًا قويًا لأنه يسمح لك برؤية التقدم، كبيرًا أو صغيرًا، نحو أهدافك. أجل، تستغرق المتابعة وقتًا للاعتياد عليها في البداية ولكن بمرور الوقت تصبح عادة عفوية ومثمرة.

وهناك طرق عدة لمتابعة بياناتك الصحية، بدءًا من التدوين في دفتر اليوميات إلى استخدام أحدث الأجهزة الإلكترونية. جرب طرقًا مختلفة للمتابعة حتى تجد الطريقة التي تناسبك على النحو الأفضل. يعد تسجيل أهدافك وأفعالك في دفتر يوميات ورقي مكانًا سهلًا وغير مكلف لبدء المتابعة. يمكنك أيضًا استكشاف أجهزة المتابعة الرقمية، والتي تكون متوفرة على أغلب برامج الصحة أو خسارة الوزن على الإنترنت، مثل نظام مايو كلينك الغذائي. كما تعد الأجهزة التي يمكن ارتداؤها مثل أجهزة متابعة النشاط وتطبيقات الهواتف الذكية، طريقة جيدة لمتابعة معلوماتك على الطريق. لا تخف من الانتقال إلى نظام متابعة مختلف، إذا أصبح الذي تستخدمه معقدًا جدًا أو غير مفيد.

يمكن أن تشكل المتابعة المستمرة التزامًا كبيرًا، لذا قد ترغب بعد فترة من الوقت، في الانتقال من المتابعة إلى المراقبة. على سبيل المثال، بدلًا من تسجيل كل وجبة على مدار اليوم، قد تسجل وجبات يوم كامل في فترة أسبوعين. وتذكر أن الهدف النهائي هو تكوين عادات أكثر صحة حتى يمكنك تحقيق أهداف الصحة واللياقة البدنية. إذا وجدت نفسك تزيغ في بادئ الأمر، فيمكنك دائمًا زيادة كمية التسجيل للعودة إلى المسار الصحيح مرة أخرى.

تجارب

  1. قم بتحديد هدف من أهداف الصحة واللياقة البدنية بشكل واقعي ومحدد مما تود تحقيقه في الأشهر الستة القادمة، واقدح زناد فكرك طارحًا بعض الطرق التي يمكنك تحقيقه بها.
  2. قم بإجراء بعض البحوث لإيجاد المتعقب الذي يناسب احتياجاتك. قد يكون ورقي أو رقمي.
  3. قرر كم مرة تود تعقب مقاييسك. مثلًا، إذا كنت تتعقب التغذية، فقد تود تسجيل وجباتك يوميًا. ولكن إذا كنت تتعقب محيط خصرك، فقد تود القيام بهذا مرة كل شهر فقط.
28/09/2018 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة