يقدم التاريخ الطبي لأسرتك رؤية للظروف الشائعة في أسرتك. استخدم هذا التاريخ لفهم خطر إصابتك بالمرض.

By Mayo Clinic Staff

تاريخ عائلتك المرضية -الذي يدعى في بعض الأحيان الشجرة الطبية للعائلة- هو سجل للحالات المرضية والطبية التي تؤثر على أفراد العائلة. وهذا ما جعل تاريخ العائلة الطبي في المتناول — وكان من الممكن أن تنشئ لنفسك سجلاً بنفسك.

أنت ترث نصف جيناتك من كل من الوالدين. بالإضافة إلى المعلومات الجينية التي تحدد مظهرك فأنت ترث أيضا الجينات التي قد تسبب أو تزيد من خطر حالات مرضية معينة. على الجانب الآخر قد يكون لديك تاريخ عائلي يشير إلى خطر أقل بالنسبة لحالات معينة. يمكن للتاريخ االطبي العائلي الكشف عن تاريخ المرض في عائلتك ويساعدك على التعرف على الأنماط التي قد تكون هامة بالنسبة لصحتك الشخصية.

قد يستخدم طبيبك تاريخك الطبي العائلي في التالي:

  • تقييم خطر إصابتك بأمراض معينة
  • النصح بتغيرات في الغذاء أو عاداتك الحياتية الأخرى لتخفيض خطر المرض
  • النصح بأدوية أو علاجات لتخفيض خطر المرض
  • تحديد أية اختبارات تشخيصية يجب إجراؤها
  • تحديد نوع وعدد مرات الاختبارات التصويرية
  • تحديد ما إذا كنت أنت أو أفراد العائلة بحاجة إلى اختبار جيني معين
  • التعرف على حالة قد لا يلتفت إليها في العموم
  • تحديد أفراد العائلة الآخرين المعرضين لخطر ظهور مرض معين
  • تقييم خطر توريث حالاتك لأطفالك

التاريخ الطبي العائلي لا يستطيع التنبؤ بصحتك في المستقبل. إنه يقدم فقط معلومات عن المخاطر. عوامل أخرى — مثل حميتك، ووزنك، وتمارينك الدورية والتعرض للعوامل البيئية — تؤثر أيضا على خطر ظهور أمراض معينة.

من الأفضل أن تعمل عائلتك معًا لإنشاء تاريخ مرضي عائلي. يمكنك التحدث عن هذا المشروع في وقت تجمع العائلة سواء في عطلة أو لقاء عائلي. ورغم ذلك، ضع في اعتبارك أن بعض الأحباء قد يشعرون بعدم الراحة من الكشف عن المعلومات الطبية الشخصية الخاصة بهم.

أنشأت الجراحة العامة الأمريكية أداة حاسوبية أطلقت عليها اسم "البيانات الصحية لعائلتي" لمساعدة الأشخاص في إنشاء سجل تاريخ مرضي عائلي. أو يمكنك تجميع التاريخ المرضي لعائلتك على جهاز الحاسوب الخاص بك أو في ملف ورقي.

إذا كانت المعلومات بشأن مرض ما أو سبب وفاة غير معروف، فلا تخمن الإجابة؛ فإن التخمين الخاطئ قد يؤدي إلى سوء تفسير التاريخ المرضي. لا تقلق إذا كانت بعض التفاصيل مفقودة.

إذا كنت ابنًا بالتبني لوالديك، فاسأل والديك بالتبني إذا كان قد حصلا على أي معلومات طبية تخص والديك البيولوجيين في وقت التبني. وقد تكون وكالات التبني محتفظة أيضًا بالمعلومات الطبية العائلية في ملفات. وإذا كنت ابنًا بالتبني من خلال عملية تبني مكشوفة، فقد تكون قادرًا على مناقشة التاريخ المرضي لعائلتك مباشرة مع أفراد من عائلتك البيولوجية.

