اقتربتُ من مرحلة التقاعد بعد سنوات عديدة من النجاح المهني، ولدي المزيد من الوقت لممارسة أنشطة أخرى. كانت أهدافي في العام الماضي تعلم اللغة الإسبانية وتعلم كيفية العزف على البيانو، لكنني لم أتعلم أيًّا منهما. أشعر بالإحباط لعدم إحراز أي تقدم نحو تحقيق الأهداف التي رسمتها في السنة الماضية. كيف يمكنني تجاوز هذه المرحلة والخروج من حالة الجمود هذه؟

إجابة من إدوارد تي كريغان، (دكتور في الطب)

قد يشعر المرء بالإحباط إذا لم يحرز تقدمًا خلال سعيه لتعلم مهارة جديدة. وهذا أمر قد يحدث للجميع. ربما تحليت بالعزيمة وكنت متحمسًا في بادئ الأمر. لكن ربما ظهرت عقبات عديدة في حياتك. قد يمر عام أو عامان دون أن تحرز سوى تقدم طفيف. ما الذي يمكنك فعله في هذه الحالة؟

فيما يلي بعض الاقتراحات لتحقيق تقدم خلال سعيك نحو أهدافك، والتي يمكن تطبيقها على الأهداف المتعلقة بتعلم مهارات جديدة.

  1. تعهّد بشكل حازم على تحسين مهارتك. قد تحتاج إلى اتخاذ قرار نابع من إرادتك بتكريس قدر معين من الوقت لهذا الموضوع، مثل سنة واحدة، قبل اتخاذ التزام نهائي طويل الأجل. لا يوجد عادةً طريق مختصرة أو حلٌ سريع.
  2. عند تعلم أي مهارة جديدة — كاللغة أو كيفية العزف على آلة موسيقية أو رياضة مثل الجولف أو التنس أو مهارة تتعلق بالطبخ — قد يكون من الصعب تعلم المهارة دون مساعدة. يمكن أن يكون المدرب أو المرشد أو المستشار مفيدًا جدًا في تعزيز موهبتك.
  3. قام الدكتور كيه أندرس إريكسون، اختصاصي علم النفس بجامعة ولاية فلوريدا، بتعميم مفهوم الممارسة المتعمدة. وتعني الممارسة المتعمدة الخروج من نطاق الراحة الذي تحتمي به والاستفادة من مدرب أو مرشد يمكنه أن يقدم لك تعليقات مباشرة لتحسين أدائك.
  4. ضع في اعتبارك قاعدة الـ 10,000 ساعة. هذه القاعدة، كما وصفها مالكولم جلادويل في كتاب "الاستثنائيون: قصة النجاح"، تنص على أنه إذا استطعت الالتزام بـ 10,000 ساعة من الممارسة الدؤوبة، فستكتسب الخبرة في هذه المهارة. قد لا تصل للكمال، ولكن من المرجح أن تتحسن. ومع ذلك، فإن هذا القدر من الممارسة قد يتطلب التزامًا لسنوات عديدة، وقد لا يرغب الجميع بذلك.
  5. قد تحتاج إلى أن اتباع أنماط ممارسة ثابتة بغض النظر عن التحديات والمشكلات التي تواجهها في حياتك. ومن الأمثلة على ذلك قاعدة الخمس ساعات، والتي تعني الالتزام بنشاط معين لمدة خمس ساعات في الأسبوع وتحديد معالم واضحة لقياس تقدمك نحو هدفك. وهناك قاعدة عامة جيدة وهي تخصيص ساعة يوميًا لتعلم تلك المهارة.
  6. ويمكن أن يكون من المهم أيضًا تحديد هدف معين. يمكن أن تكون الفعالية القادمة حافزًا حقيقيًا للتقدم، مثل أداء معزوفة على البيانو أمام جمهور أو المشاركة في حفل راقص أو في مسابقة طهي.

لذلك، قد تحتاج إلى الالتزام أو التمرّن أو الاستعانة بمدرب أو مرشد، وأن تضع أهدافًا محددةً لتعلُّم المهارات وإحراز التقدم في سعيك نحو أهدافك.

May 19, 2020