يجب أن يشمل التاريخ المرضي العائلي ثلاثة أجيال على الأقل إن أمكن ذلك. اجمع معلومات عن الأجداد والأبوين والأعمام/الأخوال والعمات/الخالات والأشقاء وأولاد العم/الخال وأولاد العمة/الخالة والأطفال وأبناء الأخ وأبناء الأخت والأحفاد. حاول أن تجمع المعلومات التالية لكل شخص:

  • الجنس
  • تاريخ الميلاد
  • الأصل العرقي
  • الحالات الطبية
  • حالات الصحة النفسية بما يشمل ذلك إدمان الكحول أو إدمان المواد الأخرى
  • مضاعفات الحمل بما يشمل ذلك الإجهاض أو الإملاص (ولادة جنين ميت) أو العيوب الخلقية أو العقم
  • العمر عند تشخيص الحالة
  • عادات نمط الحياة مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة وتعاطي التبغ
  • العمر عند حدوث الوفاة وسبب الوفاة بالنسبة للأقارب المُتوفين

انتبه بشكل خاص إلى الحالات التي تحدث الإصابة بها في وقت مبكر عن المعتاد مثل ارتفاع ضغط الدم في مرحلة مبكرة من البلوغ أو الحالات التي أصابت عدة أقارب.

ويجب أن تتضمن المعلومات المكان الذي نشأ فيه الوالدان بالنسبة لجميع أفراد العائلة — على سبيل المثال - ألمانيا وإفريقيا والصين وما إلى ذلك. قد تكون هذه المعلومة مفيدة لأن بعض المشكلات الصحية تحدث بشكل أكثر شيوعًا في مجموعات عرقية معينة.

إذا واجهت ممانعة من جانب عائلتك، فيمكنك اتباع هذه الإستراتيجيات:

  • أفصح لهم عن غرضك. وضح أنك تقوم بإنشاء سجل ليساعدك في تحديد ما إذا كنت أنت وأقرباؤك لديكم تاريخ مرضي مع أمراض أو حالات صحية معينة.واعرض عليهم إتاحة هذا التاريخ المرضي لأفراد العائلة الآخرين حتى يمكنكم مشاركة هذه المعلومات مع أطبائهم.
  • وفّر طرقًا مختلفة للإجابة على الأسئلة. قد يرغب بعض الأشخاص في مشاركة المعلومات الصحية الخاصة به في حوار وجهًا لوجه،بينما قد يفضل آخرون الإجابة عن أسئلتك عبر الهاتف أو البريد العادي أو البريد الإلكتروني.
  • أطرح أسئلتك بعناية.احرص على أن تكون الأسئلة قصيرة ومباشرة.
  • كن مستمعًا جيدًا.عندما يتحدث أقرباؤك بشأن مشكلاتهم الصحية، استمع إليهم دون أن تصدر حكمًا أو تعليقًا.
  • احترم الخصوصية.احترم السرية وأنت تجمع المعلومات حول أقربائك.

قد ترغب في الاطلاع على الوثائق الأسرية مثل: أشجار الأسرة الحالية أو كتب الأطفال أو الخطابات القديمة أو سجل الوفيات أو السجلات من أماكن العبادة. عادةً ما تتوفر السجلات العامة — وشهادات الميلاد ورخص الزواج وشهادات الوفاة — في مكاتب السجلات بالمقاطعة. إذا كنت تحتفظ أنت أو أعضاء أسرتك بسجلات صحية شخصية إلكترونية، فاستخدمها.

أعطِ نسخة من التاريخ المرضي العائلي الخاص بك للطبيب واطلب منه مراجعتها معك. قد يطرح عليك الطبيب أسئلة لمزيد من الاستيضاح ويمكن أن يساعدك في تفسير ارتباط أنماط معينة في تاريخك المرضي بهذا التاريخ المرضي العائلي، بما في ذلك الحاجة لاتخاذ تدابير وقائية أو إجراء اختبارات فحص.

يجب عليك تحديث التاريخ المرضي العائلي مع ولادة الأطفال وإصابة أفراد العائلة بالأمراض. شارك التحديثات ذات الصلة مع الطبيب. قد يستغرق هذا الأمر وقتًا وجهدًا ولكن يمكن لهذه الأداة أن تساعدك على تحسين صحة عائلتك لأجيال قادمة.

Sept. 04, 2019